شريط الاخبار
ولاية الجزائر تقاضي 20 مستثمرا سحب عقود امتياز استغلال العقار الصناعي أسعار العملة الصعبة تواصل الانهيار في السوق الرسمية والموازية رفع قيمة الدعم للصادرات خارج المحروقات إلى 50 بالمائة بوادر رحيل حكومة بدوي ترتسم خصم أجور مليون عامل شاركوا في إضراب كنفدرالية القوى المنتجة تقديم الشباب الموقوفين خلال حفل «سولكينغ» أمام وكيل الجمهورية تكليف وزارة النقل بإعـداد دراسة حول تسعيرات الطريق السيار دحمون يلتقي ممثلين عن متقاعدي الجيش ويتعهد بحل مشاكلهم انسحاب الإعلامية حدة حزام من لجنة العقلاء لهيئة الوساطة الحكومة تفصل اليوم في ملف النقل الجامعي «جيبلي» ينفي تقليص كميات الحليب المجمّعة عمال مجمع «كونيناف» يصعّدون احتجاجهم الحراك الشعبي ومأساة ملعب 20 أوت ينهيان مسيرة بوهدبة! فيلود يكسب أول رهان ويعود بأحلى تأهل من السودان سوناطراك أول مؤسسة اقتصادية إفريقية لسنة 2019 انخفاض التضخم إلى 2.7 بالمائة بسبب تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية تغييرات جديدة في الإدارة المركزية لوزارة التربية الجمارك تشرع في الإفراج عن الحاويات المحجوزة تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب

لاقتناء أدوية تستهلك كمهلوسات وإعادة بيعها وسط المدمنين

أطباء مختصون ضحايا مروجي مخدرات زوّروا وصفات طبية بأسمائهم


  06 أكتوبر 2018 - 13:53   قرئ 454 مرة   0 تعليق   محاكم
أطباء مختصون ضحايا مروجي مخدرات زوّروا وصفات طبية بأسمائهم

استطاعت عصابات تنشط في مجال تجارة وترويج المؤثرات العقلية من استغلال وصفات طبية مزورة صادرة عن مستشفيات بالعاصمة و بأسماء أطباء مختصين في الأمراض العقلية والنفسية لاقتناء كميات معتبرة من الأدوية التي يتعاطاها المدمنون باعتبارها مهلوسات لا يمكن اقتناؤها من الصيدليات إلا بوصفات طبية .

