شريط الاخبار
الجزائر تبحث رفع المبادلات التجارية مع مصر لمليار دولار نهاية 2020 توقعات بارتفاع أسعار النفط إلى 80 دولارا وزارة الفلاحة تتكفل بتخزين محصول الثوم الجزائريون استهلكوا 600 ألف طن من الخضر والفواكه و50 ألف طن من اللحوم منذ بداية رمضان تذبذب في التموين بحليب الأكياس في البليدة أكثر من 4 آلاف تاجر لضمان مداومة العيد في العاصمة العمال يغزون الشارع بشعار «من أجل الرحيل الفوري للنظام وسيدي السعيد» تعييـن مديـر عام جديد لمعهد الدراسات العليا في الأمن الوطني البـرلمان... مـن «الكادنة» إلى اقتحام المكاتب ڤايد صالح: «لا طموحات سياسية للجيش والعصابة تحاول تمييع محاربة الفساد» «قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي» السلطات العمومية تطوّق رموز الحراك وتضيّق على المحتجين قبل الجمعة الـ 14 الإبراهيمي يقترح حلا «خارج الدستور» ويبدي استعداده لقيادة المرحلة الانتقالية إعادة محاكمة الجنرال حسان أمام المحكمة العسكرية بالبليدة طلبة وأساتذة مدرسة علوم التغذية في وقفة احتجاجية ثانية أمام الوصاية تواصل ارتفاع أسعار كسوة العيد 48 مليار سنتيم حجم زكاة الفطر لهذه السنة ترحيل أزيد من 51 ألف إلى سكنات لائقة عبر الـ 24 عملية إعادة الاسكان الترتيب الكامل للمحترف الأول بعد الجولة ال29 شبيبة القبائل تدعم حظوظها للفوز بالبطولة الوطنية غلق سلالم البريد المركزي بالصفائح الحديدية منصف عثماني يغادر " الأفسيو عين مليلة يبقي على حظوظه في البقاء قي القسم الأول خليفاتي يسحب ترشحه لرئاسة الافسيو «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية اليوم أمام محكمة القطب الجزائي «هواوي» تطمئن زبائنها بإتاحة التحديثات منتجو الثوم يتكبدون خسائر فادحة جراء كساد منتجاتهم سعر سلة خامات «أوبك» يصل إلى 72,47 دولارا للبرميل الجزائر وإثيوبيا تعتزمان رفع حجم التبادل التجاري البيني «شاربات» مجهولة المصدر تسوّق في أكياس وقارورات على الأرصفة جني 4.901 قنطار مـــــن النعنـــــاع الأخضر بورڤلة تخفيضات على أسعار غرف الفنادق تصل إلى 50 بالمائة تسليم أزيد من 2400 سكن عدل بالعاصمة يوم السبت إطلاق سند العبور الإلكتروني للجزائريين المتوجهين إلى تونس طلبة العاصمة يكسرون الحاجز الأمني ويعتصمون أمام قصر الحكومة لأول مرة ڤايد صالح يؤكد أنّ مكافحة الفساد ترتكز على أسس صلبة ومعلومات دقيقة الخضر يحضرون لـ«الكان» بين الجزائر وقطر طلبة مستغانم يواصلون مسيراتهم للمطالبة برحيل بقايا النظام مسيرة حاشدة لطلبة جامعة بجاية رفضا للانتخابات أحزاب سياسية تجدد دعمها لموقف الجيش في معالجة الأزمة

فتحوا حسابا بنكيا بهوية مزوّرة ببنك القرض الشعبي الجزائري

ثلاثة أشخاص يؤسسون شركات وهمية ويحوّلون 400 ألف أورو إلى الصين


  14 ماي 2019 - 18:58   قرئ 103 مرة   0 تعليق   محاكم
ثلاثة أشخاص يؤسسون شركات وهمية ويحوّلون 400 ألف أورو إلى الصين

تمكن  صاحب محل لبيع مواد التجميل رفقة شخصين آخرين من تحويل مبالغ مالية معتبرة بالعملة الصعبة إلى الصين، عبر حساب بنكي بالقرض الشعبي الوطني والبنك الجزائري، باسم 3 شركات وهمية تم تأسيسها باستعمال وثائق مزورة من قبل المتهمين الثلاثة، ويتعلق الأمر بكل من «م. محمد»، «ب. جمال» و»س. بدر الدين».

