شريط الاخبار
الدالية تؤكد أن مناهضة العنف ضد المرأة أولوية استراتيجية للجزائر تمكين مكتتبي «عدل2» من إعادة اختيار مواقع مساكنهم الأفلان يدعم «رسميا» غريمه «الأرندي» ويدعو مناضليه للعمل على إنجاحه توزيع 89 مسكنا عموميا إيجاريا و53 مقرر استفادة من أراض بغرداية إجراءات أمنية خاصة لتأمين الانتخابات مناضلون من «الأفلان» يرفضون تحويل الحزب إلى لجنة مساندة ورود اسم نجل وزير الداخلية السابق يزيد زرهوني في قضية فساد شرفي ينتقد تصرفات بعض أفراد الجالية الرافضين للمسار الانتخابي الآلاف من العمال في مسيرة استعراضية بتيزي وزو المترشحون الخمسة يحبسون أنفاسهم قبل موعد الإعلان عن النتائج الجزائريون يكتنزون أزيد من 200 ألف مليار سنتيم في بيوتهم الجزائريون يحتفلون بذكرى 11 ديسمبر خارج الإطار الرسمي الحكومة تُفرج عن شروط وكيفيات إدماج عمال عقود ما قبل التشغيل ارتفاع طفيف في ضرائب ورسوم السيارات والأجهزة الإلكترومنزلية قمتان ناريتان في الدور 32 وبداية سهلة للمتوج السابق بالكأس بن مسعود يعرض آفاق التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة تراجع أسعار النفط بسبب مخاوف الحرب التجارية الجزائر في المرتبة الـ82 في مؤشر التنمية البشرية وزارة التجارة تعتزم إنشاء مناطق صناعية حدودية بالجنوب 500 شركة وطنية و16 وحدة عسكرية في معرض الإنتاج الوطني العدالة تصدر أحكامها في أكبر قضايا الفساد و«أرباب» الجزائر يكملون حياتهم بسجن الحراش 2000 عائلة بالعاصمة تستفيد من عملية الترحيل قريبا رفع عدد ممثلي مجلس البحث العلمي والتكنولوجيات إلى 53 عضوا تمكين الموظفين بعقود ما قبل التشغيل من شراء سنوات تقاعد كشف التكفل بالسياح الأجانب والمحليين للمشاركة في تنظيم حج 2020 المنظمة الوطنية للمجاهدين تدعو لفتح ملف تجريم الاستعمار وحل أحزاب الموالاة مسيرة الطلبة تُحرك الشارع وتستقطب المواطنين عشية الانتخابات الإبراهيمي.. بن بيتور وآخرون يدعون للتهدئة عشية الرئاسيات الخارجية السويسرية تؤكد عدم تلقيها طلبات من الجزائر لاسترجاع الأموال المهربة المحامون والطلبة في مسيرتين حاشدتين بتيزي وزو بن فليس يكسر الصمت الانتخابي وينتقد محاولات تشويه سمعته بوقادوم يؤكد أن البرلمان الأوروبي تجاوز حدوده بن سبعيني أحسن لاعب في الجولة 14 من البوندسليغا غياب آلية تنظيم سوق السيارات يرهن قطاع التركيب في 2020 مجلس المحاسبة أعدّ 936 تقرير خلال 2017 توسيع الكشف الطبي المدرسي ليشمل المدارس القرآنية تغييرات في المؤسسات المالية لمواجهة أزمة السيولة النقدية المركز الوطني للسجل التجاري يتوعد المخالفين بمنعهم من مزاولة النشاط عرقاب ينفي تأثر مداخيل الجزائر بتخفيض إنتاجها من البترول 9 بالمائة نسبة المؤسسات المصغرة المتوقفة أو الفاشلة

كُلف ببيع السموم مقابل منحه نسبة من الأرباح

تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة


  19 جويلية 2019 - 13:56   قرئ 2598 مرة   0 تعليق   محاكم
تفكيك جماعة إجرامية استغلت قاصرا لترويج المخدرات بالعاصمة

تمكنت عناصر الضبطية القضائية بالعاصمة مؤخرا، من القبض على  جماعة إجرامية منظمة متكونة من 3 أشخاص، مختصة في ترويج المخدرات، حيث كشفت التحقيقات الأمنية أن المتهمين استغلوا قاصرا لبيع السموم مقابل منحه نسبة من الأرباح، واستدعي هذا الأخير شاهدا في القضية.

