شريط الاخبار
عمال مجمّعي «كوجيسي» و «كوغرال» في وقفة احتجاجية «توتال» الجزائر معنية بصفقة بيع «أناداركو» لـ»أوكسيدانتل بتروليوم» الشركات المصرية مستعدة لولوج السوق الجزائرية وزارة التجارة تدعو خبازي الغرب للتقرب من وحدات «أقروديف» مجمع «بتروفاك» يدشن مركزا للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود بلجود يهدد المقاولات ومكاتب الدراسات المتقاعسين بمتابعات قضائية تسخير 2000 طبيب بيطري لضمان المراقبة الصحية للأضاحي صعوبات مالية تعصف بشركات رجال الأعمال المسجونين أنصار الخضر يجتاحون مركب محمد بوضياف محجوب بدة أمام المستشار المحقق بالمحكمة العليا الإعلان عن أعضاء اللجنة المستقلة للحوار خلال الأيام المقبلة «الأرندي» يختار خليفة أويحيى يوم السبت الخضر يباشرون تحضيراتهم للنهائي بمعنويات في السحاب الطلبة عند وعدهم.. ويبلغون الشهر الخامس من الحراك أربعة ولاة سابقين واثنين حاليين أمام المحكمة العليا في قضية طحكوت مكتتبو «عدل1» المقصون يطالبون بحقهم في السكن السحب الفوري لـ»كوطة» الحجاج غير المستنفدة من وكالات الأسفار وزارة الفلاحة تدرس دعم وتأطير شعبة تربية الإبل والماعز الشروع في استلام قرارات الإحالة على التقاعد لموظفي قطاع التربية إيطاليا أهم زبون والصين أوّل مموّن للسوق الوطنية النفط يتراجع وسط تباطؤ نمو الاقتصاد الصيني مبتول يؤكد أن الدينار مرتبط بـ70 بالمائة باحتياطي الصرف الأجنبي الطلبة يصرّون على مواصلة حراكهم رغم إقصائهم من ندوات عديدة 09 ملايين تلميذ و1.8 مليون طالب جامعي سيلتحقون بمقاعد الدراسة روح المجموعة و»القرينتا» يعيدان المجد الضائع بدوي يستنفر 17 قطاعا وزاريا لضمان دخول اجتماعي آمن تسليم 485 مركبة «مرسيدس» لفائدة الجيش.. الأمن والمؤسسات إجراءات لضمان تموين الأسواق بالحبوب رفض طلب ثالث للإفراج عن لويزة حنون الوزير الأول يأمر بالتكفل بانشغالات الفلاحين عبد الغني زعلان تحت الرقابة القضائية للمرة الثانية تخصيص 03 بالمائة من ميزانيات ثلاث وزارات لذوي الاحتياجات الخاصة الخضر يستفيدون من غياب كوليبالي في النهائي رفع عدد مراكز «حماية الأطفال في خطر» إلى 29 مركزا توقيف رئيس الديوان المهني للحبوب إلى غاية استكمال التحقيقات دروغبا يعتبر محرز من أفضل اللاعبين في العالم وزارة الفلاحة تضبط إجراءات تنظيم عملية بيع الأضاحي غزوة القاهرة والي الجلفة السابق و3 مدراء متورطون في قضايا فساد الجيش يحبط مخططا لاستهداف مسيرات الحراك بعبوات متفجرة

الأمن فكّك الشبكة التي تتكون من تسعة أفراد وحجز 4 آلاف قرص مهلوس

طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا


  24 جوان 2019 - 21:32   قرئ 183 مرة   0 تعليق   محاكم
طيار متربص بالجوية الجزائرية يتاجر في المهلوسات «المهرّبة» من فرنسا

 مصالح الأمن حجزت 2959 مؤثر عقلي بمنزل الطيار المتربص 

فتحت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء أمس، ملف شبكة إجرامية تتكون من تسعة أفراد من بينهم طيار متربص بالجوية الجزائرية ومغترب بفرنسا، مختصّة في المتاجرة بالأقراص المهلوسة من نوع «سوبيتاكس» والمخدرات التي  يتم استيرادها من فرنسا من قبل المتهم الأول الذي كان يجلب كميات معتبرة منها خلال سفريات تربصه مموهة داخل علب السجائر التي تغلف بمادة «الألومنيوم» على أساس أنها أدوية لعلاج مرض السرطان. وتمكنت مصالح الأمن من حجز كمية تقدربـ4 آلاف قرص مهلوس، من بينها 2959 قرص من مختلف الأنواع بمنزل الطيار المتربص، منها 2660 قرص من نوع «سوبيتاكس».

