شريط الاخبار
سيدة تستعين بجواز سفر قريبتها للفرار إلى الخارج هروبا من العدالة 25 بالمائة تخفيضات في تغيير زيوت المركبات عند «إيفال» «أليانس» تطلق أول مصنع «بيتزا» بمواصفات عالمية محطة جديدة لضغط الغاز وإعادة ضخه بحاسي مسعود ملف تطوير الصادرات عبر السفن الوطنية على طاولة وزارة الفلاحة ارتفاع جنوني في أسعار الأدوات المدرسية الجوية الجزائرية تستثمر في أكثر البنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات تقدما نقائص بالجملة تطبع اليوم الأول من الدخول المدرسي سوناطراك تعتزم إعادة تأهيل حقول النفط لمنافسة المنتجين العالميين منظمة محامي الجزائر تقدم اقتراحات حول تعديل قانون الإجراءات الجزائية الداخلية تطلق استبيانا إلكترونيا لكشف النقائص عبر الابتدائيات أربعة موقوفين بسبب رفع الراية الأمازيغية أمام المحكمة اليوم «سيناتورات» مطلوبون لدى العدالة يتنازلون طوعيا عن الحصانة إنزال حكومي بالولايات في أول يوم من الدخول الاجتماعي ! نهاية عهد التشبث بالحصانة البرلمانية» الازدحام المروري يعود.. والعاصمة تختنق ڤايد صالح يتمسك بآجال تنظيم الرئاسيات وينتقد دعاة إقحام الجيش في الحوار نحو استقالة الأمين العام لـ «الأفلان» بعد طلب رفع الحصانة عنه «إيغل أزور» تعلن تعليق بيع التذاكر بداية من 10 سبتمبر هيئة الوساطة تتخلى عن تنظيم الندوة الوطنية وتحديد تاريخ الرئاسيات بلماضي يقرر نقل لقاء بنين إلى 5 جويلية «أو تي أر أش بي» لحداد يتجه نحو خسارة صفقاته العمومية تشغيل 53 محطة الجيل الرابع لخدمة الهاتف والأنترنت ببجاية «أبوس» تحذّر من ورق طبخ خطير متداول في السوق صدمة جديدة في السوق النفطية تهوي بأسعار النفط إلى 57 دولارا الناطق باسم الحكومة يتعهد بتعاطي السلطات بإيجابية مع مخرجات الحوار لجنة الوساطة تحضر وثيقة الحوار التي تسلّمها للرئاسة الأسبوع المقبل الطلبة يعلنون بداية السنة الجامعية الجديدة من الشارع شنين يشدد على إجراء الرئاسيات قبل نهاية العام الجاري صب أجور ثلاثة أشهر بأثر رجعي لعمال مؤسسات «كونيناف» العدالة تطلب رفع الحصانة البرلمانية عن الأمين العام للأفلان محمد جميعي «أنا في خدمة الجزائر ولا يربطني عقدا بالأشخاص» وزارة التضامن تطلق مسابقة لتوظيف 2022 أستاذ الأحزاب السياسية ترحّب بمقترح استدعاء الهيئة الناخبة ڤايد صالح يحذّر من التدخل الأجنبي ويرفض استيراد «الحلول» 06 نقابات تقاطع لقاء بلعابد استجابة لمطالب الشعب جلاب يؤكد تواصل عملية الإفراج عن العتاد العالق بالموانئ قانون المالية لسنة 2020 على طاولة الحكومة الأسبوع المقبل الحكومة تفرج عن رخص استيراد خاصة بالأجهزة الكهرومنزلية الغموض يكتنف سوق السيارات في الجزائر

ترتبت عليه ديون بقيمة 10 ملايير سنتيم

شخصان يستغلان وثائق بطال لتأسيس شركة باسمه دون علمه


  16 أوت 2019 - 14:15   قرئ 5841 مرة   0 تعليق   محاكم
شخصان يستغلان وثائق بطال لتأسيس شركة باسمه دون علمه

