شريط الاخبار
اتصالات الجزائر تطلق عروضا جديدة للجيل الرابع شراكة جزائرية - قطرية لإنجاز مشاريع سياحية تقارير روسية ترشّح الجزائر لاقتناء القاذفة المقاتلة « 32-Su» الأمن الوطني يتعزز بـ1161 شرطي الشروع في هدم البنايات الفوضوية وغير المطابقة الأسبوع المقبل بوزيد يُلزم رؤساء الجامعات باعتماد الإنجليزية في الوثائق الإدارية آخر أنصار الخضر يغادر القاهرة عبر جسر جوي دام 72 ساعة ڤايد صالح يؤكد أن ما حققه الشعب رد قوي وصريح على العصابة وأذنابها عرقاب ينفي مراجعة تسعيرة الكهرباء حرس السواحل يحجزون أربعة قناطير من الكيف قبالة السواحل الغربية حرمان زطشي من «وسام» الاستحقاق يثير التساؤلات الحبس المؤقت لعمار غول والإفراج لوالي البيض الحالي «حبس طحكوت لن يؤثر على نقل الطلبة وسنتخذ إجراءات» تونس تستهدف استقطاب 3.8 ملايين سائح جزائري في 2019 تأخر إنجاز المرافق العمومية بالمدن الجديدة والأقطاب الحضرية عرقاب ينفي تأثر نشاط «سوناطراك» بحجز إيران لناقلة نفط جزائرية إجراء المقابلات يوم 4 أوت واختتام التسجيلات في 12 سبتمبر البديل الديمقراطي يتمسك بالمرحلة الانتقالية ويدعو لاجتماع يوم 31 أوت مئات المناصرين الجزائريين عاشوا الأمرّين في مطار القاهرة «حمس» تدعو للتمسك بوثيقة منتدى الحوار وتدعو السلطة للتعاطي الإيجابي معها خرجات ميدانية لمعاينة فنادق الحجاج وكشف التلاعبات ارتفاع أسعار السيارات المركّبة محليا في السوق ! بن صالح يتجه لإصدار قرار الإفراج عن الموقوفين واتخاذ إجراءات تهدئة بونجاح أفضل من ميسي ورونالدو في سنة 2019 ! حفيظ دراجي إرهابي ومحرز خارج عن القانون! السلطات الإيرانية تُفرج عن ناقلة النفط الجزائرية تحديد 127 نقطة لبيع الأضاحي منها 13 للموّالين الجزائر الرابعة عربيا والـ 33 عالميا في أولمبياد الرياضيات تجنيد 11 ألف طبيب بيطري لضمان سلامة الأضاحي 54.56 بالمئة نسبة النجاح في "الباك" وتيزي وزو تحافظ على الصدارة تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة «سوناطراك» تخالف توقعات الخبراء وتوسّع مشاريع المحروقات مخطط أمني محكم لتفادي الحوادث إحباط محاولة تهريب 41 كلغ من الذهب عبر ميناء سكيكدة الداخلية مستعدة لتكثيف دورات التكوين والتدريب للشرطة الليبية ممثلو المجتمع المدني يقررون مواصلة الحراك وقفة احتجاجية ثالثة للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين في المسيرات أولياء التلاميذ يطالبون باستبدال الفرنسية بالإنجليزية عين على النجمة الثانية وقلوب الجزائريين تخفق لكتابة التاريخ الأئمة يطالبون بتصفية القطاع من الفاسدين

اصطاد ضحاياه عن طريق موقع واد كنيس

صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن


  10 جويلية 2019 - 20:27   قرئ 139 مرة   0 تعليق   محاكم
صاحب وكالة سياحية يفتح فرعا بمطار هواري بومدين للنصب على الزبائن

 تعرض عدد من المواطنين لعملية نصب واحتيال على يد صاحب وكالة سياحة وأسفار «وكالة المطار» الكائن مقرها بمطار هواري بومدين الدولي، مثل ثمانية منهم بصفتهم ضحايا للمطالبة بحقوقهم أمام محكمة الجنح بالدار البيضاء وهي عبارة عن مستحقات سفرهم إلى الخارج التي دفعوها للوكالة التي عرضت برنامجها السياحي عبر الموقع الإلكتروني «واد كنيس».

