شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

استدعى المحافظين العقاريين لمكتبه وسلّمهم رشاوى وصوّر لهم فيديوهات لابتزازهم

جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين


  10 جويلية 2019 - 20:18   قرئ 294 مرة   0 تعليق   محاكم
جلسة المحاكمة تكشف الطريقة التي انتهجها «البوشي» للإيقاع بالمتهمين

 باشر قاضي القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد بمحكمة سيدي أمحمد أمس، مناقشة ملف قضية «البوشي» و12 إطارا بمحافظات عقارية ورؤساء دوائر التعمير بالعاصمة، بعد تأجيل لثلاث مرات، حيث تمت تهيئة كل الظروف الملائمة لإجراء محاكمة عادلة، كما تم إحضار جهاز تلفاز إلى قاعة المحاكمة لمشاهدة الفيديوهات التي تحصلت عليها النيابة بعد تحقيقات مطولة، تظهر تورط  المتهمين في تلقيهم رشاوى وهدايا من قبل «البوشي»، الذي كان يقوم بتصوير فيديوهات للمتهمين والاحتفاظ بها، لابتزازهم وتهديدهم في حالة ما قرروا التبليغ عنه، مقابل منحه تسهيلات وإجراءات تفضيلية  في مجال العقار. 

انطلقت جلسة المحاكمة في حدود الساعة العاشرة والنصف صباحا، بعد أن تم إحضار المتهمين من سجن الحراش إلى مقر المحكمة، وقبل الانطلاق في مناقشة الملف تقدم المحامي المشطوب «عمارة محسن»، إلى قاضي الجلسة وطلب التأسس في حق أحد المتهمين، غير أن قاضي القطب رفض تأسيسه على أساس أنه موضوع قرار شطب صادر عن منظمة محامي الجزائر بتاريخ 25 نوفمبر 2018، من جهة أخرى تم منع دخول أي شخص لا تربطه أي علاقة بقضية الحال إلى قاعة الجلسات وذلك لضمان حسن سير المحاكمة، فيما تأسس في القضية ما يقارب 50 محاميا.

 القاضي باشر استجواب المحافظين العقاريين وقرر مواجهتهم بـ «البوشي»

قرر قاضي القطب أمس استجواب المحافظين العقاريين ورؤساء دوائر التعمير بالعاصمة، ومواجهتهم بالمتهم الرئيسي في القضية المدعو «كمال شيخي» خلال جلسة المحاكمة، حيث تمت متابعة هؤلاء بجملة من التهم المتعلقة برشوة موظف عمومي، إساءة استغلال الوظيفة، استغلال النفوذ، قبول هدايا، ليكون أول المستجوبين المدعو «أ.بلقاسم»، نائب رئيس بلدية القبة والمكلف بالنظافة، الأخير لعب دور الوسيط بين «البوشي» وأحد المقاولين، أين تسلم مبلغ 70 مليون سنتيم من «كمال شيخي» بغية منحهم للمقاول وذلك مقابل إسداء خدمة له متعلقة بهدم «فيلا» قديمة، ليتكمن «البوشي» من الاستيلاء على الوعاء العقاري الذي سيستغله لبناء عقارات أخرى، من جهته هذا الأخير لم ينكر هذه الوقائع، وصرح أنه فعلا سلم مبلغ 70 مليون سنتيم للمتهم «أ. بلقاسم» لمنحه لاحد المقاولين الذي لم يتذكر اسمه رغم إصرار وكيل الجمهورية على إعطائه اسم المقاول، من جهة أخرى واجه قاضي الجلسة المتهمين بفيديو مصور يظهر تسلم المتهم لمبلغ 70 مليون سنتيم، غير أن الأخير لم ينكر ذلك، وأكد أنه لم يكن على علم بأن «البوشي» قام بتصويره والاحتفاظ بالفيديو، مشيرا إلى أن مكتب هذا الأخير يحتوى على كاميرات مراقبة.

