شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

أجرى تغييرات في محضر تجديد أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية

3 سنوات حبسا تهدد «مير» بوزريعة عن تهمتي التزوير والتصريح الكاذب


  13 ماي 2019 - 19:00   قرئ 204 مرة   0 تعليق   محاكم
3 سنوات حبسا تهدد «مير» بوزريعة عن تهمتي التزوير والتصريح الكاذب

فتحت محكمة سيدي أمحمد أمس، ملف قضية رئيس بلدية بوزريعة الحالي المدعو «ق.م.أ»، المتابع بجنحتي التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية والتصريح الكاذب، وذلك على خلفية الشكوى التي قيدها ضده رئيس الفرع النقابي للبلدية.

 

وقائع قضية الحال، وحسب ما ورد في الملف القضائي، تفجرت بناء على الشكوى التي تقدم بها رئيس الفرع النقابي لبلدية بوزريعة المدعو «ل.محمد»، ضد رئيس البلدية يتهمه فيها بالتزوير في محضر اجتماع الفرع النقابي الرامي لتجديد أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية، والمنعقد بتاريخ 26 جويلية 2016، وخلال جلسة المحاكمة صرح الضحية أن الفرع النقابي من صلاحياته اقتراح أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية، اجتمع بالتاريخ المذكور، وقام بإعداد محضر يتمضن أسماء أعضاء مقترحين، حيث تم رفع المحضر لرئيس البلدية، الذي رفض التوقيع عليه، ليتفاجأوا بمحضر يشبه المحضر الذي أعدوه، بتغيير طفيف يرفع للولاية من أجل أخذ رأيها كما هو معمول به، وأن الولاية رفضت المحضر، كون المير، حسب الضحية، وما قدمه دفاعه من تفسيرات في الجلسة، عوض في المحضر الذي قام به الفرع النقابي والمحرر تحت رقم 32/أع بتاريخ 26 جويلية 2016 ، عبارة «بناء على محضر اجتماع ممثلي عمال وموظفي بلدية بوزريعة المنعقد بتاريخ 26 جويلية 2016 والمتضمن تعيين أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية»، وعوض ممثلي العمال وموظفي البلدية باسمه هو بصفته رئيسا للبلدية، ما اعتبروه تزويرا.

وحسب ما كشفته التحقيقات في الملف الحالي، أن «المير» وهو محامٍ سابق، قام بوضع تاريخ جديد للمحضر الذي زوره وهو «22 نوفمبر 2016» ورفع نسخة من المحضر للدائرة الإدارية ونسخة للمصالح الولائية كما ينص عليه القانون، الأمر الذي اعتبره الفرع النقابي تزويرا، الهدف منه قطع الطريق أمام النقابيين لدخول لجنة الخدمات الاجتماعية، غير أن هذا الأخير وخلال استجوابه من  قبل هيئة المحكمة، أنكر جملة وتفصيلا تصريحات الضحية، وأكد أن الإجراء الذي لجأ إليه قانوني، وأن الفرع النقابي له الحق في اقتراح أسماء لتجديد لجنة الخدمات الاجتماعية، بينما هو المخول الوحيد لاتخاذ القرارات، وله الحق أن يرفض التوقيع، مشيرا إلى أن رفضه لمقترح الفرع النقابي بسبب الخلافات الكبيرة التي كانت  فيه، وفي هذا السياق قدم دفاع رئيس البلدية للمحكمة قائمة المشاركين في اجتماع الفرع النقابي، موضحا أن عدد الغائبين كان أكثر من الحضور، بعد استقالة الكثير من الأعضاء، مما ينفي شرعية تمثيل الضحية ومن معه للعمال والموظفين، وهو ما جعل موكله يرفض التوقيع.

وأضاف رئيس البلدية المتهم في قضية الحال، أن بعض المواد من القانون تعطيه صلاحية تعيين أعضاء لجنة الخدمات الاجتماعية، لذلك فقد اختار أسماء، ورفعها لرئيس الدائرة ووالي الولاية، ملتمسا في الأخير  تبرئته من الجرم المنسوب إليه، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد، توقيع عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، ضد رئيس بلدية بوزريعة الحالي، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى تاريخ 3 جوان المقبل.

إيمان فوري