 استحسن الضحايا البرنامج المعروض وتقدموا من مسؤولي الوكالة من أجل إتمام إجراءات سفرهم، التي لم تتم لدى البعض وتفاجأوا بغلق الوكالة بعد تسديد مبالغ مالية تراوحت بين 10 و 40 مليون سنتيم، فيما تمكن آخرون من السفر لكن ظروف الحجز بالفنادق لم تتم كما كان متفق عليها.

أوقفت مصالح الأمن صاحب الوكالة السياحية المدعو «ت. عماد» بعد عدة شكاوى تلقتها من ضحايا تعرضوا للنصب والاحتيال بنفس الطريقة، بحيث سلبت منهم أموالهم دون أن يسافروا، وأحيل على العدالة رفقة شريكه «ب. محمد»  الذي عينه مسيرا للوكالة، وخلال المحاكمة بمحكمة الدار البيضاء صرح المتهم «ت. عماد» أنه أجر محلا بمطار هواري بومدين وأتمم كافة الإجراءات مع «ع. م»  مدير المصلحة التجاري بمؤسسة تسيير منشآت المطار منذ سنة 2015 وتمكنت الوكالة من تسفير الآلاف من الأشخاص من دون أي مشاكل، لكن خلال سنة 2017 عجز المتهم على تسيير الوكالة بسبب تراكم الديون عليه، ما استدعاه إلى عرضها للبيع وبعدها دخل معه المتهم الثاني غير الموقوف «ب.محمد» باعتباره شريكا وهذا بتاريخ 16 جانفي 2017 ، وبقيت الوكالة باسمه كونه صاحب السجل التجاري، وبعدها عينه مسيرا للشركة بعدما غير العقد التأسيسي للوكالة مع المطار، وبقيت الوكالة تعمل بطريقة عادية إلى غاية توقيفه في أوت من نفس السنة بسبب قضية أخرى تتعلق بإصدار صك دون رصيد، نافيا بذلك نصبه على الضحايا الذين أودعوا شكاوى ضده، بحيث وعدهم بإرجاع قيمة أيام الحجز التي تم تقليصها، ومن جهته المتهم الثاني أكد أنه كان مسيرا على الورق لا أكثر ، وأنه لم يتعامل مع أي ضحية في الملف وأنه دخل شريكا مع المتهم الاول كونه كان يدين له بمبلغ من المال، موضحا أنه أخطر من قبل مديرية المطار أنه ليس له الحق في التسيير وهذا وفقا للعقد التأسيسي المبرم مع ادارة المطار، مؤكدا أنه بدوره تعرض للنصب على يد هذا الاخير، وحسب ما ذكر في جلسة المحاكمة فإن عقد الإيجار تم فسخه من قبل مدير المصلحة التجارية بمؤسسة تسيير منشآت المطار وخلال شهر أكتوبر 2017 ، تم أعيد ابرام عقد تأسيسي للوكالة وتعيين المتهم «ب. محمد» مسيرا لها وتم تسليمهم المحل بالمطار من جديد ، ومن جهتهم الضحايا الثمانية الذين حضروا جلسة المحاكمة أكدوا أن  وجدوا عرضا سياحيا للوكالة على موقع واد كنيس ، وهو الامر الذي استحسنوه خاصة وأن الوكالة كائنة بمطار هواري بومدين ومن غير المعقول أن يتعرضوا للنصب والاحتيال، وبعدها اتصلوا هاتفيا عبر الرقم الموجود بالإعلان من أجل الحجز  .

حياة سعيدي