شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

فتحوا حسابا بنكيا بهوية مزوّرة ببنك القرض الشعبي الجزائري

ثلاثة أشخاص يؤسسون شركات وهمية ويحوّلون 400 ألف أورو إلى الصين


  14 ماي 2019 - 18:58   قرئ 197 مرة   0 تعليق   محاكم
ثلاثة أشخاص يؤسسون شركات وهمية ويحوّلون 400 ألف أورو إلى الصين

تمكن  صاحب محل لبيع مواد التجميل رفقة شخصين آخرين من تحويل مبالغ مالية معتبرة بالعملة الصعبة إلى الصين، عبر حساب بنكي بالقرض الشعبي الوطني والبنك الجزائري، باسم 3 شركات وهمية تم تأسيسها باستعمال وثائق مزورة من قبل المتهمين الثلاثة، ويتعلق الأمر بكل من «م. محمد»، «ب. جمال» و»س. بدر الدين».

 

تمت متابعة المتهمين أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بتهم تكوين جماعة أشرار بغرض الإعداد لجنايات التزوير واستعمال المزور في محررات عمومية ورسمية، وجنايتي التزوير واستعمال المزور في محررات عمومية ورسمية بانتحال هوية الغير والحلول محلها وبتقليد وتزييف كتابات وتوقيعات واصطناع اتفاقات والتزامات، وجنح مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج والتزوير واستعمال المزور في محررات تجارية، والحصول على وثائق إدارية بالإدلاء بإقرارات كاذبة، تقليد أوراق مستعملة في إدارة عمومية، وانتحال اسم الغير في ظروف قد تؤدي إلى قيد حكم في صحيفة السوابق العدلية.

وتم كشف نشاط المتهمين من قبل مسؤولي بنك القرض الشعبي الوطني سنة 2014 الذين تقدموا ببلاغ إلى الفرقة الاقتصادية للدرك الوطني بباب الجديد بخصوص حساب تم فتحه على مستواها باسم شخص يدعى «ز، جمال »، استعمل في تحويل مبالغ مالية  معتبرة بالعملة الصعبة خلال فترة وجيزة عن طريق إجراء عمليات توطين بالبنك الجزائري الخارجي لتحويلها إلى شركة أجنبية بمدينة «هونغ كونغ» الصينية، وإثر ذلك باشرت المصالح الأمنية المذكورة تحرياتها، وتم التوصل إلى أن صاحب الحساب البنكي يملك بطاقتي تعريف وطنيتين صادرتين بتاريخ 16 جوان 2009 باسم «ز. جمال »، تحملان صورتين مختلفتين، والأمر ذاته بالنسبة لرخصتي السياقة الصادرتين بتاريخ 31 سبتمبر 2010 عن مصالح دائرة حسين دي، تم استخراج إحداهما باستخدام شهادة ميلاد من بلدية الحراش للمدعو «ز، جمال» المولود بتاريخ 13 مارس 1979، وهي هوية مزيفة انتحلها كل من المتهمين «ب، جمال» و»س، بدر الدين »، لاستخراج سجلات تجارية وإنشاء ثلاث شركات تحمل اسم  EURL NAWARS TRADING، وشركة EURL SERCOUVE LDT وشركة  وشركة «EURL CORSKE LINCTED» التي حولت عن طريقها أموال بالعملة الصعبة إلى خارج الوطن، حيث حول المعني بتاريخ 29 أفريل 2014 مبلغا يقدر بـ 107.130 أورو، وخلال شهر ماي تم تحويل 286.600 ألف أورو، وبتاريخ 20 جويلية 2014 تم تحويل مبلغ 25 ألف أورو على أساس استيراد بضاعة من شركة أجنبية تدعى»سورني ديجيتال» الكائن مقرها بمدينة «هونغ كونغ»الصينية عن طريق حساب بنكي بالقرض الشبعي الجزائري، تم فتحه بملف قاعدي لشركة ذات مسؤولية محدودة تسمى»TRADING EURL NAWARS»  لمسيرها المدعو «ز، جمال» ومديرها «خ، أحمد ». وحسب ما توصلت إليه التحقيقات فإن المتهم «ب، جمال» قام بالتوقيع على عقدي الإيجار عند موثقة بولاية بومرداس، منتحلا صفة «ز، جمال»، وقام بإجراء عمليات توطين مشبوهة ومخالفة للتشريع وتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج ببنك الجزائر الخارجي، ومن أجل ذلك تم توقيف المتهمين «ز، جمال» و »س، بدر الدين »، ثم إحالتهما بعد التحقيق القضائي على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء التي مثلا أمامها أمس لمواجهة الوقائع المسندة إليهما. 

ونفى المتهم»ب، جمال» علاقته بالقضية،  وصرح بأنه يعمل حمالا لدى المتهم الثالث المدعو «م، محمد »، صاحب محل لبيع مواد التجميل بالحراش، مرجحا أنه استغل سجله التجاري الذي تعود أن يؤجره له ولأشخاص آخرين في أعمال مشبوهة وتوريطه في القضية. من جهته، نفى المتهم «س، بدر الدين» بدوره علاقته بالقضية وبالمتهم «ب، جمال» الذي  تعرف عليه بالسجن، وهو ما صرح به المتهم  الثالث «م، محمد» صاحب محل بيع مواد التجميل. وعلى أساس الوقائع المنسوبة إلى المتهمين الثلاثة، التمس النائب العام توقيع عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا مع مليوني دينار غرامة مالية، بينما تأسست ولاية الجزائر، بلدية الحراش، البنك القرض الشعبي الوطني CPA» ، البنك الخارجي الجزائري»BEA»،   المركز الوطني للسجل التجاري، الوكيل القضائي للخزينة العمومية كأطراف مدنية في القضية .

حياة سعيدي