شريط الاخبار
وزارة التجارة تمنع المطاحن من بيع السميد مباشرة للمواطنين خلية متابعة لمساعدة البحارة المتأثرين بإجراءات مكافحة كورونا 1468 إصابة مؤكدة بكورونا و193 حالة وفاة فـــــــــــي الجزائر وكالة «عدل» تمدّد آجال دفع مستحقات الإيجار والأعباء للمرة الثانية وزير التعليم العالي السابق يقدم 8 اقتراحات لإنجاح الدراسة عن بُعد شركات التأمين تقرر العمل بدوام جزئي لضمان خدماتها التلاميذ لن يُمتحنوا حول الدروس التي تبث عبر التلفزيون واليوتوب الحبس وغرامات مالية تصل إلى 6 آلاف دينار ضد المخالفين لإجراءات الحجر المنزلي مصالح الأمن تتصدى لعصابات الإجرام والسطو على الممتلكات بروتوكول «كلوروكين» يبعث الأمل وسط مرضى كورونا والمواطنين الجيش يشن حملة ضد المهرّبين ويحجز 217 طن من المواد الغذائــــــــــــــــــية خلال أفريل بنك الجزائر يتخذ إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات الاقتصادية سعر البرميل يقارب 34 دولارا وسط تفاؤل بخفض الإنتاج «نفطال» تطلق خدمة التعبئة عن بُعد لتسهيل تزويد زبائنها بالوقود تأجيل مباحثات خفض الإنتاج يهوي بأسعار النفط مجددا إلى 30 دولارا قطاع التجارة يشرع في شطب التجار المخالفين من السجل التجاري مؤسسات الصناعات الإلكترونية تعمل على نموذجين لأجهزة تنفس صناعية المؤسسة الوطنية للترقية العقارية تقدم معدات طبية لوزارة الصحة الهبة التضامنية تتواصل ببجاية والعاصمة لمكافحة « كورونا » الأساتذة المؤقتون يناشدون جراد التدخل لوقف قرارات شيتور الوظيف العمومي يعلن عن تعديل توقيت العمل في 9 ولايات الضباط العمداء والضباط السامون للجيش يتبرعون براتب شهري لمواجهة كورونا التزام واسع بقرار الحجر المبكر عبر العاصمة و08 ولايات 1423 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و173 حالة وفاة في الجزائر وزير الصحة لا يستبعد فرض الحظر الشامل فـــي حـــال ارتفـــاع عــــدد الإصابـــــات وزير الاتصال يعد بالعمل على تطهير قطاع الإعلام والإشهار وزارة التجارة تسمح للمتعاملين الخواص بإنجاز أسواق الجملة شيتور يؤكد تسخير 6 جامعات لإنجاز شرائط تحاليل الكشف عن كورونا الطلبة غير راضين عن الأرضية الرقمية والتنظيمات الطلابية تدعو للتدارك المعرض الدولي لريادة الأعمال الإفريقية يوم 16 ماي عام حبسا نافذا في حق عبد الوهاب فرساوي حجز أزيد من 14ألف كمامة و12الف و700قفاز طبي بالعاصمة تجنيد 1780 عون حماية مدنية لتنفيذ 450 عملية تعقيم عبر المجمعات السكنية والشوارع ضباط الجيش يتبرعون بشهر من رواتبهم لمكافحة كورونا الحكومة تتخذ إجراءات جديدة لمعالجة ندرة السميد تراجع أسعار النفط إلى 28.81 دولار للبرميل إعفاءات ضريبية للجمعيات الخيرية هذه مواعيد بث الدروس لفائدة التلاميذ عبر قنوات التلفزيون العمومي صور التضامن مع البليدة تُعيد إلى الذاكرة ملاحم تآزر الجزائريين في الشلف وبومرداس وباب الوادي 1320 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و152 حالة وفـــــــــــــــــاة في الجزائر

