شريط الاخبار
موبيليس˜ تضاعف الرصيد المهدى لعرضي بيكس100˜ و˜بيكس 2000˜ الخضر˜ يفكون العقدة ويبلغون كان˜ الكاميرون نبراس الصحافة المكتوبة ينطفئ! "الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك"

مصالح الأمن داهمت العديد من النقاط السوداء وأحبطت نشاط المروجين

تجار فوضويون يحوّلون الأسواق الفوضويّة إلى أوكار للمخدرات


  25 أوت 2018 - 13:57   قرئ 472 مرة   0 تعليق   محاكم
تجار فوضويون يحوّلون الأسواق الفوضويّة إلى أوكار للمخدرات

حوّل العديد من التجار الفوضوييّن الأسواق العشوائية التي لا تزال منتشرة بالعاصمة، إلى أوكار للمتاجرة بمختلف أنواع الممنوعات من مخدرات صلبة وأقراص مهلوسة -خاصة حبوب "البريقابلين" المعروفة بين مروجيها بـ "الصاروخ"- وذلك حتى لا يتم الكشف عن أمرهم من قبل مصالح الأمن التي داهمت العديد من النقاط السوداء وألقت القبض على مروجي المخدرات متلبسين وبحوزتهم كميات معتبرة من الممنوعات بصدد ترويجها بين أوساط الشباب، إلى جانب حجز شفرات حلاقة تستعمل لتقطيع السموم. 

داهمت عناصر الضبطية القضائية العديد من الأسواق الفوضوية التي لا تزال تنشط بأحياء العاصمة، وألقت القبض على العديد من مروجي المخدرات الذين حولوا تلك الأسواق إلى أوكار للمتاجرة بالممنوعات، حيث تم تحويل المشتبه فيهم مباشرة على العدالة لمواجهة تهمة ترويج المخدرات التي قد تصل عقوبتها إلى 10 سنوات حبسا نافذا، ولنا من المحاكم عينة عن هذه القضايا. 

تاجر فوضوي يروّج حبوب "الصاروخ" بشارع حسيبة بن بوعلي 

تمكنّت مصالح الضبطيّة القضائيّة بالعاصمة من الإيقاع بشاب في العقد الثالث من العمر، يمتهن تجارة بيع الحلويات والمكسرات على مستوى شارع حسيبة بن بوعلي، كان بصدد ترويج الأقراص المهلوسة من نوع "ليريكا" المعروفة بين مروجيها بـ "الصاروخ"، حيث حجزت ذات المصالح 17 قرصا، فيما تم توقيف المتهم وإحالته مباشرة على التحقيق القضائي.

مثل المتهم أمام محكمة الجنح بسيدي امحمد، طبقا لإجراءات المثول الفوري، لمواجهة تهمتي حيازة واستهلاك المؤثرات العقلية بطريقة غير شرعية، عرض للبيع للمؤثرات العقلية على الغير، وقد تم توقيف المشتبه فيه بناء على ورود معلومات مؤكدة وردت إلى مصالح الضبطية القضائية، مفادها وجود شاب في العقد الثالث من العمر يملك طاولة غير شرعية لبيع الحلويات والمكسرات على مستوى شارع حسيبة بن بوعلي، بصدد عرض مهلوسات من نوع "صاروخ" للبيع على الغير، وعلى إثر ذلك قامت ذات المصالح بمداهمة المكان، أين تم توقيف المتهم في حالة تلبس وبحوزته 17 قرص مهلوس، وإحالته مباشرة على العدالة بناء على إجراءات المثول الفوري، حيث أمرت قاضية الجلسة بإيداعه رهن الحبس المؤقت، وخلال جلسة المحاكمة، اعترف بحيازته للأقراص المهلوسة التي اقتناها على حسب تصريحاته بطريقة غير شرعية، كما نفى امتلاكه لوصفة طبية، وصرح أنه يستهلكها كونه يعاني من اضطرابات نفسية حادة بعد فشله في الحرقة إلى دولة أجنبية، مشيرا إلى أنه تحول في تلك الفترة إلى مدمن مخدرات. دفاعه وخلال مرافعته، أكد أن مصالح الضبطية القضائية داهمت طاولة المتهم دون حصولها على إذن بالتفتيش، وأضاف أن موكله لم يكن يحوز على أي مبلغ مالي، ملتمسا من هيئة المحكمة إعادة تكييّف الوقائع إلى جنحة الحيازة، وإفادة موكله بأقصى ظروف التخفيف، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام 5 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية بقيمة 500 ألف دينار