تداعيات قضية الحال -واستنادا على ما دار في الجلسة من مناقشة- انطلقت بناء على ورود معلومات إلى مصالح الضبطية القضائية بالعاصمة، تفيد بوجود مجوعة من الشباب بصدد المتاجرة بالمخدرات في أحياء العاصمة، مستغلين قاصر  يبلغ من العمر 17 سنة في عملية البيع، وعلى اثر ذلك باشرت ذات المصالح تحرياتها المعمقة في القضية، حيث أفضت التحقيقات إلى تفكيك هذه الجماعة الإجرامية المتكونة من 3 متهمين، أين تم القبض عليهم متلبسين بتاريخ الوقائع على متن مركبة، ليتم اقتيادهم مباشرة إلى مركز الشرطة لمباشرة التحقيقات معهم، حيث تم التوصل إلى أن المشتبه فيهم استغلوا قاصرا في عملية ترويج المخدرات  مقابل  منحه نسبة من الأرباح، ومخدرات من أجل استهلاكها، كما كشفت التحقيقات الأمنية المنجرة في الملف، أن هذا الأخير قريب المتهم الرئيسي  في القضية، وبعد إستكمال التحقيقات مع المتهمين تم إعداد ملف قضائي ضدهم أحيلوا بموجبه على العدالة، أين أمر قاضي التحقيق بإيداعهم رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، فيما تم استدعاء  القاصر أمام المحكمة كشاهد في القضية إلى غاية محاكمته بمحكمة الأحداث.

 

ويواجه المتهمون في قضية الحال، تهمة حيازة وعرض للبيع  للمخدرات بطريقة غير شرعية، وخلال إستجوابهم من قبل  هيئة المحكمة، أنكروا منذ الوهلة الوقائع المتابعين بها جملة وتفصيلا، حيث صرح المتهم  الأول  التي ضبطت بحوزته المخدرات يوم الوقائع، أن الكمية المحجوزة موجهة للإستهلاك  الشخصي، مفندا بشدة تهمة المتاجرة بها، من جهتها قاضية الجلسة واجهته بتصريحاته خلال التحقيق، بعد أن اعترف بكمية المخدرات، وأكد أنه  كان يمنح جزءا منها  للقاصر  بغية ترويجها، وهي نفس التصريحات التي أكدها  القاصر  خلال  الجلسة الذي مثل كشاهد في القضية، غير أن المتهم الرئيسي تراجع عن هذه التصريحات وتسمك بالإنكار  للتهم الموجهة إليه، أما فيما يخص المتهم الثاني فقد أكد خلال التحقيق أن المتهم الأول كان يزوده بالمخدرات، ليتراجع عن هذه التصريحات في الجلسة، وأوضح أنه كان يدين للمتهم الأول بمبلغ 6000 دينار، وطلب منه تسديد دينه، من جهته المتهم الثالث صاحب المركبة، صرح أنه يعرف  المتهم الأول وهو ابن حيه ومتعود على نقله إلى أماكن مختلفة، مشيرا أنه لم يعلم بتاريخ الوقائع حيازته  للمخدرات، ملتمسا من هيئة المحكمة  تبرئته من  الجرم المنسوب إليه، وهي نفس الطلبات التي تمسك بها المتهمان الأخران، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد توقيع عقوبة 10 سنوات حبسا نافذة، و1 مليون دينار  غرامة مالية نافذة ضد المتهمين، فيما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة.

إيمان فوري