شريط الاخبار
سوناطراك تتعهد باستكمال كل مشاريع الكشف عن النفط والغاز توقعات بارتفاع عدد السواح الأجانب إلى 3 ملايين نهاية العام الجاري خبراء يدعون لتوفير خدمات بنكية جديدة وعصرية للمستثمرين ندوة المعارضة بداية جويلية دون الأفافاس.. الأرسيدي وحزب العمال توزيع قرابة 11 ألف مسكن «عدل» و860 «أل بي بي» يوم 05 جويلية الحبس لشخصين والرقابة القضائية لـ19 آخرين في الجلفة استخلاف المناصب الشاغرة يكشف عن أكبر عدد من الاستقالات في تاريخ البرلمان جميعي يهاجم المعارضة بسبب إقصاء الموالاة من الندوة الجامعة ويدعو لانتخابات رئاسية أزيد من 8 آلاف مؤسسة مهددة بالإفلاس طلبة تيزي وزو يغلقون مقر الجامعة ويخرجون في مسيرة زوخ يُحال رسميا على التقاعد ويخرج من الباب الضيق حملة تطهير العقار الممنوح من طرف الدولة تتوسع للقطاع السياحي الأنظار تتجه نحو الأكاديمية العسكرية لشرشال مطلب «الحقيقة والعدالة» يميز الذكرى الـ21 لاغتيال «المتمرد» انتخاب أمين عام بالنيابة لـ «الأرندي» خلفا لأويحيى في 06 جويلية توقيف مهرّب 100 كبسولة من القنب الهندي داخل أحشائه من المغرب إلى الجزائر الأساتذة المكوّنون في الابتدائي يطالبون بالترقية إلى رتبة مدير الطلبة يتمسكون بالوحدة الوطنية من خلال شعار «الشعب خاوة خاوة» جاب الله يطالب بهيئة وطنية مستقلة عن الداخلية والعدل لتنظيم الانتخابات «الحوار هو الحل الأمثل لإخراج البلاد من الأزمـــــــــــــــــة التي تعيشها» سامي عقلي يتعهد بإبعاد المال عن السياسة رئيس جبهة العدالة والتنمية يطالب بإطلاق سـراحالموقوفين في المسيرة 18 «ندعو شركاءنا بإلحاح للتوافق على رؤية واحدة للخروج من الأزمة» ثلاث وزارات لتحديد قائمة «الأدوية المهلوسة» طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا إجراءات الحكومة لنجدة شركات رجال الأعمال الموقوفين لا علاقة لها بالتأميم الخضر بوجهين والاختبار الحقيقي أمام السنغال المستشار المحقق بالمحكمة العليا يعمّق التحقيقات في قضية حداد إيداع 17 شابا رهن الحبس حملوا رايات أمازيغية خلال المسيرة الـ18 «قرار غلق سوق تيجلابين انفرادي وغير قانوني» حكومة بدوي تلغي قرار «أويحيى» وتجمّد التمويل غير التقليدي ارتفاع عدد الجزائريين المطلوبين لدى «إنتربول» 20 سنة سجنا لقاتل صديقه بسبب خلاف قديم بينهما احتياطيو 2018 يتهمون مديريات التربية بالتستر عن الوظائف المعلن عنها بعد اختتام الجولة الأولى من الجموعة الثالثة جلاب يؤكد أن ملف استيراد السيارات المستعملة قيد الدراسة بالصور: عناصر المنتخب الوطني يعاينون أرضية ميدان ملعب الدفاع الجوي جانب من الندوة الصحفية للناخب الوطني جمال بالماضي مغتربون يهربون أغراضا محظورة من فرنسا عبر ميناء الجزائر تمسك بالوحدة الوطنية وتشبث بمطلب رحيل بقايا رموز النظام السابق


راح ضحية أفرادها بنك الجزائر الخارجي و"أو بي جي اي" وكالة حسين داي


عصابة تنصب على مواطنين وتسلبهم أموالا بالملايير مقابل شقات وهمية بالعاصمة


  24 ماي 2019 - 13:00   قرئ 80 مرة   0 تعليق   محاكم

عصابة تنصب على مواطنين وتسلبهم أموالا بالملايير مقابل شقات  وهمية بالعاصمة



فتحت محكمة جنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة ملف نصب واحتيال تعرض لهما عدد من الضحايا على يد عصابة تتكون من عشرة افراد -من بينهم موظفة بوزارة الخارجية- سلبوهم أموالا بالملايير مقابل الحصول على شقات وهمية بصيغة "التساهمي" في كل من بابا أحسن، أولاد فايت وعين البنيان عن طريق مكتب أعمال بعين النعجة، سلموهم وصولات دفع مزورة خاصة بالبنك الجزائري الخارجي "وكالة حسين داي" بعد صب الأموال  في حساب خاص بديوان الترقية والتسيير العقاري لتمكنهم من تزوير الوصولات قبل استلامها فيما بعد عن طريق أوامر بالدفع  

تم كشف القضية بناء على شكوى تقدم بها المدعو "ق، خليفة " أمام فرقة البحث والتدخل بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية لأمن ولاية الجزائر بتاريخ  23 جانفي 2014، بخصوص تعرضه للنصب من قبل صاحب  مكتب أعمال كائن بعين النعجة المدعو "م. ياسين"  وشريكه  الذي سلبه مبلغ 3 ملايير و700 مليون سنتيم  مقابل مساعدته في شراء "فيلا" بمنطقة اسطاولي والتي دفع مقابلها مبلغ مليار ونصف ليتبن في الأخير أنها وهمية، وبناء على الشكوى باشرت المصالح ذاتها تحرياتها  وتمكنت من التوصل الى الفاعلين وتحديد هوية شركائهم في عملية النصب على الضحية وعلى ضحايا آخرين  سلبوهم أموالا بالملايير مقابل سكنات وهمية بصيغة التساهمي بكل من بابا حسن، عين البنيان  واولاد فايت ويتعلق الأمر بكل من "ع. عبد الرحمان" "ح. ياسين"، 

 

" مراد.ي"، و"ف. توفيق" الذين ألقي عليهم  القبض ومتابعتهم بتهم التزوير واستعمال المزور في محررات رسمية، وتقليد أختام في محررات رسمية، وتقليد أختام الدولة وجنح التزوير واستعمال المزور في محررات مصرفية، وإدارية والنصب والاحتيال وجنح المشاركة في النصب والاحتيال، وإساءة استغلال الوظيفة والرشوة، التي توبعت بها " " ب، زهيدة " -وهي موظفة بوزارة الخارجية التي كانت تلعب دور الوسيط بين صاحب مكتب الأعمال و بعض الضحايا: " ر، آسيا " موظفة بالديوان الوطني للتسيير العقاري والتي كانت تتكفل بتسليم وصولات الدفع للضحايا باسم الديوان المذكور "وكالة حسين داي"، الذين كانوا يوجهون من قبل المتهمين  إلى بنك الجزائر الخارجي "وكالة حسين داي" لدفع قسط في حساب ديوان الترقية والتسيير العقاري، ويسلم لهم كشف الدفع  من قبل موظف البنك الذي يؤشر عليه ويضع ختمه والذي يتم تزويره بعد ذلك، واستعماله لتزوير وصولات الدفع الأخرى التي يوهمون من خلالها الزبون على أنها لم تتم لدى البنك، الذي تلقى فيما بعد  مراسلة من طرف المدير العام لديوان الترقية والتسير العقاري لغلق حساب الديوان وتحويل كل الرصيد عن طريق شيكات بنكية إلى حساب مفتوح على مستوى القرض الشعبي الجزائري وكالة القبة، ليتوقف بذلك البنك عن اجراء عمليات مصرفية لفائدة ديوان الترقية والتسير العقاري، وخلال التحقيق صرح "ب. عبد الرحمان" أنه كان يطلب من المتهم "ح. ياسين" أن يزوّر له الوثائق التي كان يستعملها للتعامل عن طريق الهاتف مع الأشخاص الذين كانوا يودون شراء سكنات بسطاولي، وأولاد فايت، وعين البنيان، وأن المتهمين الذي تعامل معهم هم"ع. علي"، "مراد. س"،و"ف. توفيق"، و"م. ياسين"  " ت، م" ، ولقد تمت محاكمة المتهمون سابقا أمام محكمة الجنايات التي ادانتهم بعقوبات متفاوتة ، ولقد مثل من جديد المتهم " ت،م" وهو عون إداري سابق بمصلحة الأرشيف بديوان الترقية والتسيير العقاري لحسين داي لاستئناف الحكم الصادر ضده نهاية الاسبوع، بحيث أنكر مانسب إليه من تهم، وتصريحاته السابقة التي واجهه بها النائب العام المتعلقة  بتسليمه 
 9أوامر بالدفع بمبالغ مالية تتراوح قيمتها ما بين 90 و120مليون سنتيم، لعدد من الضحايا مقابل إيهامهم بتسليمهم شققهم أو فيلاتهم تقدموا بطلب الحصول عليها مقابل إيداعهم مبالغ مالية معتبرة بالملايير،وعلى اساس تهمة الرشوة والمشاركة في النصب والاحتيال وسوء استغلال الوظيفة  المتابع  بها التمس النائب العام  ادانته بعقوبة  5 سنوات سجنا نافذا، لتدينه المحكمة بعد المداولات بـ 3 سنوات سجنا نافذة  و200 ألف دج غرامة نافذة، مع حفظ حقوق كل من البنك الخارجي الجزائري وديوان الترقية والتسيير العقاري للمطالبة بها لاحقة بعدما طالب دفاع كل واحد إلزام المتهم ومن معه بدفع تعويض قدره 1 مليون دج للضحيتين .


 
حياة سعيدي