شريط الاخبار
أدبـــــــاء جزائريـــــون يكتبــــون عــــن العيــــد فــــي عــــز كورونــــــا ارتفاع قياسي في انتاج البطاطس الموسمية بمستغانم شيتور يدعو الأسرة الجامعية إلى المساهمة في إنتاج الكمامات والتقيد بارتدائها «عدل» تعلن عن تمديد آجال تسديد فاتورة الإيجار والأعباء لمدة شهر آخر الأساتذة المتعاقدون والمستخلفون يطالبون بإدماجهم واحتساب الخبرة المهنية غرامة بمليون سنتيم ضد المخالفين لقرار وضع الكمامات الواقية وزارة الصحة تستعرض برنامجها لما بعد كورونا أصحاب المؤسسات والتجار ينتظرون قرار إعادة بعث الحركة الاقتصادية الحكومة تتجه لرفع إجراءات الحجر الصحي نهاية الشهر الجاري إطلاق عملية بيع سكنات على التصاميم بصيغة الترقوي الحرّ بسيدي عبد الله التزام ٱزيد من 40 ٱلف تاجر بالمداومة خلال أول أيام العيد الجزائريون يحيون عيدا استثنائيا عبر المواقع بعيدا عن الزيارات واللّمات العائلية استغلال نصف طاقة استيعاب الفنادق..منع السهرات وفرق طبية للتكفــــل بالسياح التحقيقات الوبائية تؤكد أن معظم حالات كورونا سجلت بالتجمعات العائلية اجلاء قرابة 10 آلاف جزائري من الخارج منذ بداية الأزمة الوبائية عـودة قوارب «الحراقة» للتدفق نحو أوروبا من سواحل الوطن الحكومة تفرض ارتداء الكمامة على المواطنين بداية من يوم العيد اللجنة العلمية تقترح تسقيف سعر الكمامة في حدود 40 دج الجوية الفرنسية تتراجع وتؤكد عدم استئناف رحلاتها للجزائر بن بوزيد يؤكد أن الكمامات باتت ضرورية علميا مدراء الثانويات يتهمون الوزارة ومديريات التربية بتوجيه تعليمات «غير قانونية» التجار المرخص لهم بمزاولة النشاط سيضمنون المناوبة خلال العيد إعادة برمجة «الداربي» يوم 5 جوان بالملعب الأولمبي فرض الحجر الجزئي يومي العيد ابتداء من الواحدة زوالا إلى السابعة صباحا بلحيمر يثمّن تحقيق الطلبة قفزة نوعية في بناء الاقتصاد الوطني حصص مفتوحة للوكلاء لاستيراد السيارات الجديدة لتمويل السوق الحكومة تكيّف مخطط «ما بعد الحجر» استعدادا لعودة الحياة الطبيعية نقابة ممارسي الصحة تطالب بتوسيع المنحة والعطل الاستثنائية توسيع تدابير منع انتشار عدوى كورونا خلال عيد الفطر قرابة 15 ألف وحدة سكنية جاهزة ستوزّع بعد رفع الحجر الصحي مصالح الأمن تسجّل أدنى مستويات الجريمة خلال رمضان جراد يشدد على مواكبة المدرسة والجامعة للتكنولوجيات الحديثة وزارة التربية تأمر المدراء بالشروع في إنجاز أعمال نهاية السنة تغييرات في «أل أم دي».. تخصصات جديدة وفتح القطب الجامعي سيدي عبد الله محرز وبن طالب يعودان إلى التدريبات مواطنون متذمرون من تذبذب أسعار الخضر بسوق بئر خادم قائمة المهن الشاقة قيد الدراسة ولا عودة لنظام التقاعد النسبي تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها بعد عيد الفطر طباعة الأموال ضاعفت الدين العمومي بـ43,47 بالمائة ليبلغ500 ألف مليار 7 آلاف مليار سنتيم لمواجهة كورونا منها 2000 مليار للمتضررين من الوباء

صرحوا أنها تحتوى على برامج معلوماتية مهمة

إطارات بالجمارك والبنوك هرّبوا 400 مليار سنتيم مقابل أقراص مضغوطة فارغة


  06 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 1234 مرة   0 تعليق   محاكم
إطارات بالجمارك والبنوك هرّبوا 400 مليار سنتيم مقابل أقراص مضغوطة فارغة

أجل قاضي القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد بمحكمة سيدي امحمد، أمس، ملف قضية إطارات جمركية بمطار هواري بومدين، ومسؤولين سامين في بنكي «سوسيتي جينرال» وكالة القبة، و«هاوسينغ بنك» ومسيّري شركات، منها شركة «أور قونجو» و «أو سيدي علي أمبور» المتخصصة في استيراد الأقراص المضغوطة، تمكنوا من تهريب أكثر من 400 مليار سنتيم إلى الخارج، من أجل استدعاء المفتش العام للجمارك.

 

وقائع القضية، وحسب المعلومات المتوفرة في قضية الحال، تعود لشهر جانفي 2016، حين اكتشف المحقّقون على مستوى الديوان المركزي لقمع الغش، عن عمليات توطين واستيراد مشبوهة لشركتين واقعتين بالعاصمة، إحداهما صاحبها يعدّ صهر مفتش عام للجمارك أقيل مؤخرا، والآخر مسبوق قضائيا في قضية إرهاب أواخر التسعينيات، حيث تكمن المعنيان بتواطؤ مسؤولين بالبنوك من القيام بعدة عمليات استيراد للأقراص المضغوطة من الخارج، وتحديدا من الصين ودبي، بأسعار مضخمة، على أساس أن تلك الأقراص تحوي برامج معلوماتية جد مهمة، ومتطورة يبلغ سعر القرص الواحد 1 أورو، غير أن التحريات المكثفة التي أنجزتها المصالح المختصة، التحريات اكتشفت أن الأقراص خالية من أي محتوى، وأن الهدف من العمليات هو تهريب العملة الصعبة إلى الخارج.

ويواجه المتهمون في هذه القضية، جملة من التهم الثقيلة المتعلقة، بجناية التزوير في محرر رسمي، وجنحة التحرير العمدي لتقرير وشهادات تثبت وقائع غير صحيحة، مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، الامتناع العمدي عن إصدار إخطار بالشبهة، وإساءة استغلال الوظيفة وتبييض الأموال.

ومواصلة للتحريات المنجزة في الملف، اتضح أنّ شركة «قونجو أمبور» لصاحبها «أ. يحيى أحمد»، والذي كان في حالة فرار وسلم نفسه خلال شهر أوت المنصرم أودعت ببنك «سوسيتي جنيرال» وكالة القبة، مبلغ 3.823.552 دولار، أي ما يعادل 40 مليارا، خلال 3 أشهر عبر 13 عملية استيراد للأقراص المضغوطة من الخارج، والتي تبيّن أنها خالية من أية برامج معلوماتية وأن سعرها الحقيقي ليس هو المصرّح به، إذ تمت العمليات بتواطؤ خبير في مجال الإلكترونيك المدعو «ن. سليمان» الموجود رهن الحبس.

إيمان فوري