 

تمت متابعة المتهمين أمام محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بتهم تكوين جماعة أشرار بغرض الإعداد لجنايات التزوير واستعمال المزور في محررات عمومية ورسمية، وجنايتي التزوير واستعمال المزور في محررات عمومية ورسمية بانتحال هوية الغير والحلول محلها وبتقليد وتزييف كتابات وتوقيعات واصطناع اتفاقات والتزامات، وجنح مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج والتزوير واستعمال المزور في محررات تجارية، والحصول على وثائق إدارية بالإدلاء بإقرارات كاذبة، تقليد أوراق مستعملة في إدارة عمومية، وانتحال اسم الغير في ظروف قد تؤدي إلى قيد حكم في صحيفة السوابق العدلية.

وتم كشف نشاط المتهمين من قبل مسؤولي بنك القرض الشعبي الوطني سنة 2014 الذين تقدموا ببلاغ إلى الفرقة الاقتصادية للدرك الوطني بباب الجديد بخصوص حساب تم فتحه على مستواها باسم شخص يدعى «ز، جمال »، استعمل في تحويل مبالغ مالية  معتبرة بالعملة الصعبة خلال فترة وجيزة عن طريق إجراء عمليات توطين بالبنك الجزائري الخارجي لتحويلها إلى شركة أجنبية بمدينة «هونغ كونغ» الصينية، وإثر ذلك باشرت المصالح الأمنية المذكورة تحرياتها، وتم التوصل إلى أن صاحب الحساب البنكي يملك بطاقتي تعريف وطنيتين صادرتين بتاريخ 16 جوان 2009 باسم «ز. جمال »، تحملان صورتين مختلفتين، والأمر ذاته بالنسبة لرخصتي السياقة الصادرتين بتاريخ 31 سبتمبر 2010 عن مصالح دائرة حسين دي، تم استخراج إحداهما باستخدام شهادة ميلاد من بلدية الحراش للمدعو «ز، جمال» المولود بتاريخ 13 مارس 1979، وهي هوية مزيفة انتحلها كل من المتهمين «ب، جمال» و»س، بدر الدين »، لاستخراج سجلات تجارية وإنشاء ثلاث شركات تحمل اسم  EURL NAWARS TRADING، وشركة EURL SERCOUVE LDT وشركة  وشركة «EURL CORSKE LINCTED» التي حولت عن طريقها أموال بالعملة الصعبة إلى خارج الوطن، حيث حول المعني بتاريخ 29 أفريل 2014 مبلغا يقدر بـ 107.130 أورو، وخلال شهر ماي تم تحويل 286.600 ألف أورو، وبتاريخ 20 جويلية 2014 تم تحويل مبلغ 25 ألف أورو على أساس استيراد بضاعة من شركة أجنبية تدعى»سورني ديجيتال» الكائن مقرها بمدينة «هونغ كونغ»الصينية عن طريق حساب بنكي بالقرض الشبعي الجزائري، تم فتحه بملف قاعدي لشركة ذات مسؤولية محدودة تسمى»TRADING EURL NAWARS»  لمسيرها المدعو «ز، جمال» ومديرها «خ، أحمد ». وحسب ما توصلت إليه التحقيقات فإن المتهم «ب، جمال» قام بالتوقيع على عقدي الإيجار عند موثقة بولاية بومرداس، منتحلا صفة «ز، جمال»، وقام بإجراء عمليات توطين مشبوهة ومخالفة للتشريع وتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج ببنك الجزائر الخارجي، ومن أجل ذلك تم توقيف المتهمين «ز، جمال» و »س، بدر الدين »، ثم إحالتهما بعد التحقيق القضائي على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء التي مثلا أمامها أمس لمواجهة الوقائع المسندة إليهما. 

ونفى المتهم»ب، جمال» علاقته بالقضية،  وصرح بأنه يعمل حمالا لدى المتهم الثالث المدعو «م، محمد »، صاحب محل لبيع مواد التجميل بالحراش، مرجحا أنه استغل سجله التجاري الذي تعود أن يؤجره له ولأشخاص آخرين في أعمال مشبوهة وتوريطه في القضية. من جهته، نفى المتهم «س، بدر الدين» بدوره علاقته بالقضية وبالمتهم «ب، جمال» الذي  تعرف عليه بالسجن، وهو ما صرح به المتهم  الثالث «م، محمد» صاحب محل بيع مواد التجميل. وعلى أساس الوقائع المنسوبة إلى المتهمين الثلاثة، التمس النائب العام توقيع عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا مع مليوني دينار غرامة مالية، بينما تأسست ولاية الجزائر، بلدية الحراش، البنك القرض الشعبي الوطني CPA» ، البنك الخارجي الجزائري»BEA»،   المركز الوطني للسجل التجاري، الوكيل القضائي للخزينة العمومية كأطراف مدنية في القضية .

حياة سعيدي