شريط الاخبار
زبدي يؤكد أن السعر الحقيقي للكمامة لا يتجاور 15 دينارا تمديد آجال إيداع التصريحات الجبائية للمهن الحرة والشركات التزام «أوبك+» بخفض الإنتاج يرفع سعر «برنت» إلى 36 دولارا محكمة بومرداس تؤجل محاكمة هامل وابنه ومسؤولين سابقين إلى 02 جوان الإدارات العمومية تحضّر لرفع الحجر بداية من الأحـــــــــــــــــــــــــــــد المقبل نقابة المشرفين والمساعدين التربويين تنفي عودتها للمؤسسات التربوية بقاط بركاني يؤكد أن الجزائر لن تتخلى عن اعتماد «كلوروكين» رزيق يحذّر التجار الممنوعين من النشاط بسبب الحجر الصحي تسريح مرضى «كورونا» بعد اليوم العاشر من العلاج بـ «كلوروكين» تيزي وزو لم تسجّل أي حالة مؤكدة لفيروس كورونا منذ عدة أيام تعميم ارتداء الكمامات سيخفّض عدد الإصابات بكورونا أولياء التلاميذ والنقابات يجتمعون الأسبوع المقبل لدراسة إجراء امتحان «البيام» وضع 5319 شخص محل إجراء قضائي بسبب مخالفة الحجر خلال العيد وزارة الداخلية تشدّد على الالتزام بتدابير الوقاية لتجنّب انتشار كورونا أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق

بعد القبض على ابن عمه مختبئا داخل مركبته بميناء الجزائر

محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر


  20 أكتوبر 2019 - 18:26   قرئ 2158 مرة   0 تعليق   محاكم
محاكمة أستاذ بثانوية فرنسية بتهمة تهريب البشر

تمكنت شرطة الحدود بميناء الجزائر، من إحباط عملية تهريب أحد الشبان إلى فرنسا، كان مختبئا داخل سيارة ابن عمه الجزائري الحامل للجنسية الفرنسية ويشغل منصب أستاذ بثانوية فرنسية. وتم توقيف المتهمين ثم إحالتهما مباشرة على التحقيق، مع إيداعهما رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، بعدما وجهت لهما تهمة الشروع في تهريب البشر والدخول إلى منطقة محظورة.

 

فصول قضية الحال، استنادا على ما دار في جلسة المحاكمة من مناقشة، تعود إلى اليوم الذي أحبطت فيه شرطة ميناء الجزائر عملية تهريب أحد الشبان إلى فرنسا، حينما كان المتهم الرئيسي في القضية، وهو أستاذ بفرنسا، بصدد إكمال إجراءات السفر إلى الخارج، حيث قام بإخفاء ابن عمه بإحكام داخل مركبته، ليتكمن من الفرار. وخلال جلسة المحاكمة، أكد المتهم الأول أنه كان يوم الواقعة بصدد العودة إلى فرنسا أين يقيم ويملك جواز سفر وجنسية فرنسية، بعدما أنهى العطلة في الجزائر، وحينما كان بصدد إدخال سيارته إلى مرأب الباخرة تفاجأ بابن عمه المتهم الثاني «ب.ن» مختبئا داخل السيارة دون علمه، مضيفا أن المعني أراد «الحرقة» إلى فرنسا عبر سيارته، نافيا التهمة الموجهة إليه جملة وتفصيلا، وهي التصريحات التي أكدها المتهم الثاني في القضية، الذي أبرز أن الأستاذ لا علاقة له بالقضية لا من قريب ولا من بعيد، وأنه راودته فكرة الهجرة عبر سيارة ابن عمه بعدما فشل عدة مرات في الهجرة خارج الوطن بطريقة شرعية.

وخلال تدخل دفاع المتهمين للمرافعة، طلب إفادة المتهم الأول بالبراءة من تهمة التهريب، مصرحا بأن موكله ذو سيرة حسنة وهو أستاذ بثانوية بفرنسا، وله مكانته الاجتماعية في المهجر، بينما التمس إفادة الثاني بأقصى ظروف التخفيف، بسبب رغبته الملحة في الهجرة واعترافه بارتكاب الجرم المنسوب إليه. وعلى ضوء المعطيات المقدمة في الجلسة، التمس ممثل الحق العام بمحكمة سيدي امحمد تسليط عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية ضد المغترب وعقوبة 6 أشهر حبسا نافذا ضد المتهم الثاني المتابع بجرم الدخول إلى منطقة ممنوعة، بينما أجلت المحكمة الفصل في القضية إلى الجلسة المقبلة.

إيمان فوري