وأضاف «البوشي» أنه كان يتصل بالمدعو «أ.بلقاسم» من أجل تنظيف محله التجاري الموجود بالقرب من المسجد، منوها أنه لم يطلب مساعدته في مجال العقارات أو ما شابه، كما أنه لم يساعده للحصول على رخصة الهدم بحكم منصبه الذي كان يشغله.

رئيس فرع التعمير ببئر مراد رايس يتلقى رشوة بأكثر من مليار من «البوشي»

كشفت جلسة المحاكمة أن المدعو «البوشي» حاول تقديم رشاوى لموظفين عموميين يتقلدون مناصب لها علاقة بمجال العقار، وذلك من أجل منحه تسهيلات وإجراءات تفضيلية، وفي هذا الصدد صرح المتهم الثاني المدعو «أ.طاهر»، الذي كان يشغل منصب رئيس فرع التعمير ببئر مراد رايس، أن المسمى «كمال شيخي» عرض عليه في العديد من المرات مبالغ مالية بالعملة الوطنية والصعبة، غير أنه رفض استلامها، حيث عرض عليه مبلغ 100 مليون سنتيم، و4000 دولار و5000 دولار، وآخر مبلغ مالي كان بقيمة مليار و200 مليون سنتيم، وذلك مقابل إعداد مخطط به 7 طوابق وتزويده بالمعلومات، مضيفا أن «شيخي» أرسل له مبلغ 2500 دولار مع المتهم «زويش إلياس»، كما منحه جوازات سفر الحج، وذلك مقابل مشروع بناء ترقية عقارية بوادي حيدرة، غير أن «البوشي» اعتبر تلك المبالغ المالية التي عرضها على المتهمين مجرد مساعدات مالية قدمها لهم، كونه متعود على مساعدة الفقراء والمساكين على حسب التصريحات التي أدلى بها خلال الجلسة.

مراقب بالمحافظة العقارية بحسين داي يتلقى رشوة بـ 5 ملايين مقابل تزويد «البوشي» بالمعلومات

تلقى المتهم الثالث الذي تم استجوابه من قبل قاضي الجلسة والمدعو «ع.جمال»، الذي كان يتقلد منصب مراقب بالمحافظة العقارية لحسين داي، رشوة بقية 50 ألف دينار من «البوشي» وذلك من أجل تزويده بمعلومات حول العقارات الموجودة في إقليم اختصاصه، أما «البوشي» فأكد أنه كان يستفسر عن أماكن العقارات التي كان يريد اقتناءها أو البناء فيها، من جهة أخرى استلم المدعو «ا.عبد القادر» نفس المبلغ المالي من «البوشي» والمقدر بـ 5 ملايين سنتيم، من أجل العلاج، وهو ما أكده «البوشي»، بعد أن صرح أنه كان يعلم بمرض وقام بإعانته لوجه الله، لتظهر المحكمة فيديو يظهر تسلم المتهمين للمبالغ المالية.

رئيس قسم التعمير بالشراقة يتحصل على جوازي سفر و5000 دولار من» البوشي»

 تحصل رئيس قسم التعمير بالشراقة على جوازي حج من المتهم الرئيسي في القضية «كمال شيخي»، كما عرض عليه هذا الأخير مبلغا ماليا بالعملة الصعبة قدره 5000 دولار، غير أنه رفض استلامهم، وذلك من أجل منح «البوشي» مخطط مشروعين بالعاصمة متمثلا في بناء زاوية وترقية عقارية، كما أظهر الفيديو الذي عرضته هيئة المحكمة أن المتهم كان برفقة «البوشي» داخل مكتبه وأكد له بصريح العبارة «خلي رخصة البناء عليا»، من جهة أخرى وحسب ما جاء في الملف القضائي فإن المدعو «البوشي» كان يقوم بنقل الفيديوهات التي يقوم بتسجليها إلى هاتفه النقال للاحتفاظ بها من أجل الذاكرة على حسب التصريحات التي أدلى بها في الجلسة، منوها أن المتهم لم يقدم له خدمات وإنما عرض عليه خارطة تبين مكان العقار، مضيفا أنه مواطن جزائري وله الحق في الحصول على رخصة بناء من أي مقاطعة إدارية.

