شريط الاخبار
الحكومة تسعى لاستغلال المؤهلات والمعالم السياحية لتطوير القطاع السياحي «كناص» ينظم يوما إعلاميا لتحسيس العمال بالأخطار المهنية خبراء يؤكدون ضرورة طباعة النقود وإصلاح ميزانيتي التجهيز والتسيير «قانون المحروقات سيمكن سوناطراك من استغلال الطاقات المتجددة» الغرف الفلاحية تستقبل طلبات الفلاحين الراغبين في التكوين توزيع 37 ألف بطاقة «شفاء» على الطلبة الجامعيين منذ 2017 لقاح الإنفلونزا حصريا للحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة وكبار السنّ الكنفدرالية النقابية تشن إضرابا عاما وتشارك في مسيرات الطلبة اليوم بوزيد يطالب بإعادة النظر في توزيع الطلبة على التخصصات ! آخر أجل للتسجيل في الامتحانات المهنية للترقية يوم 28 نوفمبر المترشحون وجها لوجه أمام المواطنين في ظل استمرار الحراك الشعبي القذف والسب بين المترشحين ممنوع خلال الحملة الانتخابية حديث عن عطلة مسبقة للطلبة بداية من 28 نوفمبر بسبب الرئاسيات! المترشحون للرئاسيات يضبطون عقارب الساعة على انطلاق الحملة الانتخابية تجميد مصانع تركيب الهواتف سيحيل 26 ألف عامل على البطالة ويشجع السوق الموازية انطلاق محاكمة 41 شابا من موقوفي الراية الأمازيغية بمسيرات الجمعة أحكام قضائية لردع ظاهرة العنف في الملاعب عطل «تلقائية» للموظفين المسجلين في قوائم مديريات الحملات الانتخابية للمترشحين وزارة التربية تفشل في امتصاص غضب أساتذة الابتدائي فرعون تستبعد تأثير قانون المالية الجديد على التجارة الإلكترونية تحويل أموال دفع مستحقات خدمات العمرة من فرنسا وإسطنبول ودبي المترشحون الخمسة يروجون لاشتراء «السلم الاجتماعي» لاستعطاف الفئات الهشة تأجيل وإلغاء عدة رحلات بحرية نحو فرنسا وزير الصناعة تؤكد استمرار نشاط مصانع الهاتف النقال الحكومة ترفع التجميد عن كافة المشاريع المتعلقة بتوسعة النشاط رابحي يشدد على ضرورة الاعتناء بتراث المنطقة المغاربية محاكمة 32 شابا من حاملي الراية الأمازيغية بمحكمة سيدي امحمد اليوم بن فليس يعد بتلبية مطالب الحراك كاملة والقيام بإصلاحات واسعة زغماتي «يشكك» في كفاءة بعض القضاة ويرافع لإعادة النظر في منظومة التكوين تأجيل الفصل في أزيد من 500 ملف بمحكمة الدار البيضاء لغاية شهر ديسمبر إقامات وأقسام تغرق في المياه وغياب التدفئة يعيد الاحتجاجات للحرم الجامعي تمويل أزيد من 30 ألف نشاط مصغر آفاق 2020 وزير الداخلية يتابع إطارا ساميا كشف عن منحه مساكن وظيفية لأقاربه 17 بالمائة من الأموال المسحوبة من بريد الجزائر تمت عن طريق الدفع الإلكتروني بلماضي يمنح فرصة جديدة لبلقبلة ويفاجئ بزرقان وحلايمية وسبانو رسوم ما بين 5 و40 بالمائة على التجهيزات الكهرومنزلية اتفاقية لتمويل إنجاز مشروع رقمنة هياكل وزارة الفلاحة الإعلان عن أول جائزة لأحسن مؤسسة صحية بولاية الجزائر «أوبو» تكشف الستار عن هاتفها الجديد «A1k» عشرون شركة تسيطر على 67 بالمائة من سوق الدواء

صرحوا أنها تحتوى على برامج معلوماتية مهمة

إطارات بالجمارك والبنوك هرّبوا 400 مليار سنتيم مقابل أقراص مضغوطة فارغة


  06 نوفمبر 2019 - 20:36   قرئ 638 مرة   0 تعليق   محاكم
إطارات بالجمارك والبنوك هرّبوا 400 مليار سنتيم مقابل أقراص مضغوطة فارغة

أجل قاضي القطب الجزائي المتخصص في قضايا الفساد بمحكمة سيدي امحمد، أمس، ملف قضية إطارات جمركية بمطار هواري بومدين، ومسؤولين سامين في بنكي «سوسيتي جينرال» وكالة القبة، و«هاوسينغ بنك» ومسيّري شركات، منها شركة «أور قونجو» و «أو سيدي علي أمبور» المتخصصة في استيراد الأقراص المضغوطة، تمكنوا من تهريب أكثر من 400 مليار سنتيم إلى الخارج، من أجل استدعاء المفتش العام للجمارك.

 

وقائع القضية، وحسب المعلومات المتوفرة في قضية الحال، تعود لشهر جانفي 2016، حين اكتشف المحقّقون على مستوى الديوان المركزي لقمع الغش، عن عمليات توطين واستيراد مشبوهة لشركتين واقعتين بالعاصمة، إحداهما صاحبها يعدّ صهر مفتش عام للجمارك أقيل مؤخرا، والآخر مسبوق قضائيا في قضية إرهاب أواخر التسعينيات، حيث تكمن المعنيان بتواطؤ مسؤولين بالبنوك من القيام بعدة عمليات استيراد للأقراص المضغوطة من الخارج، وتحديدا من الصين ودبي، بأسعار مضخمة، على أساس أن تلك الأقراص تحوي برامج معلوماتية جد مهمة، ومتطورة يبلغ سعر القرص الواحد 1 أورو، غير أن التحريات المكثفة التي أنجزتها المصالح المختصة، التحريات اكتشفت أن الأقراص خالية من أي محتوى، وأن الهدف من العمليات هو تهريب العملة الصعبة إلى الخارج.

ويواجه المتهمون في هذه القضية، جملة من التهم الثقيلة المتعلقة، بجناية التزوير في محرر رسمي، وجنحة التحرير العمدي لتقرير وشهادات تثبت وقائع غير صحيحة، مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، الامتناع العمدي عن إصدار إخطار بالشبهة، وإساءة استغلال الوظيفة وتبييض الأموال.

ومواصلة للتحريات المنجزة في الملف، اتضح أنّ شركة «قونجو أمبور» لصاحبها «أ. يحيى أحمد»، والذي كان في حالة فرار وسلم نفسه خلال شهر أوت المنصرم أودعت ببنك «سوسيتي جنيرال» وكالة القبة، مبلغ 3.823.552 دولار، أي ما يعادل 40 مليارا، خلال 3 أشهر عبر 13 عملية استيراد للأقراص المضغوطة من الخارج، والتي تبيّن أنها خالية من أية برامج معلوماتية وأن سعرها الحقيقي ليس هو المصرّح به، إذ تمت العمليات بتواطؤ خبير في مجال الإلكترونيك المدعو «ن. سليمان» الموجود رهن الحبس.

إيمان فوري