تمكنت مصالح الأمن من تفكيك هذه الشبكة عقب تلقيها بتاريخ الفاتح من ماي 2017 تقريرا من فصيلة مكافحة الاتجار غير الشرعي في المخدرات شرق العاصمة، بخصوص شخص يدعى «إ، سيد أحمد» يروج المخدرات من نوع «القنب الهندي» والمؤثرات العقلية على مستوى مقر إقامته بالدار البيضاء، وإثر ذلك باشرت عناصر الشرطة تحرياتها المكثفة وتمكنت من إلقاء القبض على المشتبه به عقب ترصد تحركاته قرب ديوان الأرصاد الجوية بالدار البيضاء في حدود الساعة 6 ونصف مساء، وضبطت بحوزته خلال عملية تفتيشه قطعة مسحوقة من المؤثرات العقلية من نوع «سوبيتاكس» كما عثرت بمسكنه على قطعة صغيرة من المخدرات ومبلغ 6200 دج. وبإخضاع هاتفه النقال للخبرة التقنية، ضبطت فيه صور المعني يستعرض كمية من الأقراص المهلوسة من نوع «ريفوتريل» وخلال عمليات التفتيش تم ضبط 4 أقراص من المؤثرات العقلية من نوع «سوبيتاكس» تحت المقاعد الخلفية بمركبة معطلة، وبعد اقتياده إلى مركز الشرطة للتحقيق معه حول الوقائع المتابع بها، اعترف بأنه يستهلك المهلوسات التي يقتنيها من عند شخص في باب الوادي وآخر يدعى»أ،م،عمر» يقطن بالدار البيضاء أوقف هو الآخر على متن مركبته، وأسفرت عملية تفتيش مسكنه عن حجز 566 قرص مهلوس من نوع «سوبيتاكس» بالإضافة إلى 9.1 غرام من الكوكايين ومبلغ مالي يفوق 10 ملايين سنتيم. من جهته، صرح هذا الأخير خلال استجوابه بأن ممونه الرئيسي هو المدعو «س.سمير» وهو طيار متربّص بالجوية الجزائرية، كان يجلب المهلوسات من فرنسا خلال سفريات تربصه هناك وكان يمونه مغترب بفرنسا، وكانت تروج بواسطة «ح.إسماعيل»، وبمواصلة التحريات تم إلقاء القبض على هذين الأخيرين، بعد ضبط كمية معتبرة من الأقراص المهلوسة قدرت بـ2959 قرص داخل حقيبة سوداء مموهة داخل 4 علب سجائر «مارلبورو قولد» ملفوفة بغلاف ألومنيوم منها 2660 قرص من نوع «سوبيتاكس» بمسكن الطيار المتربص إلى جانب أقراص «الفاليوم» و»لقوزانسيا» و»ديازيفام» و «لقزومين» و «تيميستا» التي أكد أنه يستهلكها بسبب معاناته من الأرق، نافيا المتاجرة فيها، وصرح خلال التحقيق بأنه يجلبها من فرنسا خلال سفريات تربصه نافيا ترويجها وبيعها للمدعو «أ.م.عمر» الذي أكد في تصريحاته أن هذا الأخير هو ممونه منذ 8 أشهر وكان دوره يقتصر على عملية التخزين. وبخصوص الكوكايين، صرح بأنه مدمن على تعاطيه منذ سنة أثناء وجوده بسويسرا. من جهة أخرى، أكد أن المدعو «سمير» كان يرسل له بعض الأشخاص لاقتناء المؤثرات العقلية، من بينهم «ح.إ» عون أمن بالمطار، و»إ.س» وهو تقني سامٍ بـشركة «نفطال» إضافة إلى شخصين آخرين يقيمان بالمحمدية، أحدهما لا يزال في حالة فرار. 

وبينت التحقيقات أن المشتبه به «س.سمير» بصفته متربصا في الطيران كان يسافر بصفة دورية إلى فرنسا في إطار تربصه بمدرسة بـ»مونبيلي»، واستغل ذلك لجلب كميات معتبرة من الأقراص المهلوسة التي يمررها على جهاز السكانير بمطار هواري بومدين بواسطة حقيبته التي تم ضبطها بمسكنه بعدما أخبر الجمركي أنها عبارة عن دواء خاص لعلاج السرطان، وكان يتسلمّ الأقراص المهلوسة من مغترب من ولاية بجاية يدعى «ب.نسيم» بغرض إيصالها إلى شقيقه «ب،فاتح» الذي توصلت إليه مصالح الأمن وتمكنت من توقيفه فاعترف بأنه كان يستلم الأقراص المهلوسة من المدعو «س،سمير» الذي يعرفه منذ نحو شهرين والذي يستلمها من عند شقيقه «ب،نسيم» المقيم بفرنسا والذي كان في حالة فرار وأصدر في حقه قاضي التحقيق بمحكمة الدار البيضاء أمرا بالقبض بتاريخ 1 جوان 2017، والذي أفرغ بدخوله إلى الجزائر بتاريخ  13 نوفمبر 2017. وبعد إنهاء التحقيق مع المتهمين التسعة، أحيلوا على محكمة الجنايات للمحاكمة بعدما وجهت لهم جناية استيراد المخدرات والمؤثرات العقلية في إطار جماعة إجرامية منظمة. 

وخلال جلسة المحاكمة أمس، صرح الطيار «س، سمير» أنه لا تربطه علاقة بالمخدرات، مؤكدا أن المؤثرات العقلية التي ضبطت بحوزته تسلمها من مغترب بفرنسا على أساس أنها دواء لمرض السرطان لإيصالها لشخص بالجزائر. 

 حياة سعيدي