موظف ببلدية عين البنيان يضع أختاما على مخططات «البوشي» داخل مكتبه

 أوقع المدعو «البوشي» بموظف ببلدية عين البنيان عن طريق تصوير فيديو له داخل مكتبه، يوضح تسلم هذا الأخير لمبلغ مالي معتبر  قدره  100 مليون سنتيم، ومنحه شقة باسم والده، وذلك مقابل وضع أختام على مخططاته التي جلبها معه، غير أن المتهم برر موقفه أمام المحكمة بان الختم كان بسيارته، كما أظهر مقطع الفيديو الخاص بالمتهم والذي تم تصويره من قبل «البوشي» التعليقات المستفزة التي أضافها هذا الأخير خلال عملية التصوير هي كالتالي، «حكماتك الكاميرا الواعرة»، «في البلدية ما تكاشيواش وهنا تكاشيو»، ولدى استفسار قاضي الجلسة ووكيل الجمهورية عن التعليقات أكدها أنه أضافها على سبيل المزاح فقط، من جهة أخرى أشار المتهم في معرض تصريحاته أن مبلغ 100 مليون سنتيم الذي تسلمه «البوشي» كان من أجل تسديد تكاليف العمرة.

رئيسة مصلحة التعمير ببلدية القبة تسلمت طقم ذهب من «البوشي»

عرض قاضي الجلسة على المتهمة «ح.جويدة»، رئيسة مصلحة التعمير ببلدية القبة، مقطع فيديو يظهر تسلمها طقما من الذهب من المدعو «البوشي»، قدره 15 مليون سنتيم، الذي قامت بوضعه داخل حقيبتها اليدوية، ولدى استجوابها من القاضي أكدت تسلمها للهدية من «كمال شيخي» بعد نجاح ابنتها في شهادة التعليم الابتدائي، منوهة أنها قامت بإرجاع هذه الهدية في نفس اليوم وتركتها لدى أحد الموظفين، من جهته «البوشي» أكد أنه قدم الهدية للمتهمة، غير أنه لم يعلم بأمر إرجاعها، كونه كان في تلك الفترة موقوفا رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، مضيفا أنه يعرف المتهمة منذ 10 سنوات، وأكدت أنها توجهت مرتين إلى مكتب «البوشي» ولم ترجع إليه بعد توقيفه في قضية «الكوكايين».

«البوشي» ينكر تقديمه رشاوى للموظفين واعتبرها صدقات منحها لهم

قرر قاضي القطب الجزائي بمحكمة سيدي أمحمد ترك المدعو «كمال شيخي» آخر المتهمين الذين تم استجوابهم، حيث تمت متابعته من قبل نيابة محكمة سيدي أمحمد بتهم تقديم رشوة لموظف عمومي، والتحريض على استغلال النفوذ، حيث واجهه قاضي الجلسة، بما جاء في الملف  القضائي، الذي تبين فيه ان «كمال شيخي» قام بمنح مزايا غير مستحقة متمثلة في مبالغ مالية وعطور لصالح  موظفين عموميين قدموا له خدمات ورخص بناء، كما استفاد من نفوذ الموظفين على مستوى البلديات والمحافظات العقارية، غير أن هذا الأخير أكد أن المبالغ المالية التي قدمهم لها ليست برشاوى، واعتبرها صدقات، مشيرا أنه إنسان صالح وله العديد من المشاريع لبناء المساجد والمقدرة بـ 30 مليار سنتيم، منوها أن الإعلام هو الذي شوه سمعته.

إيمان فوري