شريط الاخبار
تسهيلات للفلاحين الراغبين في اكتتاب عقود التأمين «أوبو» توسّع نطاق أعمالها العالمية باتفاقيات براءات الاختراع شركة «سوتيدكو» تفتتح «بن عكنون شوبينغ سنتر» السبت المقبل اجتماع حكومي اليوم لدراسة ملف البكالوريا المهنية انتقادات لهيئة الوساطة بسبب شخصيات استمعت لتصورها لحل الأزمة إطلاق سراح الناشطة الاجتماعية نرجس عسلي العدالة تفتح ملفات الاستيلاء على العقار بـ«الدينار الرمزي» وزير العدل السابق الطيب لوح بشبهة فساد ارتفاع عدد وفيات الحجاج الجزائريين إلى 22 هيئة الوساطة تلتقي جيلالي سفيان اليوم ميناء الجزائر يضع أسعارا جديدة لزبائنه ابتداء من الشهر المقبل الطيـــــــب لـــــــوح.. مســـــــار قـــــــاض خطـــــــط للاستحـــــــواذ علـــــــى قطـــــــاع العدالـــــــة فـــــــي مواجهـــــــة القضـــــــاة الأزمة تجبر مصانع السيارات على تقليص قائمة «موديلاتها» الحراك وتوالي المناسبات والأعياد أضعفا الموسم السياحي لـ2019 بن فليس يرفض إشراك أحزاب الموالاة في الحوار الوطني وزارة التربية تكشف عن رزنامة الدخول المدرسي المقبل الشروع في تنظيف مجاري وبالوعات المناطق المنخفضة سليماني يعد أنصار موناكو بتسجيل الأهداف لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين في مسابقة توظيف الإداريين في قطاع التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات

تناولا الخمر في حانة واستفزه بعبارات عنصرية

شاب يتسبب في وفاة كهل بعد شجاره معه وإسقاطه أرضا


  12 جوان 2019 - 19:19   قرئ 177 مرة   0 تعليق   محاكم
شاب يتسبب في وفاة كهل بعد شجاره معه وإسقاطه أرضا

تسبب شاب في العقد الثالث من العمر في وفاة آخر، وهو كهل يبلغ من العمر 55 سنة، على خلفية الاعتداء عليه بالضرب بسبب مناوشات كلامية دارت بينهما داخل حانة «alger bar» الكائنة بنهج باستور بالعاصمة، بسبب قيام الضحية بالاستهزاء به وتوجيه عبارات عنصرية له، وقرب الحانة أقدم المتهم على عرقلة الضحية الذي سقط أرضا على الجهة اليمنى وارتطم رأسه بالأرض، مما أدى إلى كسر في الجمجمة والساق والكتف، أدخلته في غيبوبة وتوفي بالإنعاش بعد 52 يوما .

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 23 جويلية 2018، ففي حدود الرابعة والنصف مساء تقدم المدعو «م، ع» إلى مصالح الأمن الحضري بسيدي امحمد بالعاصمة من أجل إيداع شكوى ضد مجهول قام بالاعتداء على شقيقه «م،ا» بالضرب بتاريخ 21 جويلية قرب حانة بنهج باستور وتسبب له في كسر على مستوى الساق اليمنى والكتف اليمنى والجمجمة وإدخاله مستشفى مصطفى باشا بمصلحة الإنعاش نتيجة دخوله في غيبوبة. وبتاريخ 13 سبتمبر تقدم المشتكي مرة أخرى أمام مصالح الأمن لتقديم شهادة وفاة شقيقه الذي فارق الحياة بعد تعقيدات صحية تعرض لها نتيجة الإصابة البليغة التي تعرض لها، ومن أجل ذلك باشرت المصالح المذكورة تحرياتها للتوصل إلى المعتدي، ومن خلال سماع تصريحات زوجة الضحية والأشخاص العاملين بالحانة، والاطلاع على تسجيلات كاميرات المراقبة المنصوبة بالحانة، تم التعرف على المتهم وتحديد هويته، ويتعلق الأمر بالمدعو «ر،عبد النور»، وبتاريخ 26 نوفمبر 2018 في حدود الساعة السابعة والنصف صباحا تم توقيفه بمسكنه العائلي ثم إحالته على التحقيق، وخلال استجوابه اعترف المتهم بالوقائع المنسوبة إليه وصرح بأنه بتاريخ 21 جويلية في حدود الساعة الخامسة مساء دخل إلى الحانة وهناك التقى بشخص يعرفه معرفة سطحية رفقة الضحية الذي لا يعرفه، وجلس معهما على الطاولة ذاتها وقاموا بتناول المشروبات الكحولية، وخلال تبادل الحديث علم الضحية أنه من الجنوب، وعندها قام بالاستهزاء به وتوجيه عبارات عنصرية له، قائلا إنهم ما زالوا يعيشون في العصر الحجري ويغتسلون بالتراب، وهو ما أدى إلى وقوع مناوشات كلامية بينهما، وبعدها غادر المتهم المكان، وبعد خروجه سمع شخصا يناديه، وعندما استدار وجده الضحية الذي قام بضربه وعندها قام بعرقلته مما أدى إلى سقوطه أرضا وارتطم رأسه بقوة بالأرض مما استدعى نقله إلى مستشفى مصطفى باشا أين خضع للعلاج ثم غادر المستشفى لكن بسبب مضاعفات تعرض لها نقل من جديد إلى المستشفى وأدخل الإنعاش بعدها بسبب نزيف في الرأس، ومكث مدة 52 يوما ثم فارق الحياة بسبب كسر بالجمجمة وتعفن الدم على مستوى الرأس حسب تقرير الخبرة الطبية. وأحيل المتهم على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بعدما وجهت له جناية الضرب والجرح العمدي المفضي إلى الوفاة دون قصد إحداثها، ومثل للمحاكمة أمس واعترف بضرب الضحية، وأرجع دفاعه سبب الوفاة إلى الإهمال الذي تعرض له بالمستشفى، حيث قاموا بجبر كسوره وتضميد جراحه وإخراجه من المستشفى وهو كان يعاني من نزيف بالرأس نتيجة كسر في الجمجمة أدى إلى تعفن الدم به وحدوث مضاعفات خطيرة أدت إلى وفاته. وعلى أساس ما نسب للمتهم من تهم، التمس النائب العام إدانته بعقوبة 20 سنة سجنا نافذا.

حياة سعيدي