شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

استفادا من البراءة والطرف المدني استأنف الحكم

موثق وكاتبه يزوّران عقد هبة لشخص للاستحواذ على "فيلا" ببئر مراد رايس


  20 سبتمبر 2019 - 15:45   قرئ 799 مرة   0 تعليق   محاكم
موثق وكاتبه يزوّران عقد هبة لشخص للاستحواذ على "فيلا" ببئر مراد رايس

استأنف دفاع الطرف المدني في قضية تزوير عقد هبة حكم البراءة الذي استفاد منه المتهم، وهو موثق يدعى "ب،ق" يبلغ من العمر 87 سنة، رفقة كاتبه، بعدما وجهت لهما  تهمة التزوير في محررات عمومية بشهادة كاذبة بوضع توقيعات مزورة وتزييف وقائع كاذبة على أساس أنها صحيحة، على خلفية تحرير عقد هبة لصالح المدعو "ا، أعمر" للاستيلاء على فيلا  زوجة والده الكائنة ببئر مراد رايس، بالتواطؤ مع زوجته "ز،ب" المتهمة بالمشاركة، حيث وقعت على عقد الهبة على أساس أنها الواهبة مالكة الفيلا.

لم تتم محاكمة المتهمين إلا بعد 10 سنوات عن الواقعة التي تعود إلى سنة 2009 عندما تقدمت المدعوة "ح، أ،ل" البالغة من العمر حاليا 84 سنة بشكوى ضد ربيبها المدعو "ا، أعمر" الذي صدر في حقه حكم بانتفاء وجه الدعوى بسبب وفاته، وزوجته المدعوة "ز،ب" بخصوص محاولة الاستيلاء على فيلتها الكائنة ببئر مراد رايس، من خلال تحرير عقد هبة مزور باسمها بمكتب الموثق "ب،ق" بتاريخ 29 ماي 2007، وهو ما مكن هذا الأخير من تأجير الفيلا واستفاد من عائداتها  لفترة طويلة دون علمها، وبعدما اكتشفت الأمر قامت الضحية بإلغاء العقد واسترجعت أملاكها وأودعت شكوى ضد الفاعلين، وإثر ذلك تم فتح تحقيق قضائي على مستوى محكمة سيدي امحمد، ووجهت أصابع الاتهام إلى الموثق الذي تم سماعه في بادئ الأمر كشاهد رفقة كاتبه "ش،م" بعدما تبين أن هذا الأخير من حرر العقد في غياب المؤثق الذي تنقل  أواخر سنة 2006 إلى فرنسا بغرض العلاج أين خضع لعملية جراحية على مستوى القلب، وبعد عودته إلى العمل بمكتبه تسلم من  كاتبه " ش،م" عقد الهبة من أجل الإمضاء عليه ووضع ختمه دون التأكد من صحة الوقائع، بعدما أكد له أن كل شيء قانوني، وهو ماورطه في القضية. وأكد الموثق خلال سماعه خلال التحقيق أنه لا يعرف الأطراف، وأن كاتبه من حرر العقد في مكان آخر بعدما تنقل إلى مسكن المدعو «ا، أعمر" وقام جميع الأطراف بالتوقيع على عقد الهبة ووقعت زوجة هذا الأخير " ز،ب" على أساس أنها الواهبة، دون أن يتأكد الكاتب من هوياتهم الحقيقية. وبمثول الموثق أمام هيئة محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء مؤخرا لم يدل بأي تصريح للمحكمة لأنه كان في حالة صحية حرجة بسبب المرض وكان مقعدا على كرسي متحرك  في حالة لاوعي تقريبا. أما عن الكاتب فقد صرح بأنه ارتكب خطأ مهنيا لا أكثر وأنه لم يزوّر عقد الهبة الذي زوّر فيه توقيع الواهبة، واكتشف ذلك من خلال الخبرة التي أجريت على البصمات المرفوعة من العقد، وتبين أنها تعود للمتهمة "ز، ب" التي وقعت بدلا عن المالكة الحقيقية، للاستحواذ على فيلتها، مؤكدا أن الموثق وقع على العقد الذي سلمه له. من جهتها، أكدت الضحية أن ربيبها حاول الاستيلاء على فيلتها  بعدما طلب من زوجته الإمضاء بدلا عنها، وتمكنا بعدها من تأجيرها واستفادا من عائداتها المالية قبل اكتشاف الأمر. وعلى أساس ما نسب إلى المتهمين، التمس النائب العام توقيع أقصى عقوبة مقررة قانونا، واستفادا بعد المداولات من حكم البراءة، في انتظار إعادة فتح الملف القضائي أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة.