شريط الاخبار
الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023 حركة واسعة في سلك القضاء بداية الأسبوع المقبل «حمس» تهاجم حكومة بدوي بسبب قانون المحروقات وزيرة الصناعة تشدّد على تطوير المناولة بمصنع «رونو» صيغة الترقوي المدعم ستخفّف الضغط وتسليم المساكن آفـــــــــــــــاق 2021 محكمة سيدي امحمد تطعن بالنقض أمام المحكمة العليا في قضية «البوشي» «كناباست» تطالب بسحب مشروع قانون المحروقات «مساكن العاصمة للعاصميين فقط» مكتتبو «أل بي بي» يطالبون بقروض «حلال» لتسديد الأقساط المالية شنين يدعو للمشاركة الواسعة في رئاسيات 12 ديسمبر توقعات بنمو الاقتصاد الجزائري بـ2.6 بالمائة والبطالة عند 12.5 بالمائة شرفي يأمر بالتحقيق في بلاغات شراء التوقيعات لفائدة مترشحين للرئاسيات شرطي يبيد عائلته وشخصان يقتلان زوجتيهما بورقلة وأولاد فايت 55 مليار دولار عجز الحكومة في تمويل نشاطاتها خلال السنوات الثلاث المقبلة إفراج محتمل عن موقوفي الحراك خلال أيام توزيع أزيد من 50 ألف وحدة سكنية في صيغ مختلفة الطلبة يستعيدون حراكهم في المسيرة الـ34 بعد تعنيفهم الثلاثاء الماضي الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يستعجلون السلطة لاتخاذ إجراءات تهدئة الإفراج عن مشروع البكالوريا المهنية نهاية نوفمبر الخضر في مهمة إثبات أحقية تسيد القارة السمراء تربص المحليين ينطلق وبلماضي سيكون حاضرا في المغرب نحو اعتماد آلية البيع والشراء بالبطاقة الذهبية آفاق 2020 مصرف «السلام» يوزّع أرباحا قياسية على الزبائن المودعين «انتهى عهد الوصاية وسندخل مرحلة جديدة من التاريخ» اقتناء آلة حفر عملاقة لاستكمال أشغال توسعة الخطوط يجب بناء العلاقات الجزائرية ـ التونسية وفق شراكة «رابح ـ رابح» وقفة احتجاجية لأساتذة الابتدائي في تيزي وزو الحكومة تعمّم استخدام الطاقة الشمسية في المدارس والمساجد نقابة الأطباء ترفض مشروع قانون المحروقات كورابة يؤكد استلام كل مشاريع رجال الأعمال المسجونين في آجالها عماري يؤكد تضمّن قانون المالية 2020 تحفيزات للاستثمار أحزاب السلطة سابقا تتنصل من قانون المحروقات الجديد مسيرات واحتجاجات في أسبوع «الغضب» بالعاصمة شنين يشيد بسلمية الحراك ويطمئن بضمان نزاهة الانتخابات أساتذة الابتدائي يشنّون إضرابا مفاجئا والوزارة تعتبره غير شرعي مؤشرات الضغط على سوق النفط ترهن تعافي البرنت فوق 60 دولارا 115 اتفاقيـــة بيـــــن الجزائـــــر وتونــــــــــس تنتظـــــر الإفـــــــراج

الأمن فكّك الشبكة التي تتكون من تسعة أفراد وحجز 4 آلاف قرص مهلوس

طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا


  24 جوان 2019 - 21:32   قرئ 278 مرة   0 تعليق   محاكم
طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا

 مصالح الأمن حجزت 2959 مؤثر عقلي بمنزل الطيار المتربص 

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف شبكة إجرامية تتكون من تسعة أفراد من بينهم طيار متربص بالجوية الجزائرية ومغترب بفرنسا، مختصّة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة من نوع «سوبيتاكس» والمخدرات التي  يتم استيرادها من فرنسا من قبل المتهم الأول الذي كان يجلب كميات معتبرة منها خلال سفريات تربصه مموهة داخل علب السجائر التي تغلف بمادة «الألومنيوم» على أساس أنها أدوية لعلاج مرض السرطان. وتمكنت مصالح الأمن من حجز كمية تقدربـ4 آلاف قرص مهلوس، من بينها 2959 قرص من مختلف الأنواع بمنزل الطيار المتربص، منها 2660 قرص من نوع «سوبيتاكس».

تمكنت مصالح الأمن من تفكيك هذه الشبكة عقب تلقيها بتاريخ الفاتح من ماي 2017 تقريرا من فصيلة مكافحة الاتجار غير الشرعي في المخدرات شرق العاصمة، بخصوص شخص يدعى «إ، سيد أحمد» يروج المخدرات من نوع «القنب الهندي» والمؤثرات العقلية على مستوى مقر إقامته بالدار البيضاء، وإثر ذلك باشرت عناصر الشرطة تحرياتها المكثفة وتمكنت من إلقاء القبض على المشتبه به عقب ترصد تحركاته قرب ديوان الأرصاد الجوية بالدار البيضاء في حدود الساعة 6 ونصف مساء، وضبطت بحوزته خلال عملية تفتيشه قطعة مسحوقة من المؤثرات العقلية من نوع «سوبيتاكس» كما عثرت بمسكنه على قطعة صغيرة من المخدرات ومبلغ 6200 دج. وبإخضاع هاتفه النقال للخبرة التقنية، ضبطت فيه صور المعني يستعرض كمية من الأقراص المهلوسة من نوع «ريفوتريل» وخلال عمليات التفتيش تم ضبط 4 أقراص من المؤثرات العقلية من نوع «سوبيتاكس» تحت المقاعد الخلفية بمركبة معطلة، وبعد اقتياده إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول الوقائع المتابع بها، اعترف بأنه يستهلك المهلوسات التي يقتنيها من عند شخص في باب الوادي وآخر يدعى»أ،م،عمر» يقطن بالدار البيضاء أوقف هو الآخر على متن مركبته، وأسفرت عملية تفتيش مسكنه عن حجز 566 قرص مهلوس من نوع «سوبيتاكس» بالإضافة إلى 9.1 غرام من الكوكايين ومبلغ مالي يفوق 10 ملايين سنتيم. من جهته، صرح هذا الأخير خلال استجوابه بأن ممونه الرئيسي هو المدعو «س.سمير» وهو طيار متربّص بالجوية الجزائرية، كان يجلب المهلوسات من فرنسا خلال سفريات تربصه هناك وكان يمونه مغترب بفرنسا، وكانت تروج بواسطة «ح.إسماعيل»، وبمواصلة التحريات تم إلقاء القبض على هذين الأخيرين، بعد ضبط كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة قدرت بـ2959 قرص داخل حقيبة سوداء مموهة داخل 4 علب سجائر «مارلبورو قولد» ملفوفة بغلاف ألومنيوم منها 2660 قرص من نوع «سوبيتاكس» بمسكن الطيار المتربص إلى جانب أقراص «الفاليوم» و»لقوزانسيا» و»ديازيفام» و «لقزومين» و «تيميستا» التي أكد أنه يستهلكها بسبب معاناته من الأرق، نافيا المتاجرة فيها، وصرح خلال التحقيق بأنه يجلبها من فرنسا خلال سفريات تربصه نافيا ترويجها وبيعها للمدعو «أ.م.عمر» الذي أكد في تصريحاته أن هذا الأخير هو ممونه منذ 8 أشهر وكان دوره يقتصر على عملية التخزين. وبخصوص الكوكايين، صرح بأنه مدمن على تعاطيه منذ سنة أثناء وجوده بسويسرا. من جهة أخرى، أكد أن المدعو «سمير» كان يرسل له بعض الأشخاص لاقتناء المؤثرات العقلية، من بينهم «ح.إ» عون أمن بالمطار، و»إ.س» وهو تقني سامٍ بـشركة «نفطال» إضافة إلى شخصين آخرين يقيمان بالمحمدية، أحدهما لا يزال في حالة فرار. 

وبينت التحقيقات أن المشتبه به «س.سمير» بصفته متربصا في الطيران كان يسافر بصفة دورية إلى فرنسا في إطار تربصه بمدرسة بـ»مونبيلي»، واستغل ذلك لجلب كميات معتبرة من الأقراص المهلوسة التي يمررها على جهاز السكانير بمطار هواري بومدين بواسطة حقيبته التي تم ضبطها بمسكنه بعدما أخبر الجمركي أنها عبارة عن دواء خاص لعلاج السرطان، وكان يتسلمّ الأقراص المهلوسة من مغترب من ولاية بجاية يدعى «ب.نسيم» بغرض إيصالها إلى شقيقه «ب،فاتح» الذي توصلت إليه مصالح الأمن وتمكنت من توقيفه فاعترف بأنه كان يستلم الأقراص المهلوسة من المدعو «س،سمير» الذي يعرفه منذ نحو شهرين والذي يستلمها من عند شقيقه «ب،نسيم» المقيم بفرنسا والذي كان في حالة فرار وأصدر في حقه قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء أمرا بالقبض بتاريخ 1 جوان 2017، والذي أفرغ بدخوله إلى الجزائر بتاريخ  13 نوفمبر 2017. وبعد إنهاء التحقيق مع المتهمين التسعة، أحيلوا على محكمة الجنايات للمحاكمة بعدما وجهت لهم جناية استيراد المخدرات والمؤثرات العقلية في إطار جماعة إجرامية منظمة. 

وخلال جلسة المحاكمة أمس، صرح الطيار «س، سمير» أنه لا تربطه علاقة بالمخدرات، مؤكدا أن المؤثرات العقلية التي ضبطت بحوزته تسلمها من مغترب بفرنسا على أساس أنها دواء لمرض السرطان لإيصالها لشخص بالجزائر. 

 حياة سعيدي