شريط الاخبار
خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت تسهيل عودة الحجاج الجزائريين إلى أرض الوطن «البنال» سيشرع في التنقل إلى مختلف الولايات قريبا الحكومة تقرر فتح ملفات الفساد في الإدارات العمومية العاصمة تحت الحصار ومواطنون يُحتجزون في الطرقات! القنصلية الفرنسية تبرر تأخر معالجة طلبات «الفيزا» بتذبذب الأنترنت الطلابي الحر يتبرأ من الطلبة الحاضرين لقاء لجنة الحوار كريم يونس يتهم دعاة مقاطعة الحوار بـ«محاولة إحراق البلاد» الحكومة تفك الحصار الشعبي المفروض عليها منذ تعيينها إعانات مالية تصل إلى 100 مليون سنتيم للمستفيدين من البناء الذاتي الدرك يحجز 2000 قرص مهلوس عبر 8 ولايات عمال مجمّع «تونيك» يناشدون الحكومة إنقاذه من الإفلاس أنصار «مان سيتي» ينتقذون غوارديولا لتهميشه محرز الحكومة أمام تحدي البحث عن توافقات ومواجهة غضب النواب! الشرطة تطيح برؤوس "مافيا العقار" بوهران ووزراء وأمنيون في قلب الفضيحة وزير العدل ينهي مهام قاضيين بالحراش وتيارت ووكيل الجمهورية بمحكمة تلمسان إدانة واسعة لطريقة قتل النمر الهارب من حديقة للحيوانات بتقرت " تلاعب" في طريقة تقديم طلب الاعتماد وراء إلغاء ندوة الائتلاف الطلابي توظيف 1.5 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع العمل تأسيس مجلس شعبي للشباب بالمجلس الولائي لولاية بجاية صالحي وبن حمو وساحلي غير معنيين بالمشاركة في الحوار الوطني بن مسعود يحرص على حل إشكالية غلاء أسعار الفنادق والمنتجعات تفكيك شبكة مختصة في المتاجرة بالمهلوسات بحسين داي 173 طن احتياط الجزائر من الذهب في 2019 البنوك تجمّد عمل لجان دراسة القروض إلى غاية أكتوبر دخول أنبوب نقل الغاز «قصدير- بني صاف» حيز الخدمة في 2020 سعر سلة خامات «أوبك» يتجاوز 59 دولارا اضطراب التزويد بالمياه الشروب يعود لعطب كهربائي جمع 470 طن من النفايات المنزلية في العيد بورقلة العاصميون استهلكوا 1.5 مليون متر مكعب من المياه خلال العيد العدالة تواصل التحقيق في قضايا الفساد وتؤجل ملفات مهمة والي تلمسان الأسبق أمام المحكمة العليا في قضية «الهامل»

تصريحات مثيرة لشقيق «البوشي» على هامش المحاكمة

«قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي»


  22 ماي 2019 - 18:34   قرئ 282 مرة   0 تعليق   محاكم
«قضية الكوكايين سياسية ومِن نَسْج العصابة التي استوردتها وورّطت أشقائي»

o «البوشي» رفع قضية قذف ضد قناة خاصة صوّرته شبه عارٍ وشهّرت به

o قاضي القطب الجزائي أجّل الملف إلى جلسة 19 جوان بطلب من هيئة الدفاع

أجّل قاضي القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد أمس، ملف قضية «البوشي» و12 إطارا بالمحافظات العقارية، ورؤساء دوائر التعمير بالعاصمة، إلى جلسة 19 جوان المقبل، وذلك بطلب من هيئة الدفاع للاطلاع على الملف كونه من بين الملفات الثقيلة التي استغرق فيها التحقيق حوالي سنة كاملة، فيما تأسس في القضية حوالي 50 محاميا، إلى الجانب المحامي «عمارة محسن» المشطوب من النقابة.

 

وسط تعزيزات أمنية مشددة، تم إحضار المتهم الرئيسي في قضية حجز 7 قناطير من الكوكايين بميناء وهران، «كمال شيخي» المعروف باسم «البوشي» من سجن الحراش على الساعة الحادية عشر صباحا، إلى مقر هيئة محكمة سيدي أمحمد، رفقة 12 إطارا بالمحافظات العقارية ورؤساء دوائر التعمير بالعاصمة ويتعلق الأمر بالمدعوين، «أ. بلقاسم» موظف بمصلحة التعمير ببلدية القبة، «ط.محمد»، المحافظ العقاري لدائرة حسين داي، «ب.عبد القادر»، مراقب أملاك الدولة بالمحافظة العقارية حسين داي، «ا.جمال»، مراقب أملاك الدولة بالمحافظة العقارية حسين داي، «ت.محمد» رئيس مصلحة البناء والتعمير ببلدية عين البنيان، «ح.جويدة» رئيسة مصلحة التعمير ببلدية القبة،  ز.الياس» رئيس مصلحة التعمير ببلدية حيدرة، «ح.اعمر» مهندس بمديرية التعمير ولاية الجزائر، «ب.ك.محمد» رئيس قسم التعمير بالدائرة الإدارية الشراقة، «غ.محمد» رئيس قسم التعمير بالدائرة الإدارية الدرارية، «ي.كمال» المحافظ العقاري للدائرة الإدارية لبوزريعة، «ر.نور الدين» موظف المحافظة العقارية ببوزريعة.

