شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

أفرادها حاولوا ترويج 1,5 قنطار من الكيف المعالج بنقلها في صناديق الخضر

شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة والشلف


  19 ماي 2019 - 19:32   قرئ 219 مرة   0 تعليق   محاكم
شرطيان ينشطان ضمن عصابة تتاجر في المخدرات بالعاصمة.. البليدة  والشلف

تورطت شبكة إجرامية مختصة في المتاجرة وترويج المخدرات من نوع القنب الهندي، تنشط بين ولايات البليدة والشلف والجزائر العاصمة، في ترويج كميات معتبرة من السموم التي كان يرسلها أحد بارونات المخدرات يدعى «ن، سليمان» المكنى الطيب إلى ابن شقيقه «ن، يوسف »، بغرض تخزينها وترويجها من قبل أشخاص آخرين، بأمر من البارون، ومن بين أفراد الشبكة شرطيان بالمدية كانا ينشطان ضمنها بغرض التمويه. وتمكنت مصالح الأمن من ضبط كمية تقدر بقنطار و46 كلغ من القنب الهندي بحوزة المتهمين الستة الذين ألقي القبض عليهم، ثلاثة منهم أشقاء للبارون   .

 

تمكنت مصالح الأمن من إلقاء القبض على شخص يدعى «ح، عبد الوهاب »، بناء على معلومات تلقتها بخصوص ترويجه المخدرات، وبتفتيش مسكنه تم ضبط 106 قالب من المخدرات بوزن 46 كلغ، وخلال استجوابه اعترف بانتمائه إلى شبكة لترويج المخدرات وبدوره في توزيعها على المروجين الذين كشف عن هويتهم، ويتعلق الأمر بكل من «ف، أحمد» و»ش، عبد القادر »، مؤكدا في تصريحاته أن المتهم «ن، يوسف» هو الذي كان يمونه بالسموم. هذا الأخير ألقي عليه القبض في اليوم الموالي بمسكنه الكائن بالبليدة، أين تم ضبط كمية تقدر بـ 100 كلغ من القنب الهندي مخبأة بإحكام على سطح المنزل موزعة على أربعة أكياس، يحوي كل واحد منها 25 كلغ على شكل قوالب. وأثناء استجواب المتهم، صرح بأن المخدرات تخص عمه البارون «سليمان» الموجود في حالة فرار لأنه لا يزال بالمغرب، أرسلها له من أجل تخزينها وأحضرها شخصان على متن شاحنة داخل صناديق خاصة بالخضر من أجل التمويه، وبناء على تعليماته يتم ترويجها فيما بعد، ومن خلال التحريات التي قامت بها مصالح الأمن فقد تم توقيف المتهم «ش، عبد القادر »، وهو شرطي بالمدية، بعدما اتصل هاتفيا بالمتهم «ح، عبد الوهاب» الذي كان بدوره في مركز الشرطة التي ألقت القبض عليه، وطلب منه تمكينه من المخدرات بغرض نقلها إلى ولاية الشلف أمام مسمع الشرطة التي أوضحت أن المتهمين كانوا يعملون على نقل المخدرات التي كانت تستورد من المغرب بين ولايتي البليدة والشلف، حيث كان المتهم «ن، يوسف» يتولى مهمة تخزين وتوزيع المخدرات لفائدة عمه البارون سليمان، بينما يقوم «ف، أحمد» و»ش، محمد »، وهو الذراع الأيمن للبارون، بنقلها ثم ترويجها في الولايتين، وحتى بالعاصمة أين يتولى أشخاص آخرون المهمة، من بينهم أشقاء البارون «ن، جمال »، «ن، إبراهيم» و»ن، نصر الدين»، وبعد إلقاء القبض على المتهمين أحيلوا على محكمة الجنايات بعدما وجهت لهم تهمة الحيازة والمتاجرة في المخدرات ضمن جماعة إجرامية منظمة. وخلال جلسة المحاكمة السابقة، حاول كل واحد منهم إنكار الوقائع المنسوبة إليه، حيث صرح المتهم «ن، يوسف» بأن عمه البارون أعلمه بأنه سيرسل له سلعة، وهي عبارة عن قطع غيار، غير أنه تفاجأ فيما بعد بأنها مخدرات، وعندما استفسره عن الأمر قام بتهديده، بينما نفى أشقاؤه الثلاثة علاقتهم به وبأنه كان يرسل لهم الأموال التي اشتروا بها سيارات فخمة ومساكن. وعلى أساس هذه المعطيات، التمس النائب العام عقوبة السجن المؤبد في حق جميع المتهمين، وبعد المداولات أدانت المحكمة كل من «ن، يوسف »، « ف، أحمد» و »ش، عبد القادر» بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا، بينما برأت أشقاء البارون، ويتعلق الأمر بكل من «نصر الدين»، «جمال» و »إبراهيم»، وهي القضية التي تم استئنافها أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس القضاء من قبل 3 متهمين، ومثلوا أمس للمحاكمة، غير أن المحكمة قررت تأجيل القضية إلى الدورة الجنائية المقبلة.

حياة سعيدي