شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

المبلغ المختلس كان موجّها للمعوزين والمستفيدين من قفة رمضان

تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم


  17 أفريل 2019 - 21:49   قرئ 540 مرة   0 تعليق   محاكم
تعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية اختلس 400 مليون سنتيم

أمرت هيئة محكمة سيدي أمحمد، أمس، بتعيين خبير في ملف قضية قابض بريد بالمدنية، من أجل اكتشاف الثغرة المالية ومراقبة ومعاينة الحوالات المحجوزة مع إحصاء عدد العائلات المستفيدة في انتظار إنهاء الخبرة في أجل قدره شهرا لإعادة المحاكمة مع عدم الإفراج عن المتهم المتورط في اختلاس أزيد من 400 مليون كانت موجهة للمعوزين والمستفيدين من قفة رمضان، وذلك عن طريق التلاعب بالحوالات مستغلا عدم احتجاج أصحابها، قبل أن يتم اكتشاف أمره بواسطة رسالة وجهها عامل بالمصلحة لمديريّة التفتيش التابعة لبريد الجزائر.

 

يواجه المتهم في قضية الحال، جنحة اختلاس أموال عمومية، وحسب ما جاء في الملف القضائي، فإن أحد الشهود الذي تم الاستماع إليه وهو رئيس قسم المفتشية العامة، أكد أن أحد الموظفين بذات المصلحة كشف وجود تلاعب بوصولات الزكاة الموجهة للمعوزين تورط فيها المعني، وعلى أساس ذلك تم فتح تحقيق والقيام بعملية تفتيش دقيقة كشفت وجود اختلاسات في 37 حوالة بريدية بها مبلغ مالي معتبر، وأوضح الشاهد أن عملية الاختلاس تمت عن طريق التلاعب بتواريخ الحوالات، خاصة وأن القانون ينص على أنه في حالة بقاء الحوالة داخل البريد المركزي لمدة شهر دون تسلمها من طرف أصحابها، ترسل مباشرة إلى ما يسمى بالمستودع أين تمكث هناك كأمانة لمدة سنتين، قبل أن يحق لبريد الجزائر التصرف فيها، وهي المدة التي تسمح لأصحابها بالاحتجاج لاستردادها، وأضاف الشاهد في تصريحاته أن المتهم الحالي لعب دور المحتج مستغلا عدم احتجاج أصحاب الحوالات وقام بالتحايل والتلاعب من أجل إعادة الحوالات إلى مركز البريد ليستفيد منها.

وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهم التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، وذلك على الرغم من مواجهته بالشاهد، مؤكدا أنه لم يسبق وأن تورط في قضية مماثلة وأن القانون لا يسمح له بلمس الحوالات التي يتم تسليمها إلى أعوان الشباك لصرفها لأصحابها في مدة شهر أو لموزعي البريد الذين يسلمون الحوالة لأصحابها في منازلهم بغية التقدم أمام مركز البريد لاستلامها، ليضيف أنه قام بإرسال الحوالات إلى المستودع ولا يعلم بالمبلغ المختلس، من جهة أخرى تأسس بريد الجزائر وبلدية المدنية طرفين مدنيين في القضية، حيث طالب ممثل بريد الجزائر استرداد المبلغ المختلس وتعويضا عن الضرر بينما قدم ممثل بلدية المدنية طلبا مكتوبا للمحكمة، مشيرا أن التهمة ثابتة في حق المتهم الذي يشتغل قابض بريد لمدة 40 سنة، وأمام هذه المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا و500 ألف دج غرامة مالية ضد المتهم.

إيمان فوري