شريط الاخبار
مجمّع «جيكا» أول منتج للإسمنت البترولي في إفريقيا جلاب يدعو الشريك الأمريكي لرفع صادرات الجزائر خارج المحروقات 53.5 مليار دينار رقم أعمال الجوية الجزائرية جويلية المنصرم قسائم وقود جديدة قريبا في السوق الوطنية الجزائر تطرح مناقصة جديدة لاقتناء 50 ألف طن من قمح الطحين إحصاء 437 مصاب بالتهاب السحايا عبر 14 ولاية شرقية بلعابد في مواجهة غضب المعلّمين أساتذة الابتدائي في تيزي وزو يشلون المدارس تأجيل اجتماع المجلس الأعلى للقضاء وحركة واسعة في سلك العدالة الخميس المقبل الحكومة تتجه لتوفير 33 ألف منصب جديد في 2020 شهادة السوابق العدلية لتوظيف أعوان أمن بالإقامات الجامعية العدالة تبرمج أولى جلسات محاكمة حاملي الراية الأمازيغية اليوم عمار سعداني يرد على الحكومة ويتمسك بموقفه من الصحراء الغربية الحكومة ترد على سعداني وتؤكد موقف الجزائر الثابت من القضية الصحراوية أساتذة الابتدائي يصعّدون اللهجة ويشلّون المدارس غدا للمرة الثالثة الطاقات المتجددة بديل الغاز في تغطية الطلب المتزايد على الكهرباء لجنة قطاعية تنسيقية لإطلاق البرنامج الوطني للتشجير محكمة سيدي أمحمد تبرمج جلسة مواجهة بين طليبة ونجل ولد عباس «الأفلان» يدخل نفقا مظلما قبل أسبوع عن انتهاء آجال إيداع الترشيحات وزارة التجارة تتجه لتقنين بيع المكمّلات الغذائية والأعشاب الطبية اتخفاض إيرادات الجزائر من الطاقة بـ11.91 بالمائة إضراب وطني لأساتذة التعليم الابتدائي اليوم وزارة العمل ترفض الفصل في قضية عمال عقود ما قبل التشغيل توزيع 5500 مسكن خلال الثلاثي الأول من 2020 تأجيل قضية «قذف» وزير الداخلية صلاح الدين دحمون 28 إقامة جامعية من أصل 160 مهددة بالانهيار على رؤوس الطلبة السعودية تدرس استثناء الدفع الإلكتروني للوكالات الجزائرية في العمرة سوري ومغربي ضمن شبكة تنظيم رحلات «الحراقة» ببومرداس البرلمان يناقش مشروع قانون المحروقات الجديد المثير للجدل هيئة دفاع طليبة تستأنف أمر إيداعه الحبس المؤقت اتحاد المحامين يطالب البرلمان بالاجتماع لمناقشة «ضريبة المحامي» رفع الحصانة عن «السيناتورين» علي طالبي وأحمد أوراغي يوم الإثنين وزارة التربية تفرج عن رزنامة العطل المدرسية نحو إنشاء قاموس للمصطلحات الأمنية وتوحيد المستعملة منها إعلاميا محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر 1،4 مليون عملية مصرفية إلكترونية للبنك الوطني الجزائري في 2018 الجزائريون يطالبون الخضر بما بعد الـ»كان» الإعلان عن نتائج الماستر يوم 19 أكتوبر استثناء إحالة قانون المحروقات الجديد على اللجنة المختصة بالبرلمان كورابة يؤكد استلام خط الناحية الشرقية باتجاه مطار الجزائر نهاية 2023

أوهمهم بالاستفادة من سكنات بصيغ مختلفة

منتحل هوية عقيد بالأمن العسكري ينصب على مواطنين بالعاصمة


  15 سبتمبر 2019 - 16:24   قرئ 1228 مرة   0 تعليق   محاكم
منتحل هوية عقيد بالأمن العسكري ينصب على مواطنين بالعاصمة

تمكن محتال انتحل صفة إطار بالدولة وعقيد في الأمن العسكري من الاحتيال على عدد من المواطنين الذين أودعوا طلبات السكن بمختلف صيغها وسلبهم مبالغ مالية معتبرة.

وحسب الملف القضائي فإن المتهم ألقي عليه القبض من قبل مصالح الأمن عقب شكوى تقدم بها احد ضحاياه، والتي أكد من خلالها أنه تعرض للنصب والاحتيال على يد شخص تعرف عليه عن طريق قريبه المقيم بمدينة خنشلة الذي اتصل به وأخبره عقيد بالأمن العسكري تنقل حديثا إلى العاصمة وأرسله إليه من أجل الاهتمام به ومساعدته في الحصول على سكن للكراء، لإيوائه قبل حصوله على سكن وظيفي بالعاصمة،  وبعدها اتصل به هذا الاخير وعرض عليه الضحية شقة بفيلته للكراء، وبعدها بفترة طلب منه المتهم مبلغا ماليا سلفة فمنحه مبلغ 480 مليون سنتيم وبعد مدة ارجع له المبلغ المالي، وأخبره أنه حصل على سكن وظيفي، وعرض عليه شقة للبيع بمنطقة بابا علي وهو ما وافق عليه الضحية الذي قرر اقتناءها لابنته، وبعد معاينة الشقة وافق على شرائها وسلمه مبلغ 450 مليون سنتيم ثم أضاف له مبلغ 80 مليون سنتيم غير أنه لم يحصل على الشقة، وبعد مطالبته بها أخذ هذا الاخير يتهرب منه كما هدده بالسلاح ناري يعود لصديقه الشرطي - حسب ما بينته التحريات وتوعده بالتصفية- واضاف الضحية أن هذا الاخير كان يتنقل رفقة أشخاص ينادونه بـ "الرايس" وكان أعطاهم أوامر صارمة، وفي نفس السياق تلقت مصالح الأمن شكوى أخرى من سيدة تعرضت بدورها الى النصب والاحتيال من قبل نفس أكدت من خلالها أن زوجها الثاني عرفها على زبون لديه بمحل الميكانيك على أساس أنه يملك علاقات نافذة بقطاع العدالة وبإمكانه أن يساعدها في الحصول على سكن لابنها، وبعدما تعرفت عليه واتفقا سلمته مبلغ 480 مليون سنتيم، غير أنه استولى على المبلغ دون أن تحصل على السكن ولم تسترجع مالها منه، ومن أجل ذلك باشرت ذات المصالح تحرياتها وتمكنت من الاطاحة بالمتهم المدعو "ب.س" الذي تبين أنه نصب على ضحايا آخرين وسلبهم مبالغ مالية معتبرة بعدما ادعى أنه عقيد بالأمن العسكري وتبين أنه محل عدة متابعات قضائية.

ولقد مثل المتهم أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة في ملفين منفصلين، ونفى الوقائع المنسوبة إليه مؤكدا أنه لم ينصب على الضحايا ولم ينتحل صفة عقيد بالأمن العسكري، موضحا للمحكمة أنه كان مجرد وسيطا بين الضحايا وبين امرأة تسمى "ش.فريدة" وهي من احتالت على الضحايا وسلبتهم اموالهم، وهي موقوفة بالمؤسسة العقابية.

حياة سعيدي