من بينهم أمراء خططوا لتفجيرات قصر الحكومة في 2007

20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس


  03 ديسمبر 2019 - 18:07   قرئ 1439 مرة   0 تعليق   محاكم
20 إرهابيا من «الدعوى والقتال»   أمام جنايات بومرداس

 ستفصل محكمة الجنايات الابتدائية قريبا في إحدى أخطر القضايا الإرهابية، وتضم 20 عنصرا إرهابيا ينتمون إلى تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال الناشطة على مستوى الجهة الشرقية لولاية بومرداس ما بين سنوات 2004 و2010، من بينهم موقوفون وآخرون في حالة فرار، على رأسهم أمراء سريات خططوا لعدة جرائم جبانة، أبرزها تفجيرات 11 أفريل التي استهدفت قصر الحكومة بالجزائر العاصمة سنة 2007، إلى جانب كمائن نصبت لعناصر الجيش والدرك والشرطة وثكنات الأمن بمختلف أسلاكها واختطاف رهائن.

عملية التوصل لهذه العناصر الإرهابية تمت على خلفية عملية تمشيط واسعة قامت بها مصالح الأمن المشتركة على مستوى الجهة الشرقية لبومرداس، في إطار عملية محاربة ظاهرة الاختطاف مقابل الحصول على فدية، والتي تقوم بها الجماعات، فبعد إطلاق سراح أحد الرهائن قامت مصالح الأمن بتشكيل أمني لمراقبة المنطقة، وإثر ذلك تم رصد تحركات الجماعات الإرهابية عبر محور بومرداس إلى غاية «آيت رحمون» بولاية تيزي وزو، وبعد تمشيط المنطقة تم القضاء على 3 إرهابيين والقبض على المتهم الرئيسي في قضية الحال المدعو «ه رابح» المكنى بـ «عبيدة» وبحوزته مسدس ناري ورشاش من نوع كلاشنيكوف مع مبلغ 150 مليون سنتيم و26 جهاز إرسال. وكشف المعني عن بقية المتهمين في قضية الحال ومختلف الأعمال الإجرامية المرتكبة، حيث اعترف المتهم أثناء سماعه بأنه ينتمي إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال منذ سنة 2004 عن طريق المكنى «حذيفة» وهنالك تعرف على الأمير «س ع ح» المكنى بـ «أبي الهيثم» الذي أسند له عدة مهام إلى غاية سنة 2004، حيث تنقل لسرية بشاور المتمركزة بغابة غزراون ببلدية سيدي داود بدائرة بغلية تحت إمارة «أبي طلحة» ثم تولى بعد ذلك الإمارة. وتولت هذه السرية مجموعة من الأعمال الارهابية الجبانة، منها نصب كمين باستعمال المتفجرات واستهداف عناصر الدرك الوطني في الطريق الرابط بين عين الحمراء ورأس جنات سنة 2005، إضافة إلى كمين آخر استهدف عناصر الجيش الوطني في عين الحمراء رفقة كل من المتهم «ب اليمين» «ز خالد» والإرهابي «ت إسماعيل» المكلف بالترصد لإرهابي تائب من أجل قتله عن طريق وضع قنبلة تقليدية الصنع، كما قام المتهمون الذين كانوا ضمن الكتيبة ذاتها باختطاف تجار وأثرياء مقابل فديات وصلت إلى مبلغ 3 ملايير للرهينة الواحدة. وواصل المتهم «ه رابح» اعترافاته الخطيرة، حيث كشف عن مشاركته مع بقية المتهمين المنضوين تح لواء تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال في عدة كمائن نصبت لعناصر الجيش والدرك والشرطة وثكنات الأمن بمختلف أسلاكها، منها تفجيرات 11 أفريل التي استهدفت قصر الحكومة بالجزائر العاصمة سنة 2007. وتمت متابعة أغلب المتهمين بجرم تكوين جماعة إرهابية مسلحة والانخراط فيها والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، ووضع المتفجرات في الأماكن العمومية قصد التخريب والتقتيل والاختطاف، مع حجز أشخاص بدافع تسديد فدية وتزوير أوراق نقدية.

ضاوية م