توبع بطال -يبلغ من العمر 43 سنة- في قضية غش ضريبي، بعدما وجد نفسه مدان للضرائب بمبلغ يقارب 10 ملاييّر سنتيم، وأنه مسير لشركة ذات مسؤولية محدودة لتصدير واستيراد المواد الغذائية العامة ومواد التغليف، وهو بطال يمر بظروف اجتماعية صعبة، بحيث أوقف على مستوى منطقة الكاليتوس خلال تفتيش روتني بأحد الحواجز الأمنية وهذا افراغا لأمر بالقبض الصادر ضده قبل سنوات عقب متابعته قضائيا بموجب شكوى أودعتها ضده  مديرية الضرائب للرويبة التابعة لمديرية الجزائر شرق.

حركت الشكوى ضد المدعو "م،ع،ق" -البالغ من العمر 43 عاما- بتاريخ 31 ديسمبر 2009، بموجب شكوى مصحوبة بادعاء مدني قيدها الممثل القانوني لمديرية الضرائب للرويبة التابعة لمديرية الجزائر شرق، بخصوص امتناع هذا الأخير عن التصريح برقم أعماله خلال الفترة الممتدة بين سنتي 2004 و2005 بصفته مسير لشركة ذات مسؤولية محدودة لتصدير واستيراد المواد الغذائية العامة ومواد التغليف ما كلفه مستحقات ضريبية قدرت بـ 97668151.00 دج، ومن أجل تسوية الوضع وديا  قامت مصالح الضرائب بإرسال عدة إشعارات  للمعني للتقدم إلى مصالحها للدفع، غير أنه لم يستجيب ما ترتب عنه مستحقات ضريبية إضافية تمثل غرامة التأخير التي قدرت قيمتها بـ 180559940.00 دج، ما استلزم إحالة القضية على العدالة، وتمت ومتابعته أمام محكمة الجنايات  بتهمة الغش الضريبي، وتمت إدانته غيابيا مع إصدار أمر بالقبض الجسدي، إلى غاية توقيفه مؤخرا بحاجز أمني بالكاليتوس أين تبين لمصالح الامن أنه محل أمر بالقبض وأحيل بعدها على العدالة لمعارضة الحكم الغيابي الصادر ضده  ،وخلال محاكمته  أنكر التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، نافيا ممارسته لأي نشاط تجاري في حياته باعتباره بطال، وأنه لايملك حتى سجل تجاري ،وصرح أنه واجه ظروفا معيشية صعبة عندما كان بعمر الـ 24 سنة وأثناء تواجده في مقهى بنواحي مزرعة علي عمران ببلدية برج الكيفان، تعرف على شخصين أخبرانه أنهما ينحدران من مدينة براقي وكانا يتبادلان معه أطراف الحديث ويتوليان تسديد له مستحقات المشروبات أو القهوة التي يطلبها، ولأنهما علما  أنه بطال عرض عليه أحدهما مساعدته في ايجاد عمل له، وطلب منه جلب  نسخة له طبقا الأصل لبطاقة تعريفه الوطنية وشهادة ميلاده، غير أنهما ومنذ استلامها اختفيا عن الأنظار، كما أنه لم يتمكن من التواصل معهما لكونه يجهل هويتهما أو أرقام هاتفهما، وهي الوثائق التي استعملاها  في استخراج سجل تجاري وتأسيس شركة باسمه ، وسجلت الأعباء الضريبية التي لم يسددانها باسمه دون علمه، مؤكدا أنه لم يكن في حالة فرار بل توجه لأداء الخدمة العسكرية دون أن يصله أي استدعاء، وعلى أساس وقائع قضية الحال، التمس ممثل النائب العام عقابه بـ 7 سنوات سجنا و10 ملايين دج غرامة نافذة، وبعد المداولات القانونية أعيد تكييف الوقائع إلى جنحة الغش الضريبي طبقا للقانون المعدل للعام 2011، وقضت المحكمة بإدانة المتهم بـ 3 سنوات حبسا منها سنتين نافذتين والبقية موقوفة التنفيذ مع إلزامه بغرامة مالية والأمر بحفظ حقوق الطرف المدني للمطالبة بها لاحقا.

حياة سعيدي