توقيف عصابة تتاجر بحبوب "الصاروخ" فيس سوق "الدلالة" 

ألقت مصالح الأمن بالعاصمة، القبض على 3 شبان ينحدرون من مناطق مختلفة بالعاصمة، متلبسين بصدد ترويج 100 قرص مهلوس من نوع "برقابلين" و"ريفوتريل" بسوق "الدلالة" بالرويسو، وعلى إثر ذلك تم تحويلهم على قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة سيدي أمحمد للاستماع لتصريحاتهم حول الوقائع المنسوبة إليهم.

تداعيات القضية، وحسب المعلومات المتوفرة في الملف، انطلقت بعد أن اتصل أحد المتهمين -المنحدر من منطقة الأبيار- بالمتهمين الأخرين، بغية إيصاله إلى "الدلالة" بالروسيو، وفي تلك الأثناء كانت مصالح الأمن تقوم بتتبع تحركات المتهمين بعد المعلومات التي وردت إليها بخصوص متاجرتهم في الممنوعات، ليقوم المتهم الرئيس بالفرار إلى وجهة مجهولة تاركا بالسيارة كيسا يحتوى على 100 قرص مهلوس من نوع "برقابلين" المعروف بين مروجيه بـ "الصاروخ"، وحبوب ريفوتريل، إلى جانب مبلغ مالي قدره 3000 دج يعد من عائدات المتاجرة بالمخدرات، وقطعة صغيرة من المخدرات، ومواصلة للتحقيقات التي فتحتها المصالح الأمنية تم توقيف المتهم الرئيسي الذي أودع رهن الحبس المؤقت، فيما أمر قاضي التحقيق بالغرفة الأولى بمحكمة سيدي أمحمد بوضع المتهمين الأخرين تحت الرقابة القضائية، بعد أن وجه للمشتبه فيهم تهمة المتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية، هذا في إنتظار إحالة ملف المتهمين على المحاكمة لمواجهة الوقائع المنسوبة إليهم.

