شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

سرقا محلا للحلويات بعد الاعتداء على مالكه واقتحما مسكن صيني بالعاصمة

مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما


  14 جوان 2019 - 13:00   قرئ 193 مرة   0 تعليق   محاكم
مروجا مخدرات يلجآن إلى السرقة لتعويض قيمة مخدرات ضاعت منهما

نفذ مروجا مخدرات عمليات سرقة في ظرف ليلة واحدة، بغية تعويض الأموال التي ضاعت منهما خلال صفقة بيع سموم أبرماها مع شخص كان يتزعم العصابة، وهذا بعد استيلاء بارون مخدرات يدعى «تشافاز» على كمية مخدرات محل الصفقة وورط المتهمين الآخران مع مالكها، الذي طالبهما بإرجاع ثمنها، ولأنهما لا يملكان المال قررا اللجوء إلى السرقة من أجل تعويض قيمة المخدرات التي ضاعت منهما.

 
تعود وقائع القضية -حسب ما دار في جلسة المحاكمة بمحكمة الجنايات الابتدائية للدار البيضاء- إلى الفاتح جانفي 2018، حين تلقت مصالح الأمن شكاوى من قبل ضحايا تعرضوا إلى سرقة ومحاولة سرقة من قبل شخصين في نفس الليلة، حيث اقتحما محلين للحلويات والمرطبات بشوفالي، واعتدا على مالكه في حدود منتصف الليل عندما كان بصدد غلق المحل، وأكد الضحية في شكواه أن المعنيان دخلا  المحل وتظاهرا أنهما زبونين ولأنه كان على وشك غلق المحل والمغادرة، منحهم بعض المملحات مجانا وطلب منهما الانصراف، وأثناء ذلك قاما بالتهجم عليه وانهالا عليه ضربا إلى أن وقع أرضا، ثم وضعا سيفا على رقبته لإجباره على منحهم ساعة ثمينة كانت بيده، وحصيلة البيع التي  قدرت بـ 5 ملايين سنتيم، ثم لاذا بالفرار على متن سيارة وتركا الضحية ملقى على الأرض بسبب اصابته بكسور على مستوى الرجل اليمنى نتيجة الضرب التي تعرض له، وهدداه بالقتل في حاله اصداره أي صوت أو حركة، وبقي بالمكان الى غاية قدوم زبون الى المحل أين قام بمساعدته واستدعاء الشرطة، وتم بعدها نقل الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاج، لتباشر على إثرها المصالح ذاتها  تحرياتها للتوصل الى الفاعلين، وفي نفس الليلة  تلقت مصالح الشرطة شكوى ثانية من قبل سيدة تملك محلا للحلاقة وزوجها  وهو رعية صيني يملك مصنعا لرسكلة البلاستيك بالجزائر، بخصوص  تعرض مسكنهما الى محاولة سرقة  على يد مجهولين اقتحموه عن طريق الحديقة غير أنهم فروا عبر الجدار الخارجي بعد صراخ الضحية، ومن خلال التحريات تبين لمصالح الشرطة أن  الجناة هما نفس الأشخاص الذين تورطوا في الحادثتين، وتم التوصل الى أحدهما عن طريق حلاقة كانت تعمل بمحل الضحية الثانية والتي كان صديقة له وسبق وأن أخطرته أن ربة عملها تملك المال وهي تخفيه بمسكنها وأنها تعرف المكان الذي تضعه فيه، وهو الأمر الذي استغله المتهم وقام رفقة شريكه باقتحام منزل الضحية من أجل السرقة لكنهما فشلا في ذلك بعد تفطن الضحية لهما ولاذا بالفرار، واقتحما بعدها محل الضحية للحلويات وقام بسرقته تحت طائل التهديد والعنف، ومواصلة للتحقيق تم تحيدي هوية المشتبه فيهما وتم إلقاء القبض عليهما وإحالتهما على محكمة الجنايات اين اعترفا بالوقائع المنسوبة إليهما، وأكدت الشاهدة « أ، س» التي استدعتها المحكمة لسماع أقوالها أنها تعرف احد المتهمين باعتباره صديقها وكان يزورها باستمرار بصالون الحلاقة الذي تعمل فيه ، ودون قصد منها واثناء حديثها معه أخبرته أن صاحبة المحل تثق بها وتعلم حتى بمكان وضعها  لأموالها، لكن لم تكن على علم أن هذا الاخير كان يخطط لسرقتها، وعلى أساس التهم المتابع بها المتهمين -المتعلقة بجناية السرقة بتوفر ظرف التعدد واستحضار مركبة والليل والعنف- التمس النائب العام إدانتهما بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا.
حياة سعيدي