شريط الاخبار
بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا تجديد اعتماد الوكيل العقاري كل خمس سنوات ومنع تأجيره إ العاصمة - م الجزائر (اليوم بملعب 5 جويلية سا 17:45) سوسطارة والعميد في داربي تحديد المصير العدالة تواصل فتح ملفات بارونات الصناعة الغذائية وتستمع لمتيجي مالك منتجات «سفينة» التماس عام حبسا نافذا ضد الإعلامي والسياسي فضيل بومالة أساتذة الابتدائي يشنون إضرابا وطنيا ويهددون بمقاطعة الامتحانات تبون يرافع لأهمية تعديل الدستور لتجنيب الجزائر سيناريو الربيع العربي عمال مجمع «تونيك» يواصلون إضرابهم المفتوح قرار استيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات لا يخدم الجزائريين أحكام بين 3 أشهر وعام حبسا نافذا في حق 22 حراكيا بسيدي امحمد المنظمة الوطنية للمؤسسات والحرف تنظم الملتقى الوطني للشباب والفلاحة استحداث مؤسسة لتسيير موانئ الصيد البحري لولاية تيزي وزو موظفو المخابر يحتجون يوم 26 فيفري أمام مقر وزارة التربية تبون يأمر بطرد المدير العام لـ«أوريدو» الألماني نيكولاي بيكرز التماس عامين حبسا نافذا في حق رياض وشان بالمدية وزير السكن يأمر بتسريع إنجاز مساكن «عدل» وتسليمها في آجالها

ترتبت عليه ديون بقيمة 10 ملايير سنتيم

شخصان يستغلان وثائق بطال لتأسيس شركة باسمه دون علمه


  16 أوت 2019 - 14:15   قرئ 5914 مرة   0 تعليق   محاكم
شخصان يستغلان وثائق بطال لتأسيس شركة باسمه دون علمه

توبع بطال -يبلغ من العمر 43 سنة- في قضية غش ضريبي، بعدما وجد نفسه مدان للضرائب بمبلغ يقارب 10 ملاييّر سنتيم، وأنه مسير لشركة ذات مسؤولية محدودة لتصدير واستيراد المواد الغذائية العامة ومواد التغليف، وهو بطال يمر بظروف اجتماعية صعبة، بحيث أوقف على مستوى منطقة الكاليتوس خلال تفتيش روتني بأحد الحواجز الأمنية وهذا افراغا لأمر بالقبض الصادر ضده قبل سنوات عقب متابعته قضائيا بموجب شكوى أودعتها ضده  مديرية الضرائب للرويبة التابعة لمديرية الجزائر شرق.

حركت الشكوى ضد المدعو "م،ع،ق" -البالغ من العمر 43 عاما- بتاريخ 31 ديسمبر 2009، بموجب شكوى مصحوبة بادعاء مدني قيدها الممثل القانوني لمديرية الضرائب للرويبة التابعة لمديرية الجزائر شرق، بخصوص امتناع هذا الأخير عن التصريح برقم أعماله خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2004 و2005 بصفته مسير لشركة ذات مسؤولية محدودة لتصدير واستيراد المواد الغذائية العامة ومواد التغليف ما كلفه مستحقات ضريبية قدرت بـ 97668151.00 دج، ومن أجل تسوية الوضع وديا  قامت مصالح الضرائب بإرسال عدة إشعارات  للمعني للتقدم إلى مصالحها للدفع، غير أنه لم يستجيب ما ترتب عنه مستحقات ضريبية إضافية تمثل غرامة التأخير التي قدرت قيمتها بـ 180559940.00 دج، ما استلزم إحالة القضية على العدالة، وتمت ومتابعته أمام محكمة الجنايات  بتهمة الغش الضريبي، وتمت إدانته غيابيا مع إصدار أمر بالقبض الجسدي، إلى غاية توقيفه مؤخرا بحاجز أمني بالكاليتوس أين تبين لمصالح الامن أنه محل أمر بالقبض وأحيل بعدها على العدالة لمعارضة الحكم الغيابي الصادر ضده  ،وخلال محاكمته  أنكر التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، نافيا ممارسته لأي نشاط تجاري في حياته باعتباره بطال، وأنه لايملك حتى سجل تجاري ،وصرح أنه واجه ظروفا معيشية صعبة عندما كان بعمر الـ 24 سنة وأثناء تواجده في مقهى بنواحي مزرعة علي عمران ببلدية برج الكيفان، تعرف على شخصين أخبرانه أنهما ينحدران من مدينة براقي وكانا يتبادلان معه أطراف الحديث ويتوليان تسديد له مستحقات المشروبات أو القهوة التي يطلبها، ولأنهما علما  أنه بطال عرض عليه أحدهما مساعدته في ايجاد عمل له، وطلب منه جلب  نسخة له طبقا الأصل لبطاقة تعريفه الوطنية وشهادة ميلاده، غير أنهما ومنذ استلامها اختفيا عن الأنظار، كما أنه لم يتمكن من التواصل معهما لكونه يجهل هويتهما أو أرقام هاتفهما، وهي الوثائق التي استعملاها  في استخراج سجل تجاري وتأسيس شركة باسمه ، وسجلت الأعباء الضريبية التي لم يسددانها باسمه دون علمه، مؤكدا أنه لم يكن في حالة فرار بل توجه لأداء الخدمة العسكرية دون أن يصله أي استدعاء، وعلى أساس وقائع قضية الحال، التمس ممثل النائب العام عقابه بـ 7 سنوات سجنا و10 ملايين دج غرامة نافذة، وبعد المداولات القانونية أعيد تكييف الوقائع إلى جنحة الغش الضريبي طبقا للقانون المعدل للعام 2011، وقضت المحكمة بإدانة المتهم بـ 3 سنوات حبسا منها سنتين نافذتين والبقية موقوفة التنفيذ مع إلزامه بغرامة مالية والأمر بحفظ حقوق الطرف المدني للمطالبة بها لاحقا.

حياة سعيدي