عصابة تتخذ محلا مهملا لتخزين وترويج المخدرات ببراقي 

أحبطت مصالح الأمن نشاط عصابة تتكون من ستة أشخاص اتخذت من أحد المحلات التجارية الشاغرة التابعة لبلدية براقي لتخزين المخدرات التي كان يجلبها تاجر مخدرات من مدينة مغنية بعد استيرادها من المغرب، وتم ضبط كمية تفوق 5 كلغ من المخدرات داخل المحل.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 8 أكتوبر 2016 عندما تلقت مصالح الأمن معلومات مؤكدة بخصوص المدعو "ع، خالد" الملقب بـ "تشقلالة" باعتباره تاجر مخدرات، وعلى إثر ذلك باشرت ذات المصالح تحرياتها وبعد ترصد المشتبه فيه وفي حدود الساعة السابعة مساءا من تاريخ الواقعة تقدمت سيارة من نوع  "برلينغو" على متنها أربعة أشخاص من بينهم المتهم "ع، خالد" الذي نزل من السيارة وتوجه إلى المحل التجاري وبعد فترة خرج منه حاملا بيده كيس بلاستيكي أسود وضعه تحت أحد مقاعد السيارة أين ضبطته مصالح الأمن التي حاصرت المشتبه فيهم وحجز كمية المخدرات التي كانت على شكل رزم، وبتفتيش المحل التجاري تم ضبط كمية أخرى تفوق 5 كلغ من المخدرات بالإضافة إلى 3 شفرات حادة عليها آثار المخدرات كانت تستعمل في عملية التجزئة، وعلى إثر ذلك ألقي القبض على المتهمين الأربعة ويتعلق الأمر بكل من "ع، خالد" " ب، رشيد " " ع، محمد " و"د، صالح" الذين أحيلوا على التحقيق القضائي بحيث وجهت لهم رفقة متهم آخر يدعى "ب، فيصل" و"غ، كمال" الموجود في حالة فرار جنايتي حيازة وعرض وبيع ووضع وتخزين وتسليم ونقل المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة واستيراد المخدرات بطريقة غير شرعية وجنحة حمل سلاح أبيض محظور بدون مبرر شرعي، وبمثول المتهمين للمحاكمة أمام محكمة الدار البيضاء، صرح المتهم المدعو "ع، خالد" أنه يقيم بمحاذاة سوق براقي وهو عامل بشركة وبائع حوت بالسوق، واعترف أنه كان يعمل مع المتهم "ب، فيصل" الذي كان يسلمه كميات متفاوتة من المخدرات التي كان يخزنها بأحد المحلات الشاغرة التابعة للبلدية ويسلمها له عندما يطلبها منه مقابل مبلغ 1000 دينار ومساعدته في مصاريف عرسه، وبخصوص المتهمين الذين كانوا برفقته يوم توقيفه أكد أنهم لا يعلمون بأمر المخدرات، وعلى عكس تصريحاته أكد المتهم "د، صالح" أثناء التحقيق أن "ع، خالد" أحضر كمية 16 كلغ من المخدرات على متن سيارة من نوع "c3" وساعده في إدخالها للمحل، كما أخبره أنه باع منها كمية 3 كلغ وفي اليوم الموالي باع كمية أخرى تقدر بـ 2 كلغ، ومن جهته والد المتهم المدعو "تشقلالة" أكد أن ابنه يروج المخدرات، وعلى أساس الوقائع المتابع بها المتهمين التمس النائب العام عقوبة السجن المؤبد.

شاب يروج "البريغابلين" في سوق فوضوية بالعاصمة 

تورط شاب في العقد الثاني من العمر، موقوف رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، في قضية متاجرة بالمخدرات، بعد أن تم القبض عليه بتاريخ الوقائع متلبسا وبحوزته 3 صفائح من حبوب "بريقبانيل" المعروفة بين مروجيها بـ "الصاروخ"، وعلى إثر ذلك تم إعداد ملف قضائي ضده أحيل بموجبه على العدالة.

توقيف المتهم الحالي، كان بناء على ورود معلومات مؤكدة إلى مصالح الأمن، مفادها أن المتهم الحالي بصدد ترويج الحبوب المهلوسة بين أوساط الشباب بسوق فوضوي يعمل به، وعليه تم الترصد لتحركات المشتبه فيه، الذي تم توقيفه متلبسا وبمجرد التقرب منه تم التخلص من كيس مشبوه، الأخير تم العثور بداخله على 3 صفائح من حبوب "بريقبانيل" المعروفة بين مروجيها بـ "الصاروخ" أي ما يعادل 30 حبة، وعلى إثر ذلك تم اقتياد المتهم إلى أقرب مركز شرطة للتحقيق معه حول تهمة المتاجرة بالمخدرات، التي نفاها جملة وتفصيلا خلال جميع مراحل التحقيق، مصرحا أن تلك الحبوب هي عبارة عن مسكنات للآلام، وهي نفس التصريحات التي تمسك بها خلال مثوله أمام هيئة المحكمة، مصرحا أن الكمية المضبوطة بحوزته موجهة للاستهلاك الشخصي، وليس للترويج، منوها أنه يتناولها لأنها عبارة عن مسكنات كونه تعرض سابقا لكسر على مستوى الظهر، من جهته دفاعه وخلال مرافعته أوضح أن المادة التي ضبطت بحوزة موكله ليست مصنفة ضمن المؤثرات العقلية، وهي عبارة عن دواء يستعمل لتسكين الألأم، مضيفا أن موضوع المتابعة باطل، وعليه التمس تبرئة المتهم من الجرم المنسوب إليه، ليلتمس ممثل الحق العام عقوبة 10 سنوات حبسا نافذة، وغرامة بقيمة 5 ملايين دينار ضد المتهم.

إعداد: إيمان فوري

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha