شريط الاخبار
التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء الداخلية تشرع في تحضير الدخول المدرسي وتعيد فتح ملف السكن خلية أزمة تدرس كيفيات إعادة الجزائريين العالقين في الخارج بسبب «كورونا» شيتور يثني على تجنّد الطلبة خلال الأزمة الصحية وزارة الصحة تؤكد شفافية معطيات المنصة الرقمية لإحصاء كورونا «أسنتيو» تراسل تبون لإلغاء «البيام» واحتساب معدل الفصلين «تدفق» على المحلات التجارية في الأسبوع الأخير من رمضان الفاف تؤكد أن لجنة مستقلة ستحقق في فضيحة التسجيل الصوتي تمديد التدابير الجبائية الموجّهة للمؤسسات المتضررة 19 وفاة في صفوف الطواقم الطبية وشبه الطبية بسبب كورونا نقابة القضاة تدعو لعدم استئناف الجلسات والالتزام بوقف العمل القضائي عودة ارتفاع أسعار الخضر واللحوم في الأسبوع الأخير من رمضان إعداد بروتوكول صحي للفنادق ووكالات الأسفار لـ»ما بعد كورونا» وزير الصحة ينهي مهام مدير مستشفى رأس الوادي ببرج بوعريريج

لاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة ضد المتهمين عن محكمة سيدي أمحمد

إعادة فتح قضية كمال «بوعكاز» و«فوضيل دوب» و«هواري بوخرص» اليوم


  05 نوفمبر 2019 - 20:08   قرئ 1688 مرة   0 تعليق   محاكم
إعادة فتح قضية كمال «بوعكاز» و«فوضيل دوب» و«هواري بوخرص» اليوم

سيفتح مجلس قضاء العاصمة اليوم، ملف قضية شبكة «أمير دي زاد» للابتزاز والتشهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك»، المتورط فيها الممثل الفكاهي «كمال بوعكاز» و»هواري بوخرص»، و»فوضيل دوب»، وذلك لاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة ضد المتهمين عن محكمة سيدي أمحمد.

 

خلال جلسة المحاكمة، أنكر المتهمون منذ الوهلة الأولى التهم المتابعين بها جملة وتفصيلا، وعلاقاتهم بالمدعو «أمير دي زاد» الفار من العدالة الجزائرية، حيث صرح الممثل الفكاهي «كمال بوعكاز «الذي راح ضحيته رئيس بلدية الجزائر الوسطى «عبد الحكيم بطاش»، أنه كان على معرفة بهذا الأخير الذي توجه إليه وطلب منه المساعدة للحصول على محل تجاري لممارسة التجارة كون مدخوله المادي ميسور من عمله في مجال التمثيل لا أكثر ولا أقل، من جهتها قاضية الجلسة واجهته بما جاء في محاضر الضبطية القضائية بأنه طلب من رئيس البلدية منحه قاعة للمسرح بغية استئجارها بمبلغ زهيد قدره 15 ألف دينار، غير أن المتهم أنكر تلك التصريحات، وفيما يخص علاقته بالمدعو «أمير دي زاد»، فكشف خلال جلسة المحاكمة، أنه تلقى اتصالا السنة الماضية من قبله أخطره أنه قام بنشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك» يتضمن الخلاف الذي كان بينه وبين سفيان داني الذي رفض منحه مستحقاته عن عمله معه في سلسلة «السبيطار الكبير»، لتقاطعه قاضية الجلسة وأكدت له أن الملف القضائي جاء فيه ورود العديد من الاتصالات بينه وبين «أمير دي زاد» الذي طلب منه تهديد رئيس بلدية الجزائر الوسطى وابتزازه، وقرأت له عبارات التهديد التي جاء فيها «هذا ما حبش يفهم روحو»، «أتهلى في بطاش»، غير أن «كمال بوعكاز» أكد أن تلك العبارات صدرت منه في لحظة غضب، في السياق نفسه تم استجوابه من قبل قاضية الجلسة عن الضحية الثاني في الملف ويتعلق الأمر بالإعلامي «سفيان داني» المتغيب عن جلسة المحاكمة، أين صرح أنه عمل معه في العديد من الأعمال الفنية على رأسها سلسلة «السبيطار الكبير»، حيث طلب منه منحه مبلغ 10 ملايين سنتيم عن الحلقة الواحدة، غير أن «سفيان داني» اتفق معه على تسليمه مبلغ 6 ملايين سنتيم، الأمر الذي وافق عليه «بوعكاز»، الذي لم يتحصل على مستحقاته المالية بعد الإنتهاء من التصوير، فيما لم ينكر أنه قام بإرسال أحكام قضائية للمدعو «أمير دي زاد» الأخير استعملها ضد «سفيان داني» دون علمه، حيث اتصل به بعد ذلك مباشرة ومنحه مبلغ 24 مليون سنتيم بعد عودته من البقاع المقدسة.

وخلال استجواب المتهم «فوضيل دوب»، أكد أنه يعرف المدعو «أمير دي زاد» كما يعرفه جميع الجزائريين ولا تربطه علاقة خاصة به، غير أنه لم ينكر أنه اتصل به وأخبره عن المشاكل المادية التي كانت بين «بوعكاز» و»سفيان داني»، منوها أنه تعرض للابتزاز من قبل هذا الأخير الذي ارسل له صورته وهو موجود بإحدى الحانات بالعاصمة، من جهته المتهم الثالث في القضية «هواري بوخرص»،  فند تفنيدا قاطعا تعامله مع شقيقه الفار من العدالة في قضايا التهديد أو تلقي أموال الإبتزاز، منوها أنه كان يتواصل معه عبر «الفاسيبوك»، فيما تم حجز هاتفه النقال 3 أشهر قبل إيداعه رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش بتاريخ 25 أكتوبر 2018 .