شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

توبع مسيرها الفرنسي بمخالفة التشريع الجمركي وتنظيم حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج

شركة تستورد مايفوق 125 ألف كلغ من "بودرة" الحليب بتضخيم الفواتير


  19 جويلية 2019 - 13:56   قرئ 2507 مرة   0 تعليق   محاكم
شركة تستورد مايفوق 125 ألف كلغ من "بودرة" الحليب بتضخيم الفواتير

تابعت محكمة الجنح بالدار البيضاء شركة مختصة في إنتاج "بودرة" الحليب يسيرها فرنسي يدعى " ل،ج"  بتهمة  مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وهذا على خلفية تضخيم الفواتير وعدم مطابقتها للقيمة المتعامل بها في مجال استيراد "بودرة" الحليب، وهذا  بإجراء صفقة تفوق قيمتها 125 ألف كلغ من غبرة الحليب من نيوزلندا.

باشرت الجهات المختصة تحريات حول القضية عقب استقبال المفتشية الرئيسية لمراقبة العمليات التجارية بالصنوبر البحري بتاريخ 28 أوت 2017 تصريح جمركي مفصل سجل تحت نظام الاستيراد المباشر من طرف شركة العبور «ع.ك.ر» المعتمدة لصالح الشركة ذات المسؤولية المحدودة  محل المتابعة خاص بعملية استيراد 125950 كلغ من غبرة الحليب من نيوزيلندا مشحونة داخل 5 حاويات، نحو الميناء الجاف الكائن ببلدية براقي الذي قام بتحويلها هو الآخر إلى المستودع العمومي الكائن بمنطقة النشاطات ، كما أن المستورد قام بالتصريح بقيمة إجمالية قدرها 507.471.44 دولار أمريكي بما يعادل 55.761.824.40 دج وهو الأمر الذي تبين من خلال فاتورة الاستيراد، وكشفت الفحوصات عن قيام المستورد باستيراد غبرة الحليب بقيمة 3.88 دولار للكيلوغرام الواحد، وهي القيمة التي تعد خارج مجال القيمة المعمول بها قانونا وأن القيمة الحقيقية المعمول بها لغبرة الحليب تتراوح بين 3.15 و 3.60 دولار أمريكي للكيلوغرام الواحد من هذه البضاعة، واعتبرت بذلك المفتشية أن القيمة المصرح بها مرتفعة مقارنة بالقيمة المسموح والمتعامل بها مما يجعل الفارق الاجمالي بين القيمة المعمول بها والمصرح بها لمسحوق الحليب يقدر بـ 35.759.64 دولار أمريكي.
وخلال المحاكمة نفى مسير الشركة  قيامه بتضخيم الفواتير من أجل تهريب العملة نحو الخارج موضحا أن  بودرة الحليب المستوردة تحمل المواصفات الخاصة، وأنه استورد مسحوق الحليب حسب القيمة المتعامل بها دوليا في تلك الفترة وهو السبب الحقيقي لاختلاف القيمة في تاريخ الطلبية، كما قامت شركته بإجراء توطين بنكي في تواريخ متقاربة وليس فيها أي لبس بدليل التصريحات الجمركية المنجزة، ومن جهته دفاعه ركز في مرافعته على الفارق في القيمة الجمركية الزهيد الذي جر الشركة أكثر من مرة الى المحاكم، موضحا أن الشركة قامت في أكثر من مناسبة بإجراءات الصلح مع إدارة الجمارك بسبب الاختلاف الضئيل في القيمة منوها إلى أن بودرة الحليب المستوردة من قبل الشركة لها خصائص معينة خاصة بالمنتوج للشركة. مؤكدا أن موكله له تكن له أي نية في تهريب العملة إلى الخارج، وخلال المحاكمة تأسس الوكيل القضائي للخزينة العمومية طرفا مدنيا في الملف بسبب الاضرار التي  لحقت بالخزينة جراء التحويل المالي المضخم لقيمة البضاعة المستوردة، ومن جهته وكيل الجمهورية طالب توقيع غرامة مالية وفقا للقانون في حق الشركة .
 حياة سعيدي