تقدمت هيئة دفاع المتهمين أمس بطلبات التأسيس إلى قاضي الجلسة، الذى نادى على جميع الأطراف التي كانت حاضرة بما فيهم الشهود، فيما تأسس ممثل الخزينة العمومية طرفا مدنيا في القضية، وعجت قاعة المحاكمة بأهالي الموقوفين، إلى جانب وسائل الإعلام التي كانت حاضرة بكثافة، وبعد المشاورات التي دارت بين قاضي الجلسة وهيئة الدفاع، قررت المحكمة تأجيل ملف القضية إلى جلسة 19 جوان المقبل، بطلب من الدفاع للاطلاع على الملف المصنف ضمن الملفات الثقيلة التي استغرق فيها التحقيق حوالي سنة كاملة.

صرح شقيق «البوشي» «أحمد شيخي» على هامش المحاكمة، أن قضية الكوكايين سياسية ولفقت لأشقائه من قبل أفراد العصابة الموجودة حاليا بسجن البليدة على رأسهم مستشار الرئيس المستقيل «السعيد بوتفليقة» القابع رهن الحبس المؤقت بالسجن العسكري للبليدة عن تهمة التآمر ضد سلطة الجيش وسلطة الدولة، وأضاف أن هذه القضية من نسج العصابة التي قامت باستيراد 7 قناطير من الكوكايين من إسبانيا، فيما قامت احدى القنوات الخاصة بفبركة سيناريوهات عن شقيقه الذي وصفه بالشخص البسيط والمتواضع، ونفى معرفته بأي شخصيات كان لها وزن خلال حكم «بوتفليقة» أو وزراء، على عكس ما تداولته بعض وسائل الإعلام الذي وصـــــــف تغطياتهـــــا بـ «الإعلام الفاسد»، طالبا من العدالة الإسراع في استكمال التحقيقات في قضية الكوكايين، وإحالة الملف على المحاكمة، منوها أن أشقاءه أبرياء من هذه القضية التي أثارت الرأي العام. وفي السياق نفسه، أكد أن شقيقه «كمال شيخي» رفع قضية قذف ضد إحدى القنوات الخاصة الذي قامت بعرض صوره وهو شبه عار، وشهرت به، نافيا بشدة تعامله مع المؤسسة العسكرية،  مضيفا أن هذا الأخير لا يملك أي حساب بالخارج، أما فيما يخص «اليخت» فأكد أنه مستأجر، وثروته جمعها من تجارته في مجال استيراد اللحوم المجمدة وليس من المتاجرة بالكوكايين على حسب ما تم تداوله عبر وسائل الإعلام. ويواجه «البوشي» جملة من التهم الثقيلة المتعلقة بمنح موظفين عموميين مزية غير مستحقة بشكل مباشر وغير مباشر من أجل أداء عمل أو الامتناع عنه، أداء عمل من واجباتهم، الاستفادة من سلطة الوظيفة من أجل أداء عمل أو الامتناع عنه، أداء عمل على نحو يخرق القوانين والتنظيمات لغرض الحصول على منافع غير مستحقة لنفسه وللغير، قبول هدية ومزايا غير مستحقة، طلب بشكل مباشر أو غير مباشر لمزية غير مستحقة بغرض أداء عمل أو الامتناع عن أداء عمل. أما المحافظين العقاريين ورؤساء دوائر التعمير فنسبت إليهم تهم، قبول مزية غير مستحقة بغرض استغلال النفوذ الفعلي أو المفترض للحصول على منافع مستحقة من إدارة أو سلطة عمومية، إساءة استغلال الوظيفة من أجل أداء عمل أو الامتناع عنه، أداء عمل على نحو يخرق القوانين والتنظيمات لغرض الحصول على منافع غير مستحقة لنفسه وللغير، قبول هدية ومزايا غير مستحقة، طلب بكل مباشر أو غير مباشر لمزية غير مستحقة بغرض أداء عمل أو الامتناع عن أداء عمل.

إيمان فوري