شريط الاخبار
لقاء وطني لتطوير شعبة الإبل والماعز قريبا ارتفاع غير متوقع لسعر الموز بعد زيادة الطلب عليه 180 ألف مؤسسة تحصلت على الرقم التعريفي الإحصائي أسعار النفط تتعافي مجددا وتتجه نحو 60 دولارا للبرميل بحث تفعيل دور الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ارتفاع حصيلة الوفيات في صفوف الحجاج الجزائريين إلى 21 شخصاً حرب شعواء بين الإخوة الأعداء تمهد لحقبة «ما بعد الشرعية الثورية» غدا آخر أجل لاستكمال ملفات الناجحين وتُسلم شخصيا بمديريات التربية الحراك الطلابي يستعيد زخمه في المسيرة الـ 26 بن صالح يجدّد الدعوة لحوار دون إقصاء ويؤكد على استقلالية لجنة الحوار مسار الحوار لإخراج البلاد من الأزمة يدخل مرحلة جديدة مئات المواطنين في مسيرة سلمية بالأربعاء ناث إيراثن بتيزي وزو عمال شركات رجال الأعمال المحبوسين يضغطون على السلطات المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو الداخلية إلى حلّ «الأفلان» تمكين أطباء عامين من التخصّص دون إجراء مسابقة إعفاء أصحاب الشركات الناشئة من دفع تكاليف كراء المقرات الحراك ينقل زخمه إلى «إفري أوزلاڤن» في ذكرى مؤتمر الصومام فيردر بريمن يؤجل الحسم في صفقة بن طالب عمال « طحكوت » عبر 31 ولاية يُحرمون من أجرة شهر جويلية بن صالح يجري حركة في السلك الدبلوماسي وينهي مهام قناصلة وسفراء الحكومة ترفع التجميد عن استيراد السيارات المستعملة إجلاء الحجاج المرضى إلى الجزائر في أولى الرحلات مرابط يؤكد أن اللقاء التشاوري يهدف لإعداد خارطة طريق توافقية جماعة «الدعوة والتبليغ» تقدم تصوّرها لحل الأزمة لهيئة الوساطة ! هيئة الوساطة والحوار تشرع في لقاءات ولائية بداية من اليوم بلعمري يغيب رسميا عن تربص الخضر سبتمبر الداخل زغماتي يرافع لاستقلالية القضاء ويشدد على عدم الخضوع للتأثيرات الخارجية نحو تأجيل توزيع مساكن «عدل1» و»أل بي بي» «سبب إقالتي هو رفضي تضخيم فواتير وتوظيف متقاعدين» «مكافحة الفساد واسترجاع الأموال المنهوبة أولوية العدالة» عمال «كوغرال» و«كوجيسي»لـ «كونيناف» يحتجون خبراء اقتصاديون يطالبون بعقد جلسات وطنية حول الاقتصاد منتدى رؤساء المؤسسات يثمّن إنشاء محافظة للطاقات المتجددة خام «برنت» ينهي الأسبوع مرتفعا إلى 64، 58 دولارا «إيريس» يكشف عن أسعار عجلات «دي زاد» الجديدة 8 مليار دينار لتوصيل مياه سد بني هارون بسهل الرميلة الجيش يوقف 63 منقّبا عن الذهب بالولايات الجنوبية إتلاف 745 هكتار من الغطاء النباتي والغابي تجهيز 2500 مدرسة بحاويات لفرز النفايات حرس السواحل تحبط محاولة «حرقة» لـ 191 شخص خلال أوت

كُلف ببيع السموم مقابل منحه نسبة من الأرباح

تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة


  19 جويلية 2019 - 13:56   قرئ 2506 مرة   0 تعليق   محاكم
تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة

تمكنت عناصر الضبطية القضائية بالعاصمة مؤخرا، من القبض على  جماعة إجرامية منظمة متكونة من 3 أشخاص، مختصة في ترويج المخدرات، حيث كشفت التحقيقات الأمنية أن المتهمين استغلوا قاصرا لبيع السموم مقابل منحه نسبة من الأرباح، واستدعي هذا الأخير شاهدا في القضية.

تداعيات قضية الحال -واستنادا على ما دار في الجلسة من مناقشة- انطلقت بناء على ورود معلومات إلى مصالح الضبطية القضائية بالعاصمة، تفيد بوجود مجوعة من الشباب بصدد المتاجرة بالمخدرات في أحياء العاصمة، مستغلين قاصر  يبلغ من العمر 17 سنة في عملية البيع، وعلى اثر ذلك باشرت ذات المصالح تحرياتها المعمقة في القضية، حيث أفضت التحقيقات إلى تفكيك هذه الجماعة الإجرامية المتكونة من 3 متهمين، أين تم القبض عليهم متلبسين بتاريخ الوقائع على متن مركبة، ليتم اقتيادهم مباشرة إلى مركز الشرطة لمباشرة التحقيقات معهم، حيث تم التوصل إلى أن المشتبه فيهم استغلوا قاصرا في عملية ترويج المخدرات  مقابل  منحه نسبة من الأرباح، ومخدرات من أجل استهلاكها، كما كشفت التحقيقات الأمنية المنجرة في الملف، أن هذا الأخير قريب المتهم الرئيسي  في القضية، وبعد إستكمال التحقيقات مع المتهمين تم إعداد ملف قضائي ضدهم أحيلوا بموجبه على العدالة، أين أمر قاضي التحقيق بإيداعهم رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، فيما تم استدعاء  القاصر أمام المحكمة كشاهد في القضية إلى غاية محاكمته بمحكمة الأحداث.

 

ويواجه المتهمون في قضية الحال، تهمة حيازة وعرض للبيع  للمخدرات بطريقة غير شرعية، وخلال إستجوابهم من قبل  هيئة المحكمة، أنكروا منذ الوهلة الوقائع المتابعين بها جملة وتفصيلا، حيث صرح المتهم  الأول  التي ضبطت بحوزته المخدرات يوم الوقائع، أن الكمية المحجوزة موجهة للإستهلاك  الشخصي، مفندا بشدة تهمة المتاجرة بها، من جهتها قاضية الجلسة واجهته بتصريحاته خلال التحقيق، بعد أن اعترف بكمية المخدرات، وأكد أنه  كان يمنح جزءا منها  للقاصر  بغية ترويجها، وهي نفس التصريحات التي أكدها  القاصر  خلال  الجلسة الذي مثل كشاهد في القضية، غير أن المتهم الرئيسي تراجع عن هذه التصريحات وتسمك بالإنكار  للتهم الموجهة إليه، أما فيما يخص المتهم الثاني فقد أكد خلال التحقيق أن المتهم الأول كان يزوده بالمخدرات، ليتراجع عن هذه التصريحات في الجلسة، وأوضح أنه كان يدين للمتهم الأول بمبلغ 6000 دينار، وطلب منه تسديد دينه، من جهته المتهم الثالث صاحب المركبة، صرح أنه يعرف  المتهم الأول وهو ابن حيه ومتعود على نقله إلى أماكن مختلفة، مشيرا أنه لم يعلم بتاريخ الوقائع حيازته  للمخدرات، ملتمسا من هيئة المحكمة  تبرئته من  الجرم المنسوب إليه، وهي نفس الطلبات التي تمسك بها المتهمان الأخران، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد توقيع عقوبة 10 سنوات حبسا نافذة، و1 مليون دينار  غرامة مالية نافذة ضد المتهمين، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.

إيمان فوري