شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

اصطاد ضحاياه عن طريق موقع واد كنيس

صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن


  10 جويلية 2019 - 20:27   قرئ 399 مرة   0 تعليق   محاكم
صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن

 تعرض عدد من المواطنين لعملية نصب واحتيال على يد صاحب وكالة سياحة وأسفار «وكالة المطار» الكائن مقرها بمطار هواري بومدين الدولي، مثل ثمانية منهم بصفتهم ضحايا للمطالبة بحقوقهم أمام محكمة الجنح بالدار البيضاء وهي عبارة عن مستحقات سفرهم إلى الخارج التي دفعوها للوكالة التي عرضت برنامجها السياحي عبر الموقع الإلكتروني «واد كنيس».

 استحسن الضحايا البرنامج المعروض وتقدموا من مسؤولي الوكالة من أجل إتمام إجراءات سفرهم، التي لم تتم لدى البعض وتفاجأوا بغلق الوكالة بعد تسديد مبالغ مالية تراوحت بين 10 و 40 مليون سنتيم، فيما تمكن آخرون من السفر لكن ظروف الحجز بالفنادق لم تتم كما كان متفق عليها.

أوقفت مصالح الأمن صاحب الوكالة السياحية المدعو «ت. عماد» بعد عدة شكاوى تلقتها من ضحايا تعرضوا للنصب والاحتيال بنفس الطريقة، بحيث سلبت منهم أموالهم دون أن يسافروا، وأحيل على العدالة رفقة شريكه «ب. محمد»  الذي عينه مسيرا للوكالة، وخلال المحاكمة بمحكمة الدار البيضاء صرح المتهم «ت. عماد» أنه أجر محلا بمطار هواري بومدين وأتمم كافة الإجراءات مع «ع. م»  مدير المصلحة التجاري بمؤسسة تسيير منشآت المطار منذ سنة 2015 وتمكنت الوكالة من تسفير الآلاف من الأشخاص من دون أي مشاكل، لكن خلال سنة 2017 عجز المتهم على تسيير الوكالة بسبب تراكم الديون عليه، ما استدعاه إلى عرضها للبيع وبعدها دخل معه المتهم الثاني غير الموقوف «ب.محمد» باعتباره شريكا وهذا بتاريخ 16 جانفي 2017 ، وبقيت الوكالة باسمه كونه صاحب السجل التجاري، وبعدها عينه مسيرا للشركة بعدما غير العقد التأسيسي للوكالة مع المطار، وبقيت الوكالة تعمل بطريقة عادية إلى غاية توقيفه في أوت من نفس السنة بسبب قضية أخرى تتعلق بإصدار صك دون رصيد، نافيا بذلك نصبه على الضحايا الذين أودعوا شكاوى ضده، بحيث وعدهم بإرجاع قيمة أيام الحجز التي تم تقليصها، ومن جهته المتهم الثاني أكد أنه كان مسيرا على الورق لا أكثر ، وأنه لم يتعامل مع أي ضحية في الملف وأنه دخل شريكا مع المتهم الاول كونه كان يدين له بمبلغ من المال، موضحا أنه أخطر من قبل مديرية المطار أنه ليس له الحق في التسيير وهذا وفقا للعقد التأسيسي المبرم مع ادارة المطار، مؤكدا أنه بدوره تعرض للنصب على يد هذا الاخير، وحسب ما ذكر في جلسة المحاكمة فإن عقد الإيجار تم فسخه من قبل مدير المصلحة التجارية بمؤسسة تسيير منشآت المطار وخلال شهر أكتوبر 2017 ، تم أعيد ابرام عقد تأسيسي للوكالة وتعيين المتهم «ب. محمد» مسيرا لها وتم تسليمهم المحل بالمطار من جديد ، ومن جهتهم الضحايا الثمانية الذين حضروا جلسة المحاكمة أكدوا أن  وجدوا عرضا سياحيا للوكالة على موقع واد كنيس ، وهو الامر الذي استحسنوه خاصة وأن الوكالة كائنة بمطار هواري بومدين ومن غير المعقول أن يتعرضوا للنصب والاحتيال، وبعدها اتصلوا هاتفيا عبر الرقم الموجود بالإعلان من أجل الحجز  .

حياة سعيدي