شريط الاخبار
"فايسبوك" يجر عناصر شرطة ومواطنين إلى السجون بسبب الإشادة بـ "داعش" "تاج" يلعب أدوار "حمس" ! زمالي يعد بمنح الاعتماد لـ"أفسيو" كنقابة الأسبوع المقبل "القضاء على الإرهاب أولوية ضمن استراتيجية فعالة" الفرنسيون يطعنون في نتائج الاكتشاف .. الجزائر ليست أم الدنيا حراس السواحل توقف محاولة هجرة غير شرعية لـ14 شخصا نحو انفراج الأزمة بين عيسى والشريك الاجتماعي 140 مؤسسة جزائرية وأجنبية تعرض أجود التمور ثورة مشروع "إيفكون" بالجزائر قريبا لخلق الثروة ومناصب الشغل إدارة الجمارك ترفع التجميد عن آليات وماكنات مصنع "برندت" توقيف شقيق منفذ هجوم ستراسبورغ بالجزائر قيطوني: "سنوقف تصدير الغاز لو واصلنا بوتيرة الاستهلاك ذاتها" لهبيري يجري حركة تغييرات على مستوى رؤساء أمن الولايات والداخلية تُجمدها! أويحيى يستضيف أقطاب "الائتلاف الرئاسي" بقصر الحكومة غدا تكوين الشباب للتنقيب واستخراج الذهب تقليديا قوائم ترشيحات "السينا" خالية من النساء! "القطاع حريص على التكفل بمشاريع الربط بشبكة الماء الشروب" الإفراج عن رزنامة اختبارات "الباك" و"البيام" و"السانكيام" عصاد يدعو بن غبريت الى إيجاد حل لمسألة "إجبارية" تدريس الأمازيغية تأجيل ملف البارون "سعيد ليميقري" وشركائه إلى تاريخ 3 فيفري المقبل سنكون شريك الحكومة في التحول الطاقوي بتزويدها بالألواح الشمسية˜ تقرير الجزائر حول التنمية المستدامة في الأمم المتحدة جويلية المقبل الجزائر ستوقف استيراد المنتجات النفطية المكررة بداية من 2019 سعر سلة خامات أوبك˜ يتراجع إلى ما دون 59 دولارا أويحيى ينفي خلافه مع الرئاسة ورفضها عرض بيان السياسة العامة للحكومة مدوار وزطشي يحتقران بعض الأندية ويتعاملان بمكيالين˜ تأجيل قضية ورثة معطوب إلى 2 جانفي المقبل مؤسسة الجيش تؤكد تحمّلها مسؤولياتها الكاملة منذ الاستقلال القضاء على إرهابيين وتوقيف آخرين خلال نوفمبر ولد قدور يلمح لرفع أجور عمال سوناطراك العام المقبل عمال مركب الحجار يواصلون احتجاجهم سيدي السعيد يؤكد بقاءه على رأس المركزية النقابية تقييم عروض الإسكان والإعاشة للحجاج الجزائريين بالسعودية رجال الجمارك بالحواجز الأمنية لمحاربة التهريب والجيش يشدد الخناق على الحدود زرواطي تؤكد أن اتفاق باريس سيمثل الإطار الذي سيحكم سياسات الدول تطبيق الإجراءات الأمنية للبكالوريا في مسابقة ترقية الأساتذة محمد عرقاب: ستتم مراجعة تسعيرة الكهرباء عاجلا أم آجلا˜ الحكومة لن تتخلى عن قاعدة 49/51 في مشروع قانون المحروقات الجديد محاكمة مدون اتهم زوخ بنسج علاقة مشبوهة مع البوشي وتلقيه رشوة بـ 37 مليار سنتيم مقابل منحه عقارات مسيرة حاشدة في بجاية للمطالبة بالإفراج عن مشاريع سيفيتال

تضارب في تصريحاتأطرافها وغموض في القضية

سعيد لميقري اختطف الطفل ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم


  04 ديسمبر 2018 - 21:26   قرئ 381 مرة   0 تعليق   محاكم
سعيد  لميقري اختطف الطفل  ياريشان˜ لاسترجاع 14 مليار سنتيم

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف اختطاف الطفل  أمين˜ ابن رجل الأعمال م. ياريشان˜ سنة 2015 البالغ من العمر 8 سنوات بتاريخ الوقائع التي تورط فيها 6 متهمين على رأسهم بارون المخدرات المبحوث عنه  أ.ي، سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜ الذي كان تحت حراسة أمنية مشددة من قبل فرقة البحث والتحري التي طوقت قاعة الجلساتالمتورط في قضية تصدير 11 طنا من المخدرات، هذا الأخير الذي دخل الجزائر عبر الحدود المغربية بهوية مزورة لتنفيذ عملية الاختطاف لاسترجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين بها لشخص يدعى  م. سفيان˜ كان شريكا لوالد الطفل حسب تصريحاته.

