شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

أحضر معه بندقية مضخية لتهديدها لإسقاط قضية خلعه

رجل يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة


  09 نوفمبر 2018 - 13:46   قرئ 456 مرة   0 تعليق   محاكم
رجل  يتنكر بجلباب ويحاول اقتحام مسكن عائلة زوجته بالقبة

مثل أمام  محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء المدعو " ل، هشام"  في العقد الرابع من العمر، نهاية الأسبوع الماضي، ضبطته مصالح الأمن متنكرا بزي نسائي " جلباب " وبحوزته بندقية مضحية ملك لوالده، وحاول التهجم على مسكن عائلة زوجته الكائن بالقبة بغرض الضغط عليه للتراجع عن قضية الخلع التي رفعتها ضده بعدما اكتشفت أنه مدمن على تعاطي الهيروين، ليتابع على إثر ذلك بجناية حمل سلاح بدون رخصة من السلطة المؤهلة قانونا وجنحتي محاولة السرقة والتهديد . 

هاتهه الواقعة التي تناولتها مختلف وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية يوم القاء القبض عليه بتاريخ  10 ديسمبر 2017، من قبل عناصر الشرطة القضائية لديار العافية  التي كانت في دورية روتينية ولفت إنتباههم سيارة تسير بسرعة فائقة بمنطقة قاريدي بالقبة على متنها امرأة ترتدي جلبابا، وبعد اللحاق بها  وتوقيفها  تبين أنه رجل في العقد الرابع من العمروأثناء تفتيشه ضبط بحوزته بندقية مضخية ذات عيار 12 ملم وداخل فمه شفرة حلاقة كما عثر بالسيارة على شريط لاصق وقناع تستعمل في عمليات السرقة، ليتم على إثرها اقتياده إلى مركز الشرطة أين تم استجوابه وتحويله فيما بعد على محكمة حسين داي التي فتحت تحقيق قضائي توصل الى أن المتهم مسبوق قضائيا يدعى" ل، هشام" وهو ابن وزير سابق، صرح خلال التحقيق أنه كان في مشاكل مع زوجته  وهو موثقة تملك مكتبا بباب الوادي والتي غادرت مسكنه باتجاه مسكنها العائلي ورفعت قضية خلع ضده، وهو الأمر الذي رفضه وقبل ثلاث أيام من جلسة الخلع بقسم شؤون الأسرة بمحكمة حسين داي، قصد مسكنهم بالقبة من أجل تهديدهم بحيث حضر للعملية من قبل بحيث استأجر سيارة يوم 8 ديسمبر المقبل، وفي اليوم الموالي اقتنى جلبابا للتنكر به، ثم أحضر البندقية من بيت والده وقصد منزل صهره وبعد ترصده لفترة نزل من السيارة في  حدود الساعة العاشرة صباحا وقام بطرق الباب غير أن والدة زوجته  لم  تفتح له، وعندها شاهدته جارتها التي تأكدت أنه رجلا من طريقة مشيه  ففرت باتجاه شقتها وهي تصرخ  فلحق بها  محاولا اقتحامها  بحضور زوجها و بقي في إنتظارها أمام الشقة لمدة قاربت 10 دقائق حسب تصريحاتها  واضعا يده على كاميرات المراقبة لمنع الرؤية ، وفي تلك الاثناء تفطن باقي الجيران الجيران الذين طاردوه لإمساكه لكنه تمكن من الفرار قبل أن تلقي عليه مصالح الامن القبض بالمكان بعدما تبين لهم أنه كان يحاول  سرقة شقة  صهره و تنفيذ عملية اختطاف في أحد أفراد العائلة  للضغط على زوجته وتخليها عن حضور جلسة الخلع، والتي تصبح مكسبا له بعد إسقاط القضية، وهي التصريحات التي تراجع عنها بجلسة المحاكمة وأكد أنه يوم الواقعة  قصد مسكن زوجته  ليطلب من أهلها التوسط له  من أجل زيارة أطفاله والسماح له برؤيتهم، وبخصوص تنكره بالجلباب فكان هدفه السماح له بدخول المنزل وحمل معه  السلاح  لأخذ بعض الجرأة، وصرح بخصوص  باقي المحجوزات الخاصة بعمليات السطو  أنها لا تخصه وأنها كانت داخل المركبة التي قام بكرائها، وخلال المحاكمة تأسست  طليقته طرفا مدنيا في القضية وصرحت أنها رفعت قضية الخلع بعدما إكتشفت بأن المتهم  مدمن هيروين ومسبوق قضائيا  في قضايا سرقة،وسبق وأن رفع سلسلة قضايا عدم تسليم طفل، وعلى أساس لوقائع المسندة إليه التمس ممثل النيابة العامة عقوبة 5 سنوات سجنا نافذة وغرامة مالية بقيمة 5 ملايين دينار.

حياة سعيدي