 
تأسس البعض من الأطباء بصفتهم أطراف مدنية في قضايا تورط فيها مروجو المخدرات استعملوا وصفات طبية مزورة بأسمائهم لشراء الأدوية من الصيدليات وإعادة ترويجها وسط مدمني الأقراص المهلوسة جنوا من خلالها أموالا طائلة، وتمكنت مصالح الأمن في إطار تحرياتها من حجز عدد كبير من الوصفات الطبية المزورة عند مروجي المخدرات.
شقيقان يقتنيان مهلوسات بوصفات طبية مزوّرة بمستشفى «مايو»
تورط شقيقان يعملان عونين شبيهين بالشرطة في بيع الأقراص المهلوسة كانا يقتنيانها باستعمال وصفات طبية صادرة عن مستشفى لمين دباغين «مايو» بباب الوادي، ألقي عليهما القبض رفقة شخصين آخرين من قبل مصالح أمن دائرة بوزريعة عقب التحريات التي قامت بها على إثر تلقيها معلومات حول عصابة تنشط في مجال بيع المهلوسات كانوا يقتنونها من الصيدليات عن طريق وصفات طبية مزورة يتم الحصول عليها من المستشفى الجامعي «محمد لمين دباغين» «مايو» بباب الوادي، بحيث تمكنت من إلقاء القبض على المتهم الأول وهو عون شبيه بالشرطة وبحوزته وصفات طبية مخبأة داخل ظرف وبعد استجوابه أكد بأنه تحصل عليها من قبل شقيقه الذي يعمل هو الآخر عونا شبيها بالشرطة وكشف عن هوية شخصين آخرين من بينهم قريبه. ومواصلة للتحريات تم توقيف المتهمين على مستوى المستشفى الجامعي مايو وعثر بحوزة المشتبه بهم على عدد من الوصفات الطبية لمدة 3 أشهر ثلاثة منها كانت على بياض، كانوا يستعملوها في شراء المهلوسات من صيدليات العاصمة وإعادة بيعها من جديد ومن أجل ذلك  تم تقديم المتهمين الأربعة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس الذي وجه لهم تهمة محاولة الحصول على مؤثرات عقلية قصد البيع وعرضها على الغير بواسطة وصفة طبية صورية والتزوير واستعمال المزور، وبموجب إجراءات المثول الفوري مثلوا للمحاكمة وأنكروا التهم المنسوبة إليهم وصرحوا أن الوصفات الطبية لم تكن مزورة وإنما تحصلوا عليها  بطريقة قانونية في إطار العلاج من اضطرابات نفسية كان يعاني منها أحدهم كان يعالج عند طبيب نفسي بمستشفى مايو. 
توقيف كهل وبحوزته وصفات طبية مزورة باسم طبيب بالعاصمة
أوقفت مصالح الأمن قبل أيام كهلا في العقد الخامس من العمر ينحدر من ولاية عنابة وهو بصدد محاولة سرقة حقيبة من سيارة بالطريق العمومي بالدار البيضاء، وأثناء تفتيشه ضبطت بحوزته 4 وصفات طبية مزورة واحدة تابعة لمستشفى عنابة، والباقي باسم طبيب مختص بالعاصمة أكد خلال استدعائه أنها مزورة وغير صادرة عنه وتأسس طرفا مدنيا في القضية .
مثل المتهم الموقوف بالمؤسسة العقابية بالحراش أمام محكمة الدار البيضاء لمواجهة تهمة التزوير والسرقة في الطريق المتابع بها عقب ضبطه متلبسا من قبل مصالح الشرطة التي كانت في دورية روتينية بمنطقة الدار البيضاء وهو بصدد سرقة حقيبة من سيارة بالطريق العمومي والتي أرجعها بعدما شاهد مصالح الشرطة وحاول الفرار قبل إلقاء القبض عليه، وخلال عملية تفتيشه ضبطت بحوزته 4 وصفات طبية مزورة كانت موجهة لاقتناء المؤثرات العقلية، وخلال المحاكمة أكد بخصوصها أن الأولى تحصل عليها بمستشفى عنابة أين يعالج كونه يعاني من ارتجاج في المخ منذ سنة 1992، وصرح أن باقي الوصفات مزورة وقام باقتنائها لشراء الدواء الذي يتعاطاه بعدما تعذر عليه الحصول عليها، وعلى أساس التهمة المتابع بها التمس ممثل الحق العام توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا .
شخصان يقتنيان المهلوسات بوصفات طبية مزورة بالعاصمة
أوقفت مصالح الأمن شخصان اشتبه بهما بترويج المهلوسات على متن سيارة بالعاصمة، وهذا عقب ضبط 300 قرص مهلوس ووصفات طبية مزورة بحوزتهما أثناء عملية التفتيش كانا يستعملانها في عمليات شراء المؤثرات العقلية من الصيدليات .
