شريط الاخبار
بنك «السلام» يموّل مشاريع السكن بـ50 بالمائة إلى غاية التمليك مصرف «السلام» يحقق نموا معتبرا في رقم أعماله خلال السنة الجارية «السلام»الجزائر يستهدف نموا في الناتج الصافي يفوق 15 بالمائة الحكومة تتجه نحو التعاون مع مجمع «ديزيريك» الألماني أكثــــــر مــــن ألــــف طلــــب علــــى السيــــارات ينتظــــر الإفــــــراج ! إنجاز أزيد من 100 فندق وفتح الباب أمام المستثمرين الأجانب ميراوي يؤكد معاقبة المتهمين بسوء التسيير قبل نهاية السنة وزارة العمل تحصي 416 ألف عامل بعقود ما قبل التشغيل ميهوبي يتعهد بمواصلة محاربة الفساد سوء الأحوال الجوية يكبح توافد قوارب «الحراقة» على أوروبا أويحيى يُرافع بكل أريحيـــــــــــــــــــــــــــــة... سلال خاطيه ويوسفي يعترف بالتجاوزات وبدة يتحجج بالنسيان الحكومة تتجه لممارسة حق الشفعة على مصالح «أناداركو» ڤايد صالح يحذر «العصابة» وأذنابها من محاولات عرقلة الانتخابات قرار وقف الإضراب ومقاطعة الاختبارات سيتحدد اليوم على الجزائر أن تعتمد أدوات مالية جديدة لتنمية وتنــــــــــــــــــــــــــــــــــــويع الاقتصاد الوطني محرز وبن ناصر وبلايلي ينافسون على جائزة أفضل لاعب إفريقي خبراء الاقتصاد يدعون لوقف دعم المواد الأساسية ورفع الأجر القاعدي الجزائر تحقق الاكتفاء الذاتي من القمح الصلب بإنتاج 20 مليون قنطار تيجاني هدام يعرض أجندة الجزائر في العمل اللائق بأبيجان الجوية الجزائرية تطلق تسعيرات جديدة للتذاكر نحو تركيا الاتحاد العام للتجار والحرفيين يدعو لإضراب عام يوم 9 ديسمبر 249 نوع من الأدوية لـ18 منتجا محليا بصدد التسجيل إطلاق الملف الطبي الإلكتروني بداية من السنة المقبلة «الأفلان» يتجه لإعلان مساندة مترشح «الأرندي» في الرئاسيات تبون يعد بإطلاق مشاريع تنموية في كل القطاعات بالأغواط بن فليس يتعهد بفتح حوار مع كل «المحقورين» لتفكيك القنابل الاجتماعية بلعيد يدعو إلى التصدي لأطراف تصطاد في المياه العكرة منطقة القبائل خارج اهتمامات المترشحين للرئاسيات! 20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس ڤايد صالح يثمّن دور الجيش في القضاء على «العصابة» ويشيد بالعدالة البرلمان يتوسط بين الأساتذة وبلعابد لحل الأزمة محرز يحل عاشرا في جائزة الكرة الذهبية الجزائريون يأبون نسيان «الغول» الذي أرهب الظلاميين 41 مسيرة… النخبة تسترجع مكانتها وتؤكد ضرورة الإصغاء لها وزير التكوين المهني يكشف عن تسهيلات لذوي الاحتياجات الخاصة 350 مليون دولار خسائر الخزينة العمومية جراء تبذير الخبز ارتفاع أسعار صرف الأورو والدولار مع اقتراب احتفالات رأس السنة «ارتفاع أسعار المشروبات الغازية والعصائر بسبب انهيار الدينار» ارتفاع كميات الغاز الموجهة لنفطال بـ58 بالمائة زغماتي يشدد على اعتماد الكفاءة في انتقاء موظفي السجون

الملف كشف تواطؤ جمركيين بالميناء سهلوا عملية خروج البضاعة

تفكيك شبكة تهرب المفرقعات والفضة تنشط بين فرنسا والجزائر


  14 جوان 2019 - 13:00   قرئ 160 مرة   0 تعليق   محاكم
تفكيك شبكة تهرب المفرقعات والفضة تنشط بين فرنسا والجزائر

تمكنت مصالح الجمارك من تفكيك نشاط شبكة إجرامية تضم 4 متهمين يترأسها مغترب تنشط بين فرنسا والجزائر، مختصة في تهريب المفرقعات والفضة من فرنسا عبر ميناء الجزائر، بالتواطؤ مع جمركيين سهلوا على الشبكة عملية إخراج الممنوعات دون إخضاع مركبة السائق للتفتيش ومنحه سند العبور، حيث حجزت الجمارك يوم الوقائع كمية معتبرة من المفرقعات و41 كلغ من المعدن الأبيض.

تضم هذه الشبكة أربعة متهمين، المتهم الرئيسي فيها مغترب موقوف رهن الحبس المؤقت، تم متابعته بجملة من التهم المتعلقة بمخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، التهريب باستعمال وسيلة نقل، إلى جانب جمركيين بميناء الجزائر وجهت لهما تهمة إساءة استغلال الوظيفة، أما فيما يخص المتهم الرابع فقد تم توريطه في القضية بسبب تشابه اسمه مع اسم أحد الأشخاص المتعود على التعامل معهم المتهم الرئيسي في القضية.
تداعيات قضية الحال، وحسب ما جاء في الملف القضائي، تعود إلى اليوم الذي أوقفت فيه الجمارك المتهم المغترب بصدد مغادرة ميناء الجزائر على متن مركبته الخاصة التي كانت تنقل كمية معتبرة من الممنوعات المتمثلة في المفرقعات و41 كلغ من الفضة، بعد أن تم اكتشاف أن سيارته لم تخضع للتفتيش وتحصل على سند العبور بالتواطؤ مع الجمركي المتابع في قضية الحال، وخلال جلسة المحاكمة، صرح المتهم الرئيسي أنه كان قادما من مارسليا إلى الجزائر، وفعلا كان ينقل معه كمية معتبرة من المفرقعات منحه له أحد الأشخاص بفرنسا المدعو « رشيد» بغية تسلميها للمدعو «ب . عز الدين» بالجزائر، مشيرا أن المدعو «الحاج» منحه أيضا مجموعة من الأغراض وطلب منه تسلميها للجمركي المتقاعد المسمى «اسماعيل» بعد أن أكد له أن الكيس يحتوى على أدوية، مضيفا أنه لم يكن يعلم أن هذا الأخير كان يحتوى على 41 كلغ واكتشف الأمر خلال توقيفه يوم الوقائع بميناء الجزائر، من جهتها قاضية واجهت المتهم بما جاء في الملف القضائي، حيث تبين أن مركبته لم تخضع لعملية التفيش وتسلم سند العبور من الجمركي المتهم الثاني المتابع في القضية الذي سهل عليه إجراءات خروجه من الميناء، غير أنه أنكر ذلك وأكد أن سيارته تم تفتيشها.
من جهته، الجمركي الموقوف -ولدى إستجوابه من قبل هيئة المحكمة- أكد أن أعوان الجمارك تلقوا تعليمة من المديرية العامة للجمارك مفادها عدم إخضاع مركبات المسافرين للتفتيش، وتسهيل عملية خروجهم من ميناء الجزائر، مشيرا أنه بتاريخ الوقائع توجه إليه المدعو «إسماعيل» الذي كان جمركي سابق بالميناء، ومنحه الرقم التسللي لسيارة المتهم المغترب ونوعها، وطلب منه تسهيل إجراءات خروجها من الميناء، بحكم معرفته به، غير أنه لم ينكر أنه لم يفتش السيارة بالتدقيق، وإنما كان خفيف على حسب تصريحاته التي أدلى بها بالجلسة، أما فيما يخص المتهم الثالث، فقد أنكر جملة وتفصيلا، ما صرح به الجمركي خلال الجلسة، وصرح أن المدعو «الحاج» أرسل له مجموعة من الأدوية مع المغترب الذي يعرفه معرفة سطحية، نافيا بذلك كل الادعاءات الموجهة إليه، من جهته المتهم الرابع والذي تم تورطيه في القضية بسبب تشابه اسمه مع أحد المتهمين، فقد أنكرته معرفته بالجميع، وهي نفس التصريحات التي أدلى بها هؤلاء، واستنادا للوقائع المسندة للمتهمين التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة 6 سنوات حسبا نافذة، وغرامة 5 مرات قيمة المخالفة الجمركية ضد المغترب، وعقوبة 6 سنوات حبسا وغرامة بقيمة 1 مليون دينار ضد البقية، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.
إيمان فوري