شريط الاخبار
الحراك يستعيد زخمه ويتمسك بالثوابت التي رسمها في 22 فيفري النساء يعدن للشارع بالآلاف للمحافظة على نبض الحراك البومرداسيون يجددون مسيراتهم السلمية ويتمسكون برحيل بقايا النظام "أولاش الفوط أولاش" تعلو مسيرة ألاف المواطنين بتيزي وزو الجزائريون يُحافظون على حراكهم طيلة فصل كامل "جهود الجيش مكنت من الحفاظ على الدولة ومؤسساتها لمصلحة الشعب" إجراءات الحكومة لتقليص الواردات وتآكل احتياطي الصرف يطالان غذاء الجزائريين 
أفارقة يحتجزون صاحب ورشة بناء وآخر داخل قبو ويسرقان مملكاتهما الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة

بينما أدين شريكاه بعقوبتي 10 و15 سنة سجنا واستفاد الباقون من البراءة

الحبس 20 سنة لبارون المخدرات سعيد ليميقري مختطف الطفل أمين ياريشان


  05 ديسمبر 2018 - 20:52   قرئ 739 مرة   0 تعليق   محاكم
الحبس 20 سنة لبارون المخدرات سعيد ليميقري مختطف الطفل أمين ياريشان

أدانت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء في ساعة متأخرة من مساء أول أمس بارون المخدرات  أ،ي، سعيد˜المعروف بسعيد لميقري بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا في ملفاختطاف الطفل  أمين˜ إبن رجل الأعمال  م، ياريشان˜ سنة 2015 بدالي ابراهيم، على متن دراجة نارية، عندما توجه إلى مدرسته صباحا، كما أدين متهمان آخران تورطا في القضية بعقوبتي 10 و15 سنة سجنا نافذا، مع تبرئة متهمين آخرين من تهمة تكوين جمعية أشرار لغرض الإعداد لجناية واختطاف قاصر بدافع تسديد فدية وجنحة التزوير واستعمال المزور في وثيقة إدارية والمشاركة في الاختطاف، وجاء هذا الحكم بعدما التمس النائب العام إدانتهم بعقوبة السجن المؤبد.

 

تضاربت تصريحات أطراف القضية خلال جلسة المحاكمة، أول أمس،بعدما أدلى كل واحد من المتهمين بتفاصيل مغايرة، حيث صرح سعيد ليميقري بأنه كان محل بحث، وخوفا من إلقاء القبض عليه دخل إلى التراب المغربي باستعمال وثائق شقيقه، ثم دخل إلى الجزائر عبر الحدود المغربية باستعمال هوية أخرى مزورة من أجل استرجاع مبلغ 14 مليار سنتيم كان يدين به للمدعو  ع، سفيان˜ شريك والد الطفل المختطف، في إطار معاملة تجارية في مجال السيارات، حيث وعده بتسديد المبلغ في غضون 3 أشهر، وأثناء دخوله إلى الجزائر اتصل بالمدعو  آ، ب، لمين˜ صديق والد الطفل المختطف،وهو تاجر ملابس تعرف عليه بفرنسا قبل سنة عن الواقعة، وهو من ساعده في كراء سيارة ثم دراجة نارية اشتراها عبر موقع واد كنيس من بوفاريك، بعدما استرجع مبلغ 50 مليون سنتيم من عند المتهم  ب، إبراهيم˜ المقيم بباش جراح الذي كان يدين له بمبالغ مالية، كمانقله المتهم   آ، ب، لمين   للمبيت بشقة والد الطفل المختطف باعتباره صديقه المقرب ويملك مفاتيح الشقة، مشيرا إلى أنه اشترى الدراجة النارية سوداء اللون من نوع   إ ماكس   من أجل التنقل بها بسبب الازدحام في الطرقات، نافيا بذلك اختطاف الطفل الذي احضر من قبل المدعو  ع، سفيان˜ إلى فيلته الكائنة بلافيجري بالمحمدية والتي سبق تشميعها من قبل السلطات في قضية مخدرات، على أن يعود إلى استرجاعه بعد أن يحضر المبلغ الذي يدين به لوالد الضحية الذي نفى تصريحات هذا الأخير وأكد أنه لا يعرفه أصلا وأنه بعد اختطاف ابنه تلقى اتصالا هاتفيا من رقم مخفي وطلبوا منه منحه رقمه بفرنسا، وعندها سلمهم رقم شقيقه الذي تلقى بدوره عدة اتصالات بفرنسا ومطالب بمبلغ 4 مليون أورو لإطلاق سراح الطفل أمين.

حياة سعيدي