شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

توبع مسيرها الفرنسي بمخالفة التشريع الجمركي وتنظيم حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج

شركة تستورد مايفوق 125 ألف كلغ من "بودرة" الحليب بتضخيم الفواتير


  19 جويلية 2019 - 13:56   قرئ 2442 مرة   0 تعليق   محاكم
شركة تستورد مايفوق 125 ألف كلغ من "بودرة" الحليب بتضخيم الفواتير

تابعت محكمة الجنح بالدار البيضاء شركة مختصة في إنتاج "بودرة" الحليب يسيرها فرنسي يدعى " ل،ج"  بتهمة  مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وهذا على خلفية تضخيم الفواتير وعدم مطابقتها للقيمة المتعامل بها في مجال استيراد "بودرة" الحليب، وهذا  بإجراء صفقة تفوق قيمتها 125 ألف كلغ من غبرة الحليب من نيوزلندا.

باشرت الجهات المختصة تحريات حول القضية عقب استقبال المفتشية الرئيسية لمراقبة العمليات التجارية بالصنوبر البحري بتاريخ 28 أوت 2017 تصريح جمركي مفصل سجل تحت نظام الاستيراد المباشر من طرف شركة العبور «ع.ك.ر» المعتمدة لصالح الشركة ذات المسؤولية المحدودة  محل المتابعة خاص بعملية استيراد 125950 كلغ من غبرة الحليب من نيوزيلندا مشحونة داخل 5 حاويات، نحو الميناء الجاف الكائن ببلدية براقي الذي قام بتحويلها هو الآخر إلى المستودع العمومي الكائن بمنطقة النشاطات ، كما أن المستورد قام بالتصريح بقيمة إجمالية قدرها 507.471.44 دولار أمريكي بما يعادل 55.761.824.40 دج وهو الأمر الذي تبين من خلال فاتورة الاستيراد، وكشفت الفحوصات عن قيام المستورد باستيراد غبرة الحليب بقيمة 3.88 دولار للكيلوغرام الواحد، وهي القيمة التي تعد خارج مجال القيمة المعمول بها قانونا وأن القيمة الحقيقية المعمول بها لغبرة الحليب تتراوح بين 3.15 و 3.60 دولار أمريكي للكيلوغرام الواحد من هذه البضاعة، واعتبرت بذلك المفتشية أن القيمة المصرح بها مرتفعة مقارنة بالقيمة المسموح والمتعامل بها مما يجعل الفارق الاجمالي بين القيمة المعمول بها والمصرح بها لمسحوق الحليب يقدر بـ 35.759.64 دولار أمريكي.
وخلال المحاكمة نفى مسير الشركة  قيامه بتضخيم الفواتير من أجل تهريب العملة نحو الخارج موضحا أن  بودرة الحليب المستوردة تحمل المواصفات الخاصة، وأنه استورد مسحوق الحليب حسب القيمة المتعامل بها دوليا في تلك الفترة وهو السبب الحقيقي لاختلاف القيمة في تاريخ الطلبية، كما قامت شركته بإجراء توطين بنكي في تواريخ متقاربة وليس فيها أي لبس بدليل التصريحات الجمركية المنجزة، ومن جهته دفاعه ركز في مرافعته على الفارق في القيمة الجمركية الزهيد الذي جر الشركة أكثر من مرة الى المحاكم، موضحا أن الشركة قامت في أكثر من مناسبة بإجراءات الصلح مع إدارة الجمارك بسبب الاختلاف الضئيل في القيمة منوها إلى أن بودرة الحليب المستوردة من قبل الشركة لها خصائص معينة خاصة بالمنتوج للشركة. مؤكدا أن موكله له تكن له أي نية في تهريب العملة إلى الخارج، وخلال المحاكمة تأسس الوكيل القضائي للخزينة العمومية طرفا مدنيا في الملف بسبب الاضرار التي  لحقت بالخزينة جراء التحويل المالي المضخم لقيمة البضاعة المستوردة، ومن جهته وكيل الجمهورية طالب توقيع غرامة مالية وفقا للقانون في حق الشركة .
 حياة سعيدي