شريط الاخبار
مادة التّاريخ والجغرافيا تضاعف حظوظ التّلاميذ في نيل البكالوريا توقيف 28 شخصا ثبت تورطهم في تسريب الأسئلة ونشر الإجابات 16 ولاية لم تسجل حالات كورونا منذ أسبوعين تبون يستدعي الهيئة الناخبة للاستفتاء على تعديل الدستور في الفاتح نوفمبر حجز 12 قنطارا من الكيف وتوقيف 57 تاجر مخدرات خلال أسبوع إدانة ولد عباس بـ8 سنوات حبسا نافذا و04 سنوات لسعيد بركات الإمارات والبحرين ترسمان تطبيعهما مع الكيان الصهيوني! وزارة الصناعة لم تشرع في استلام الملفات الخاصة بنشاط استيراد السيارات تأجيل قضية رجل الأعمال «طحكوت» ووزراء سابقين إلى 30 سبتمبر الجاري فنربخشة يجدد رغبته في ضم ماندي 80 ألف ناقل مهددون بالإفلاس خبراء يدعون إلى ربط الـفلاحة الصحراوية بالطـاقات المتجددة أسعار النفط في منحى تنازلي وزير الطاقة يؤكد التأثير الإيجابي لمنظمة «أوبك» على سوق النفط «عدل» توجه إعذارا لمؤسسة إنجاز 6000 مسكن في قسنطينة 3 حالات يشتبه إصابتها بكورونا في صفوف مترشحي «الباك» بتيزي وزو الفلسفة ترفع معنويات الأدبيين والعلوم تعيد الأمل للعلميين في اليوم الثالث للبكالوريا الرئيس تبون ينهي مهام 127 رئيس دائرة مدير معهد باستور لا يستبعد إمكانية ارتفاع عدد الإصابات خلال موسم الخريف الجزائر تبحث ملف رعاياها «الحراقة» في إيطاليا وزارة العدل تكشف عن محاولات لتسريب أسئلة البكالوريا وحلولها مجلس قضاء العاصمة يخفض عقوبة خالد درارني إلى عامين حبسا نافذا وزارة التعليم العالي تتمسك بـ19 سبتمبر موعدا لاستئناف الدراسة حضوريا استئناف نشاط الصيد البري للمواطنين بقرار من السلطات تبون يجري حركة جزئية في سلك رؤساء المحاكم الإدارية ومحافظي الدولة بن رحمة يعاني من إصابة! وكلاء السيارات يلتقون بوزير الصناعة للفصل في دفتر الشروط الجديد حمزاوي يدخل اهتمامات مولودية الجزائر تحيين ملفات «السوسيال» يُسقط عشرات الأسماء من القوائم إطلاق الصيرفة الإسلامية في 6 وكالات جديدة الجزائر تستنجد بالتجربة السويسرية لتطوير السياحة البرنت دون 40 دولارا في انتظار اجتماع «أوبك+» الخميس المقبل عملية توزيع سكنات البيع بالإيجار «مستمرة» مؤسسات جامعية تعتمد على الدفعات للاستئناف حضوريا الأسبوع المقبل تجنيد وسائل الإعلام عبر كل مراحل الاستفتاء على تعديل الدستور فنيش يثمن إلغاء مقترح منصب نائب رئيس الجمهورية ويعتبره قرارا صائبا تنصيب العقيد دراني محمد قائدا للمدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة متابعة موظفة المطار بسبب فيديو ثان هددت فيه بفضح ملفات فساد كورونا تتراجع إلى ما دون 250 حالة منذ 80 يوما السعودية تحضر لإعادة السماح بأداء العمرة تدريجيا

مجلس قضاء العاصمة سيفتح ملف القضية الأسبوع المقبل

ثلاثة متهمين يُهربون مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي


  29 نوفمبر 2019 - 14:14   قرئ 1282 مرة   0 تعليق   محاكم
ثلاثة متهمين يُهربون مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي

ستفتح الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة الأسبوع المقبل، ملف قضية 03 متهمين، من بينهم موظف في فندق بالعاصمة- تورطوا في تهريب مبلغ 15 ألف أورو إلى دبي عبر مطار هواري بومدين باستخدام وثيقة بنكية مزورة صادرة عن القرض الشعبي الجزائري المتأسس كطرف مدني في القضية.

يواجه المتهمون في قضية الحال، تهمة مخالفة التشريع الجمركي المتعلق بتنظيم الصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، بعدما تمكنت مصالح شرطة الحدود على مستوى المطار الدولي هواري بومدين نهاية شهر أوت المنصرم من توقيف شخصين كانا على متن طائرة بصدد السفر نحو مدينة دبي الامارتية، متلبسين بمحاولة تهريب مبلغ مالي بالعملة الصعبة قدر بـ  15 ألف  أورو، باستخدام وثيقة بنكية مزورة، ومواصلة للتحقيقات تم العثور بحوزة المتهم الأول على مبلغ مالي قدر بـ14.5 ألف أورو، ووثيقة بنكية تبين أنّها مزورة، ومن أجل ذلك تم إقتياد المتهمين مباشرة إلى مركز الأمن، للاستماع لأقوالهما، حيث صرح أحدهما أنه موظف بسيط في فندق بالعاصمة، مضيفا أنه تلقى منذ فترة عرضا مغريا من صديقه للسفر معه نحو مدينة دبي ووعده بالتكفل بمصاريف الرحلة وكل ما تعلق بإجراءات السفر والتأشيرة، إلى جانب اقتناء هدايا لزوجته بعد عودتهما من رحلتهما، وذلك مقابل مساعدته في نقل وتهريب مبلغ بعملة الأورو قدر بـ7 آلاف أورو، وأضاف المتهم أنه وافق على عرضه وتسلم منه المبلغ المتفق عليه، ومبلغ آخر بنفس القيمة أخفاه داخل حقيبته، إلى جانب وثائق مصرفية ليتفاجأ بعد صعودهما للطائرة برجال الشرطة التي قامت بتفتيشهما وتوقيفهما مباشرة، وهي نفس التصريحات التي ادلى بها المتهم الثاني المدعو «ب.لقمان»، حيث اعترف باستعانته بصديقه لتهريب العملة الصعبة نحو دبي  وأظهر لمصالح الجمارك وثيقة صادرة عن القرض الشعبي الجزائري، نافيا علمه أنها مزورة وقد تسلمها من عند المدعو «أ.بلال» الذي يعمل في مجال تصريف وبيع العملة الصعبة بسوق السكوار بالعاصمة، ليتم  توقيف هذا الأخير،  الذي فند بشدة، علاقته  بالمتهمين، مشيرا أنه لم يسبق وأن تعامل معهما ولم يسلمهما الوثيقة البنكية المزورة، غير أن التحريات توصلت إلى أن والده موظف سابق بالقرض الشعبي الجزائري الذي تأسس طرفا مدنيا. جدير بالذكر، أن المتهمين سيمثلون قريبا أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، لاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة ضدهم عن محكمة الدار البيضاء.
إيمان فوري