شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

الأغراض تعود للشركة الصينية « ماتورانس» المكلفة بتجسيد المشروع

عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار


  14 نوفمبر 2018 - 14:59   قرئ 564 مرة   0 تعليق   محاكم
عونا شرطة يتورطان في سرقة لفائف نحاسية من ورشة توسعة المطار

مثل أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، أمس، 4 متهمين من بينهم عوني شرطة مكلفين بحراسة  ورشة مشروع توسعة مطار هواري بومدين الدولي لتورطهم في سرقة لفائف نحاسية ضخمة تابعة للشركة الصينية المكلفة بانجاز المشروع المسماة « ماتورانس « وقاموا بنقلها على متن شاحنة بمقطورة ليلا إلى منطقة خميس الخشنة وهذا بعد إخراجها من الورشة باستعمال وصل مكتوب باللغة الصينية.

 
تعود وقائع القضية  -حسب ما دار في جلسة المحاكمة- إلى تاريخ  18 أكتوبر 2017  عندما تلقت مصالح الأمن معلومات  بخصوص عملية سرقة طالت ورشة توسعة مطار هواري بومدين بالدار البيضاء وخروج شاحنة محملة بالنحاس خاص بالشركة الصينية المكلفة بانجاز المشروع «ماتورانس» ، ومن اجل ذلك باشرت ذات المصالح تحرياتها، وخلال استجواب عون الشرطة المكلف بحراسة بوابة  الورشة ليلة الواقعة نفى خروج أي شاحنة، وهو عكس ما صرح به عدد من العمال الذي أكدوا ذلك وتبين أن عون الشرطة المكلف بحراسة بوابة المطار متورط في القضية  وهو من سمح بدخول الشاحنة التي عاودت الخروج بعد فترة قصيرة وحملة بلفائف نحاسية ضخمة، وعلى إثر ذلك تم توقيف هذا الأخير الذي اعترف خلال استجوابه أن عملية السرقة تمت بتواطؤ عون الشرطة المناوب معه الذي كان في عطلة مرضية يومها، وهو من خطط للعملية مسبقا ونفذها بعد استئجار شاحنة وسائقها  وشخص، كما حضر ليلة الواقعة إلى الورشة على متن سيارة من نوع «ابيزا « رفقة المتهم الثاني وهو شريكه وخلفهما الشاحنة، وبمجرد وصولهم الى باب الورشة  طلب منه  السماح للشاحنة بالدخول ، ليقوموا بعدها بتحميل النحاس ثم خرجوا باستعمال وصل مدون باللغة الصينية ، وحسب ما كشفته التحريات فان المتهمين نقلوا المسروقات الى منطقة خميس الخشنة أين أخفوها بمسكن هناك ، وتبين أيضا أنها ليست العملية الاولى التي نفذها هذا الاخير بحيث سبق له وأن أخرج من الورشة اسطوانتين نحاسيتين ونجح في تنفيذها دون ان يتفطن له احد وسلم مقابل ذلك عمولة بقيمة 28 الف دينار لصاحب الشاحنة التي نقلها  ،وعلى اثر ذلك ألقي القبض على المعمين الاربعة الذين أحيلوا بعد التحقيق على محكمة الجنايات بعدما وجهت لهم  جنايتي تكوين جمعية أشرار والسرقة بالتعدد بتوفر ظرف الليل ، استعمال مركبة وجنحة استغلال الوظيفة بالنسبة للشرطيين ، وبمثولهما للمحاكمة  أنكر المتهم الرئيسي وهو عون الشرطة التهمة المنسوبة إليه مؤكدا أنها مجرد مكيدة من زملائه  بسبب مشاكل بينهم ، ومن جهتهم باقي المتهمين حاولوا إنكار الوقائع المنسوبة إليهم ونفي علاقتهم بالقضية  وحمّلوا مسؤولية ذلك للمتهم الاول .
حياة سعيدي