شريط الاخبار
بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة الناخبون من البدو الرحل بتندوف يشرعون في الإدلاء بأصواتهم فوضى العمران تجرّ وزير الداخلية إلى المساءلة اضطرابات في الرحلات الجوية بين الجزائر وفرنسا اليوم إعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي النساء أكثر إصابة بمرض السرطان إدماج 6400 موظف بعقود ما قبل التشغيل في قطاع التكوين المهني قيادة «الأفلان» توجّه تعليمات بدعم ميهوبي في الرئاسيات شرفي يعتبر الرئاسيات امتدادا لـلحراك أويحيى يطلب البراءة وسلال يبكي أمام القاضي ويصرّح أنه ليس فاسدا شنين يهاجم رافضي الرئاسيات ويرافع لـ«مفصلية» الانتخابات قايد صالح يوجه تحذيرا «شديد اللهجة» ويتوعد المشوشين على الانتخابات تشنّج في العاصمة بسبب تصادم معارضي ومؤيدي الرئاسيات مجموعات «skd» لتركيب السيارات تلتهم 2.30 مليار دولار في 9 أشهر 11 ديسمبر آخر أجل لإيداع ملفات عقود ما قبل التشغيل في قطاع التربية تنصيب 6 وحدات للبحث العلمي في قطاع الفلاحة

تسببوا في حرق مدرسة الحرية بـ «تليملي» ومتحف باردو

التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية


  12 جويلية 2019 - 15:04   قرئ 599 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس عامين حبسا ضد طلبة تورطوا في أعمال شغب خلال مسيرة شعبية

 فتحت محكمة سيدي امحمد، ملف قضية 15 شابا، من بينهم طلبة اجتازوا شهادة البكالوريا 2019، تورطوا في جنح التعدي على القوة العمومية وتحطيم ملك الغير والسرقة، عقب أعمال الشغب التي شهدتها الجمعة الثالثة من الحراك الشعبي بتاريخ 8 مارس الماضي، والتي أسفرت عنها أعمال تخريب وشغب طالت مدرسة الحرية بتليملي ومتحف باردو.

تم تأجيل قضية الحال لعدة مرات، كون الملف يضم طلبة بالجامعات وآخرين كانوا يتهيؤون لاجتياز شهادة البكالوريا دورة 2019، حيث حضر إلى جلسة المحاكمة 13 متهما طبقا لإجراءات الاستدعاء المباشر، فيما تغيب إثنان، بعدما سبق لذات المحكمة أن تابعت 36 متورطا في نفس القضية منهم 21 متهما أودعوا رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، بعد اندلاع أعمال شغب خلال المسيرات السلمية التي عرفتها العاصمة بتاريخ 8 مارس وتسببت في حرق مدرسة الحرية بتيليملي والمتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية مما أدى إلى تضرر بعض المكاتب الإدارية وإتلاف وثائق وسجلات ومحاولة لسرقة عدد من الآثار القديمة، إلى جانب الاعتداء على أعوان الشرطة ليلا.
ووجهت للمتهمين في قضية الحال جملة من التهم المتعلقة بالتعدي على رجال القوة العمومية أثناء مباشرة مهامهم والسرقة بالتعدد وتخريب ملك الغير، وخلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهمون الوقائع المتابعين بها جملة وتفصيلا، وصرحوا أنهم شاركوا في مسيرة الجمعة التي كانت سلمية، غير أن محاضر الضبطية القضائية كشفت أن الوقائع تمت عقب المظاهرات، حيث تم التهجم على المتحف الوطني للآثار القديمة والفنون الإسلامية الذي تعرضت بعض أجنحته للتخريب وسرقة عدد من الآثار بعد إضرام النار في بعض المكاتب الإدارية وإتلاف وثائق وسجلات إلى جانب تخريب مدرسة «الحرية» بتيليملي، الأمر الذي استدعى تدخل مصالح الحماية المدنية التي تمكنت من إخماد الحريق دون امتداد ألسنتها لأجنحة العرض بالمتحف.
أضاف المتهمون - في معرض تصريحاتهم- أنه تم توريطهم في القضية على أساس وقائع لم يرتكبوها، كما قدم بعضهم صورا تؤكد إصابتهم بالرصاص المطاطي إثر مواجهات اندلعت حينها مع أعوان الأمن الوطني، فيما أكد الدفاع أن القضية تحركت إثر إاندلاع أعمال الشغب وأن المتهمين الماثلين أمام المحكمة كانوا موجودين بالصدفة في حديقة الحرية وتم توقيفهم واقتيادهم الى مركز الشرطة، بينما ركز دفاع أحد المتهمين على أن موكله اجتاز شهادة البكالوريا دورة 2019 وأن أي عقوبة حتى ولو كانت موقوفة التنفيذ ستؤثر على مساره الدراسي، مطالبين بتبرئة ساحة موكليهم من الوقائع المتابعين بها، لانعدام أدلة في الملف، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة عامين حبسا نافذا و20 ألف دينار غرامة مالية نافذة ضد المتهمين، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.
إيمان فوري