تمكنت مصالح الشرطة من التوصل إلى المتهمين عقب تلقيها معلومات بخصوص قيام شخصين بترويج المؤثرات العقلية بالعاصمة، وعلى اثر عملية ترصد تم تحديد هوية المشتبه بهما وإلقاء القبض عليهما في حالة تلبس، فيما تمكن المتهم الرئيسي من الفرار  إلى وجهة مجهولة، كما حجزت مصالح الأمن 300 قرص مهلوس ووصفتين طبيتين مزورتين ومبلغ 5 ملايين سنتيم اشتبه أنه من عائدات عملية الترويج، وأثناء اقتياد المتهمين الموقوفين إلى مركز الشرطة واستجوابهما صرح أحدهما أن المتهم الفار  طلب منه إيصاله للقاء شخص، وعندما وصل إلى مكان لقائهما تفاجأ بعناصر الأمن تحاصرهم وتم توقيفه، فيما صرح المشتبه به الثاني أن نفس الشخص سلمه وصفة طبية مزورة و طلب منه أن يقتني له تلك المهلوسات، وأضاف أنه لا يتاجر فيها ولا يروجها وأن صاحبها الأصلي هو المتهم الفار، وعلى إثر ذلك احيل المتهمان للمحاكمة أمام محكمة الحراش بموجب إجراء المثول الفوري وتمت إدانتهما بعقوبة عامين حبسا نافذا  وهو الحكم الذي تم استئنافه امام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة وتمت محاكمتهما من جديد وأدليا بنفس تصريحاتهما السابقة، ليلتمس النائب العام تشديد عقوبتهما. 
عصابة تستغل وصفات مزوّرة لاقتناء المؤثرات العقلية بباب الوادي
تمكنت مصالح الأمن من توقيف ثلاثة أشخاص داخل مسكن كائن بحي باب الوادي ملك لأحدهم كان يستعمله لتخزين وترويج المؤثرات العقلية التي ضبطت بمسكنه قدرت بـ 61 كبسولة أثناء مداهمته بالإضافة إلى وصفتين طبيتين تبين أنهما مزورتين .
ولقد تم التوصل إلى المتهمين الثلاثة بناء على معلومات تلقتها مصالح الأمن بخصوص تحويل المدعو «س.رضا «البالغ من العمر 47 سنة مسكنه إلى مكان لترويج المؤثرات العقلية، والذي كان يتردد عليه عدد من الأشخاص الذين كانوا يقتنون من عنده، واستغلالا للمعلومة وبعد حصولهم على أمر بإذن بالتفتيش قامت مصالح الأمن بمداهمة مسكن المتهم أين ضبط رفقة شابين آخرين أحدهما يبلغ من العمر 19 سنة والثاني ينحدر من ولاية معسكر، وخلال عملية التفتيش تم ضبط 61 كبسولة من المؤثرات العقلية، هواتف نقالة بالإضافة الى وصفتين طبيتين تبين أنهما مزورتين وصورا فوتوغرافية لهم رفقة المؤثرات العقلية وعلى إثر ذلك تم إلقاء القبض عليهم واقتيادهم الى مركز الشرطة وأثناء استجوابهم أنكروا متاجرتهم بالمؤثرات العقلية واعترفوا انهم يستهلكونها فحسب، وبعد تقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي وجهت لهم مجموعة من التهم تتعلق بالتخزين للمؤثرات العقلية بغرض المتاجرة بها بالنسبة للمتهم «س. رضا «  ، والشراء بغرض البيع والاستهلاك بالنسبة للمتهمين «ا. محمد» و « ب. صلاح الدين» ولقد مثل المتهمون أمام محكمة باب الوادي لمواجهة الوقائع المنسوبة اليهم وإدانتهم المحكمة بعقوبات بين 6 و 10سنوات حبسا نافذا بعدما تبين أنهم يستغلون وصفات طبية مزورة  لاقتناء المهلوسات لإعادة ترويجهما.
شاب يستغل بطاقة شفاء والده المتوفى لاقتناء المهلوسات بالكاليتوس 
 تمكن شاب في العقد الثاني من العمر من استغلال وصفات طبية مزورة باسم والده المتوفي واستعمال بطاقة الشفاء الخاصة به لاقتناء الأقراص المهلوسة التي كان  يعالج بها بغرض ترويجها بحيث استعمل 27 وصفة طبية بأسماء أطباء، وهو ما تسبب في أضرار مادية فادحة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.
التحقيق في القضية انطلق من تحقيق داخلي قام به الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بعد الاشتباه باستعمال مفرط لبطاقة شفاء باسم شخص يدعى «س. معمر» تم استعمالها في اقتناء أدوية عبارة عن أقراص مهلوسة خاصة بالامراض العقلية بموجب وصفات طبية حررها طبيب مختص يدعى «ر.ج»  والبالغ عددها 27 وصفة في ظرف أشهر قليلة بالإضافة إلى وصفات أخرى محررة باسم أطباء عامين، كما تبين من خلال التحقيق أن صاحب بطاقة الشفاء هو شخص متوفى، وبناء على شكوى تقدم بها الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي  أمام مصالح الأمن تم فتح تحقيق قضائي أمر به  قاضي التحقيق لدى محكمة الحراش وتم استدعاء 7 أطباء و 30 صيدليا تم اقتناء الأدوية من صيدلياتهم للتحقيق معهم بعدما اتضح أن المعني  كان يقتني 129 قرصا على كل برنامج علاجي بمبالغ مالية تقدر بـ 68 ألف دينار في كل صيدلية  أي ما يفوق مبلغ 200 مليون سنتيم ليعيد ترويجها وتبين أن المتهم «س. خالد «  كان يستعمل بطاقة الشفاء الخاصة بوالده «س. معمري» بعد وفاته للاستفادة من خدمات الضمان الاجتماعي.
إعداد: حياة سعيدي/ إيمان فوري