 

كشفت جلسة محاكمة المتهمين الستة المتابعين بجنايتي تكوينجمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية واختطاف قاصر بدافع تسديد الفدية وجنحة التزوير واستعمال المزور في وثيقة إدارية والمشاركة فيالاختطاف، عن تفاصيل جديدة ذكرها المتهم الرئيسي  سعيد لميقري˜ لم يذكرها خلال التحقيق، بالإضافة إلى تضارب في تصريحات المتهمين ووالد الضحية، بحيث صرح سعيد ليميقري أنه كان محل بحث، وخوفا من إلقاء القبض عليه دخل إلى التراب المغربي باستعمال وثائق شقيقه ثم دخل الى الجزائر عبر الحدود المغربية باستعمال هوية أخرى مزورة وهذا من أجل استرجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين به للمدعو  ع. سفيان˜ شريك والد الطفل المختطف في إطار معاملة تجارية في مجال السيارات، بحيث وعده بتسديد المبلغ في غضون 3 أشهر، وأثناء دخوله إلى الجزائر اتصل بالمدعو  آ.ب. لمين˜ وهو تاجر ملابس تعرف عليه في فرنسا قبل سنة من الواقعة، وهو من ساعده في كراء سيارة ثم دراجة نارية اشتراها عبر موقع واد كنيس من بوفاريك بعدما استرجع مبلغ 50 مليون سنتيم من عند المتهم  ب. إبراهيم˜ المقيم بباش جراح الذي كان يدين له بمبالغ مالية، كمانقله المتهم  آ. ب. لمين˜ للمبيت بشقة والد الطفل المختطف باعتباره صديقه المقرب ويملك مفاتيح الشقة، مشيرا إلى أنه اشترى دراجة نارية سوداء اللون من نوع  إماكس˜ من أجل التنقل بها بسبب الازدحام في الطرقات، نافيا بذلك اختطاف الطفل الذي احضر من قبل المدعو  ع. سفيان˜إلى  فيلته˜ الكائنة بلافيجري بالمحمدية والتي سبق تشميعها من قبل السلطات في قضية مخدرات، على أن يعود الى استرجاعه بعد أن يحضر المبلغ الذي يدين به لوالد الضحية، الذي نفى تصريحات هذا الأخير الذي أكد أنه لا يعرفه أصلا وأنه بعد اختطاف ابنه تلقى اتصالا هاتفيا من رقم مخفي وطُلب منه منحه رقمه بفرنسا، وعندها سلمهم رقم شقيقه الذي تلقى بدوره عدة اتصالات بفرنسا وطولب بمبلغ 4 ملايين أورو لإطلاق سراح الطفل أمين، مؤكدا أن المختطف هو سعيد ليميقري وصديقه  آ.ب، لمين˜ الذي كان يقود الدراجة النارية وهو ما وضحته كاميرات المراقبة وكان يرتدي ملابسه، كما هددوه بنزع كليته وقتله في حال عدم تسديد المبلغ موضحا أن المدعو  ع. سفيان˜ ليس شريكه ولا يعرفه جيدا بحكم إقامته ببئر خادم أين يسكن هو، ومن جهته المتهم  آ. ب. لمين˜ اعترف أنه صديق والد الطفل المختطفومن غير الممكن أن يغدر به، كما أنه ساعد فعلا  سعيد ليميقري˜ الذي يعرفه باسم كريم ولم يعرف هويته الحقيقية الا بعد توقيفه، بحيث ساعده في شراء الدراجة النارية والمبيت بشقة الضحية وهو يعلم بذلك، نافيا علاقته بقضية لاختطاف، ومن جهته المدعو  ب. مخلوف˜وهو منظم حفلات بالجزائر وفرنسا وصديق والد الطفلالذي توصلت التحقيقات بشأنه أنه من اتصل بأهل الضحية لطلب الفدية من فرنسا، نفى التهمة المنسوبة إليه وعلاقته بقضية الاختطاف، وخلال مواجهة المتهمين مع والد الطفل وقعت مناوشات كلاميةمع سعيد ليميقري أثناء المحاكمة التي كانت وقائعها تشير إلى نوع من الغموض. للتذكير؛ فإنوقائع القضية تعود إلى تاريخ21 أكتوبر 2015 صباحا، عندما ذهب الطفل أمين إلى المدرسة القريبة من مقر سكناه بدالي ابراهيم لمزاولة دراسته بصفة عادية لكنه لم يرجع ولم يتم العثور عليه وهو ما استدعى والده بتقديم شكوى أمام مصالح الأمن تفيد أن ابنه أمين تم اختطافه من قبل مجهولين عند خروجه من مدرسته وعثروا على محفظته بالشارع، وعلى اثر ذلك باشرت مصالح الامن تحرياتها المكثفة وتبين أن الطفل تمت مشاهدته على متن دراجة نارية سوداء اللون، واستعملت تقنيات حديثة لغاية الوصول إلى الدراجة النارية التي استعملت في اختطاف الطفل  أمين˜ ليتم بذلك التوصل لمكان وجود الطفل بمنطقة  لافيجري˜ بالحراش، أين طوق الدرك الوطني المكان وهو عبارة عن فيلا وهي محل أمر قضائي بالتشميع بسبب قضية مخدرات، الذي احتجز فيه الطفل لمدة 13 يوما تحديدا، وفي 2نوفمبر تم القبض على المغترب  أ، ي. سعيد˜ المعروف بـ  سعيد ليميقري˜، أما عن السبب الرئيسي وراء ارتكاب هذه الجريمة ضد الطفل  أمين˜ فهو طلب فدية مقدرة بـ 4 ملايين أورو.

 حياة سعيدي

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha