شريط الاخبار
حوالات بريدية لتعويض قفة المواد الغذائية للمعوزين في رمضان 2019 أكثر من ألف مليار قيمة مشاريع قطاع الصناعة في 2018 خلاطون يشحنون الجزائريين على الفوضى عبر فايسبوك تأجيل حركة المدراء في سلك الشـؤون الدينية لما بعد رئاسيات أفريل حادثة مقتل أصيل˜ تعجّل لقاء حجار بمديري الخدمات الجامعية قيادات الأمن تأمر أعوانها باستخدام تسيير الحشود لمواجهة المسيرات والاحتجاجات إنزال وزاري غير مسبوق بولاية تيزي وزو الوكالة الوطنية للطيران المدني ستتمتع بطابع خاص يضمن مرونة في توظيف الكفاءات انطلاق دروس الدعم المجانية لفائدة تلاميذ البكالوريا بداية من الغد الداخلية والقضاء يفرضان على حجار الشركاء الشرعيين مباشرة تدريب حجاج موسم 2019 بالولايات مثول المشتبه به بقتل أصيل أمام محكمة بئر مراد رايس اليوم خبراء ماليون يستبعدون مراجعة سلم الأجور في الوقت الراهن قايد صالح يشارك في افتتاح المعرض الدولي للدفاع بأبو ظبي  الحكومة تستنفر السفارات لضمان سير الانتخابات وحثّ المغتربين على الاقتراع توقيف إرهابي بالعاصمة والإطاحة بعنصر دعم في المسيلة بوشارب يستنفر قواعد الحزب لعدم ترك الساحة فارغة أمام منافسي بوتفليقة مكتبة البدر بمطار الجزائر الدولي مهددة بالغلق نهائيا توقيع اتفاقية بين تكتل مصدّري الخضر والفواكه واتحاد المهندسين اتصالات الجزائر وبريد الجزائر ملك للشعب ولن تتم خصخصتهما شبكة دولية منظمة تستورد المخدرات وتهرّبها إلى تونس عبر الحدود القصبة.. بين ماض مجيد وتحد لمزاج الطبيعة وإهمال الإنسان عصابـــات تخطـــط لنشاطهـــا الإجرامـــــي مـــن داخـــل السجــــون الخطاب الديني لا بد أن يتوافق مع الخيارات الاقتصادية والإجتماعية جون نوفال يكشف عن متابعة الـ يونيسكو لعمله الخاص بإنعاش القصبة بوتفليقة ليس راغبا في الكرسي لكنه لن يترك الجزائر في منتصف الطريق الحكومة تطمئن بخصوص انتخاب الأسلاك النظامية خارج الثكنات الحكومة تتجه نحو مراجعة تسعيرة الغاز والكهرباء السنة الجارية لجنة مكافحة الإرهاب بتونس تحذر من تسلل إرهابيين إلى الجزائر بن غبريت تأمر بإحياء اليوم الوطني للشهيد عبر المؤسسات التربوية الأمن الغذائي مرهون بضمان الاكتفاء الذاتي في المنتجات الفلاحية بوتفليقة لن يسمح بتحوّل الجزائر إلى ليبرالية ما دام في الحكم "الأداء الأمثل للمهام النبيلة الموكلة هو تثبيت لأمن الجزائر وترسيخ لاستقرارها" شلل في المؤسسات التربوية يومي 26 و27 فيفري بدوي يدعو إطارات الشرطة للالتفاف حول القيادة الجديدة حنون تؤكد أن المشاركة في الرئاسيات بيد اللجنة المركزية المعارضة تجتمع الأربعاء للالتفاف حول مرشحها التوافقي الحكومة تخصص 20 ألف مليار للبرامج التنموية البلدية تكلفة حج 2019 تنتظر تأشيـر الرئيس بوتفليقة زيتوني يكشف عن مراجعة قانون المجاهد والشهيد قريبا

تضارب في تصريحاتأطرافها وغموض في القضية

سعيد لميقري اختطف الطفل ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم


  04 ديسمبر 2018 - 21:26   قرئ 554 مرة   0 تعليق   محاكم
سعيد  لميقري اختطف الطفل  ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف اختطاف الطفل  أمين˜ ابن رجل الأعمال م. ياريشان˜ سنة 2015 البالغ من العمر 8 سنوات بتاريخ الوقائع التي تورط فيها 6 متهمين على رأسهم بارون المخدرات المبحوث عنه  أ.ي، سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜ الذي كان تحت حراسة أمنية مشددة من قبل فرقة البحث والتحري التي طوقت قاعة الجلساتالمتورط في قضية تصدير 11 طنا من المخدرات، هذا الأخير الذي دخل الجزائر عبر الحدود المغربية بهوية مزورة لتنفيذ عملية الاختطاف لاسترجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين بها لشخص يدعى  م. سفيان˜ كان شريكا لوالد الطفل حسب تصريحاته.

 

كشفت جلسة محاكمة المتهمين الستة المتابعين بجنايتي تكوينجمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية واختطاف قاصر بدافع تسديد الفدية وجنحة التزوير واستعمال المزور في وثيقة إدارية والمشاركة فيالاختطاف، عن تفاصيل جديدة ذكرها المتهم الرئيسي  سعيد لميقري˜ لم يذكرها خلال التحقيق، بالإضافة إلى تضارب في تصريحات المتهمين ووالد الضحية، بحيث صرح سعيد ليميقري أنه كان محل بحث، وخوفا من إلقاء القبض عليه دخل إلى التراب المغربي باستعمال وثائق شقيقه ثم دخل الى الجزائر عبر الحدود المغربية باستعمال هوية أخرى مزورة وهذا من أجل استرجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين به للمدعو  ع. سفيان˜ شريك والد الطفل المختطف في إطار معاملة تجارية في مجال السيارات، بحيث وعده بتسديد المبلغ في غضون 3 أشهر، وأثناء دخوله إلى الجزائر اتصل بالمدعو  آ.ب. لمين˜ وهو تاجر ملابس تعرف عليه في فرنسا قبل سنة من الواقعة، وهو من ساعده في كراء سيارة ثم دراجة نارية اشتراها عبر موقع واد كنيس من بوفاريك بعدما استرجع مبلغ 50 مليون سنتيم من عند المتهم  ب. إبراهيم˜ المقيم بباش جراح الذي كان يدين له بمبالغ مالية، كمانقله المتهم  آ. ب. لمين˜ للمبيت بشقة والد الطفل المختطف باعتباره صديقه المقرب ويملك مفاتيح الشقة، مشيرا إلى أنه اشترى دراجة نارية سوداء اللون من نوع  إماكس˜ من أجل التنقل بها بسبب الازدحام في الطرقات، نافيا بذلك اختطاف الطفل الذي احضر من قبل المدعو  ع. سفيان˜إلى  فيلته˜ الكائنة بلافيجري بالمحمدية والتي سبق تشميعها من قبل السلطات في قضية مخدرات، على أن يعود الى استرجاعه بعد أن يحضر المبلغ الذي يدين به لوالد الضحية، الذي نفى تصريحات هذا الأخير الذي أكد أنه لا يعرفه أصلا وأنه بعد اختطاف ابنه تلقى اتصالا هاتفيا من رقم مخفي وطُلب منه منحه رقمه بفرنسا، وعندها سلمهم رقم شقيقه الذي تلقى بدوره عدة اتصالات بفرنسا وطولب بمبلغ 4 ملايين أورو لإطلاق سراح الطفل أمين، مؤكدا أن المختطف هو سعيد ليميقري وصديقه  آ.ب، لمين˜ الذي كان يقود الدراجة النارية وهو ما وضحته كاميرات المراقبة وكان يرتدي ملابسه، كما هددوه بنزع كليته وقتله في حال عدم تسديد المبلغ موضحا أن المدعو  ع. سفيان˜ ليس شريكه ولا يعرفه جيدا بحكم إقامته ببئر خادم أين يسكن هو، ومن جهته المتهم  آ. ب. لمين˜ اعترف أنه صديق والد الطفل المختطفومن غير الممكن أن يغدر به، كما أنه ساعد فعلا  سعيد ليميقري˜ الذي يعرفه باسم كريم ولم يعرف هويته الحقيقية الا بعد توقيفه، بحيث ساعده في شراء الدراجة النارية والمبيت بشقة الضحية وهو يعلم بذلك، نافيا علاقته بقضية لاختطاف، ومن جهته المدعو  ب. مخلوف˜وهو منظم حفلات بالجزائر وفرنسا وصديق والد الطفلالذي توصلت التحقيقات بشأنه أنه من اتصل بأهل الضحية لطلب الفدية من فرنسا، نفى التهمة المنسوبة إليه وعلاقته بقضية الاختطاف، وخلال مواجهة المتهمين مع والد الطفل وقعت مناوشات كلاميةمع سعيد ليميقري أثناء المحاكمة التي كانت وقائعها تشير إلى نوع من الغموض. للتذكير؛ فإنوقائع القضية تعود إلى تاريخ21 أكتوبر 2015 صباحا، عندما ذهب الطفل أمين إلى المدرسة القريبة من مقر سكناه بدالي ابراهيم لمزاولة دراسته بصفة عادية لكنه لم يرجع ولم يتم العثور عليه وهو ما استدعى والده بتقديم شكوى أمام مصالح الأمن تفيد أن ابنه أمين تم اختطافه من قبل مجهولين عند خروجه من مدرسته وعثروا على محفظته بالشارع، وعلى اثر ذلك باشرت مصالح الامن تحرياتها المكثفة وتبين أن الطفل تمت مشاهدته على متن دراجة نارية سوداء اللون، واستعملت تقنيات حديثة لغاية الوصول إلى الدراجة النارية التي استعملت في اختطاف الطفل  أمين˜ ليتم بذلك التوصل لمكان وجود الطفل بمنطقة  لافيجري˜ بالحراش، أين طوق الدرك الوطني المكان وهو عبارة عن فيلا وهي محل أمر قضائي بالتشميع بسبب قضية مخدرات، الذي احتجز فيه الطفل لمدة 13 يوما تحديدا، وفي 2نوفمبر تم القبض على المغترب  أ، ي. سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜، أما عن السبب الرئيسي وراء ارتكاب هذه الجريمة ضد الطفل  أمين˜ فهو طلب فدية مقدرة بـ 4 ملايين أورو.

 حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha