شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

عقوبات بين البراءة والمؤبد في حق 17 متهما وانقضاء الدعوى للمتهم المتوفى

المؤبد لسعيد المي قري في قضية تصدير أطنان من المخدرات إلى أوروبا


  12 فيفري 2019 - 20:58   قرئ 484 مرة   0 تعليق   محاكم
المؤبد لسعيد المي قري في قضية تصدير أطنان من المخدرات إلى أوروبا

المحكمة رفضت تأسيس الخزينة العمومية طرفا مدنيا في الملف

فصلت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، بعد أكثر من أسبوع عن المحاكمةفي واحد من أكبر ملفات تصدير المخدرات إلى دول أوروبية من قبل بارونات المخدرات، وتضم هذه الشبكة المنظمة 19 متهما من بينهم 13 عنصرا موقوفا، إضافة إلى متهم واحد غير موقوف، والباقون ما زالوا في حالة فرار، على رأسهمالمتهم  أ، ي، سعيد˜ المعروف بـ سعيد الميقري˜.

 

قضت محكمة الجنايات الابتدائية بإدانة المتهمين بعقوبات تراوحت بين البراءة و12 سنة و20 سنة والسجن المؤبدو أدين بها 5 متهمين، من بينهم  سعيد الميغري˜، كما أدين شقيقه  أ، ي، ك˜ بعقوبة 15 سنة، رفقة المتهم  ب، عبد اللطيف˜ وهو موظف سابق بوزارة التجارة ومستثمر كان يعمل في مجال استيراد اللحوم والفواكه ثمالمخدرات، عقب ربطه علاقات مع رجال أعمال ألمانيين وهولنديين عرضوا عليه تبادل السلع وعقد صفقات لاستيراد الفواكه، مقابل تصدير قناطير من المخدرات التي تنقل في الحاويات ذاتها وهي فارغة بعد حشو المخدرات بين جدران فولاذية وتلحيمهابصفائح  الإينوكس˜.

إدانة جمركي بـ20 سنة سجنا نافذا

كما أصدرت المحكمة حكما يدين جمركيا متورطا في القضية بعقوبة عشرين سنة سجنا نافذا، كما استفاد المتهم غير الموقوف من حكم البراءة. وبخصوص المتهم الذي توفي قبل أيام من المحاكمة بالمؤسسة العقابية المدعو  ي، جعفر˜، قضت محكمة الجنايات بانقضاء الدعوى العمومية في حقه،مع رفض تأسيس الخزينة العمومية كطرف مدني في القضية، مع تسليط غرامات مالية تراوحت بين 10 ملايين و50 مليون سنتيم ضد كل متهم.

المحاكمة دامت أكثر من أسبوع والمتهمون أنكروا الوقائع المنسوبة إليهم“ ولكن

وبالرجوع إلى ما دار في جلسة المحاكمة التي دامت لأكثر من أسبوع، فإن جل المتهمين أنكروا الوقائع المنسوبة إليهم، على رأسهم  الميغري˜ الذي حاول إقناع هيئة المحكمة بأنه ليس تاجر مخدرات ولا علاقة لهبتصديرها وبنشاط هذه الشبكة المنظمة، بعدما ذكر في الملف أنه كان عنصرا فعالا ضمن الجماعة باعتباره المكلف بالتفاوض مع البارونات الذين كانوا يمونونهم بالمخدرات بالمغرب، ونقلها إلى الجزائر وإخفائها بمستودع الفيلا الكائنة بالشقة التي يملكها وكذا شقة المدعو  ب، عبد اللطيف˜ التي ضبطت بها خلال تفتيشها كمية تقدر بـ 438 كلغ من المخدرات. هذا الأخير اعترف بنشاطه في تجارة المخدرات وتصديرها، بعدما كان يعمل في مجال استيراد اللحوم والفواكه قبل أن يحول نشاطه بالتواطؤ مع رجال أعمال من جنسيات هولندية وألمانية، عرضوا عليه عقد صفقات استيراد التفاح مقابل تصدير المخدرات التي تجلب من دولة المغربداخل الحاويات التي تعود فارغة ومعبأة بالمخدرات التي يتم شحنها داخل جدران الحاويات التي يتم تلحيمها بواسطة صفائح  الإينوكس˜.

وكشف المعني خلال التحقيق عن بقية شركائه، على رأسهم  الميغري˜ الذي أكد بخصوص الشاهدة زوجة المتهم  ب، عبد اللطيف˜ أنه عرض على زوجها بعد فرارهعقب تفجير القضية أموالا ضخمة بالملايير ومساعدته في الهرب من السجن، مقابل عدم ذكر اسمه خلال التحقيق الذي دام لسنوات قبل إحالة الملف القضائي على المحاكمة والفصل فيه بعد عدة تأجيلات.

الشبكة كُشف أمرها بالميناء الجاف للرويبة

تجدر الإشارة إلى أنهذه الشبكة قد كشف نشاطها فيآخر عملية لهابالميناء الجاف للرويبة، وتم التوصل إلى أفرادهاالذينكانوا يستوردونالفواكهمن إسبانيا وبلجيكا للتمويه بسجلات تجارية مستأجرة بغرض تهريب القنب الهندي، وكان ذلكبتاريخ 5 أفريل 2009 عندماضبطت عناصر الدرك الوطني بالرويبة على متن 3 حاويات بالميناء الجاف بالرويبةكمية معتبرة من المخدرات من نوع القنب الهندي، قدر وزنها الإجمالي بـ 492.6كيلوغرام،وهي حاويات استوردت على متنهما فاكهة التفاح،وكان من المفروض بعد إفراغها من البضاعة إعادة شحنها إلى ميناء الجزائر لكي تنقل على باخرة  راميتا˜ باتجاه ميناء  أونفرس˜ ببلجيكا، ومن أجل ذلك تم فتح تحقيق حول القضيةأبرز أن البضاعة استوردت باستعمال سجل تجاريباسم شركة  أورل أ. م. ت. زاد˜للمدعو قارة صالح الساكن بولاية سطيف، وهي خاصة بالمستوردالمتهم  ب. عبد اللطيف˜المكنى  ياسين˜ الذي كان في حالة فرارمنذ شهر جويلية 2007 بعد صدور أمر بالقبض عليه عن محكمة وهران، عن تهم محاولة تصدير المخدرات المتاجر بها، ولتمويه مصالح الأمن كان يتنقل بجواز سفر وبطاقة تعريف صهره المدعو  ح. عبد الغني˜ المقيم بأمريكا، وكي لا يكشف أمره في تصدير المخدرات كان يستوردفاكهتي التفاح والليمونباستعمال سجلات تجارية مستأجرة،وتبين أن الشركة قامت بـ 23 عملية استيراد لمواد موجهة للاستهلاك البشري خلال الفترة الممتدة من 23 أوت 2008 إلى28 جانفي 2009،وانطلقت بعدها التحريات التي أفضت إلى توقيف بقية المتهمين وحجز كميات معتبرة من المخدرات فضلا عن أموال ضخمة بالملايير وكذا كميات هائلة من الذهب بحوزة البارونات الذين كونوا ثروة هائلة في ظرف قياسي من خلال نشاطهم المشبوه.

حياة سعيدي