شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

حُجزت بحوزة أفرادها صفائح من الكيف وخراطيش وأسلحة بيضاء

الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات في أحياء القصبة


  09 أكتوبر 2019 - 19:15   قرئ 1416 مرة   0 تعليق   محاكم
الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات في أحياء القصبة

فككت مصالح الأمن بالعاصمة، مؤخرا، عصابة مختصة في ترويج الكيف المعالج، تضم أربعة متهمين من بينهم شابة في مقتبل العمر يقطنون نفس الحي في القصبة، فيما لا يزال المتهم الرابع في حالة فرار، ويرجح أنه الممون الرئيسي للعصابة المكنى بـ«رونو»، فيما تمكنت ذات المصالح من حجز كمية معتبرة من الممنوعات، متمثلة في خمس صفائح من الكيف المعالج وحزمة من الخراطيش، إلى جانب أسلحة بيضاء ومبالغ مالية اعتبرت من عائدات تجارة المخدرات، إضافة إلى هواتف نقالة ذكية.

 

يواجه المتهمون الموقوفون رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، تهم الحيازة ووضع للبيع وتخزين المخدرات بطريقة غير شرعية وامتلاك خراطيش نارية بصفة غير قانونية للمتهم الأول إلى جانب المشاركة في عرض وترويج المخدرات بالنسبة للمتهمين الثاني والثالثة .

وحسب ما جاء في الملف القضائي، فتفكيك خيوط هذه الشبكة، تم بعد ورود معلومات إلى فرقة البحث والتحري لأمن ولاية الجزائر،  تفيد بتورط مجموعة من الشبان  في عمليات ترويج وبيع المخدرات بإحدى الأحياء الشعبية لقاء مبالغ مالية معتبرة، كما أن المجموعة تمكنت من حصد زبائن دائمين لها، واستغلالا لتلك المعلومات، تم وضع خطة محكمة للتوصل إلى هوية  الفاعلين، حيث  تم توقيف المتهم الأول المدعو «ق.ع» بمنزله بعد الحصول على إذن بالتفتيش وتسخيرة صادرة عن وكيل الجمهورية لدى محكمة الاختصاص، أين تم حجز كمية معتبرة من المخدرات قدرت الأولى بحوالي 465 غرام من الكيف المعالج مقسمة على أربع صفائح ونصف إلى جانب 10 خراطيش وهاتف ذكي ومبلغ مالي، لتتم إحالة المتهم على التحقيق، وبمواصلة التحريات تم توقيف المتهم الثاني وبحوزته سيجارتين من المخدرات وسكينا كان يستعمل في تقطيع الكيف وتجزئته للبيع، كما تم توقيف المتهمة الثالثة وهي شابة في الثلاثينيات من العمر، عزباء وتقطن بنفس العمارة التي يقطن بها المتهم الثاني وسبق وأن دخنت سجائر المخدرات مع المتهم في احدى شواطئ العاصمة . وحسب ما كشفته التحقيقات الأمنية، أن المتهم الرئيسي كان يقتني المخدرات من المدعو  «إسلام» ، والمعروف باسم «رونو»،  هذا الأخير يعد أحد بارونات الكيف ومسؤول عن عملية تمويل العصابة بهذه المادة لإعادة بيعها للمدمنين، وخلال جلسة المحاكمة ولدى استجواب المتهم الأول من قبل  قاضية الجلسة، صرح أنه مدمن على المخدرات وحاول استفزاز القاضية بقوله إنه «ككل مواطن جزائري يدمن على المخدرات»، الأمر الذي جعل القاضية توقفه وتطلب منه التقيد في الكلام وعدم توجيه الاتهام لبقية المواطنين والحاضرين بالجلسة، حيث أنكر جرم الترويج والبيع والمتاجرة بالمخدرات، كاشفا أن الكمية التي ضبطت بحوزته هي لاستهلاكه الشخصي، لتقاطعه القاضية مجددا وتخبره أن الكمية معتبرة ولا يمكن أن توجه للاستهلاك الشخصي، غير أن المتهم أصر وتمسك بتصريحاته، أما فيما يخص المتهمين الآخرين، فقد أنكرا جملة وتفصيلا ترويجهما للممنوعات، وأكدا أنهما مدمنين على استهلاكها منذ سنوات، ملتمسين البراءة من هيئة المحكمة، وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي أمحمد تسليط عقوبة 12 سنة حبسا نافذا ضد المتهمين، و5 ملايين دينار غرامة مالية نافذة، مع إصدار أمر بالقبض ضد المتهم الموجود في حالة  فرار.

إيمان فوري