شريط الاخبار
حرس السواحل تحبط محاولات «حرقة» 925 شخص منذ بداية جانفي تبون يأمر الحكومة بإحداث القطيعة مع ممارسات الماضـــــــــي وتنفيذ الالتزامات التأكيد على وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة موحّدة ومجلس رئاسي في ليبيا الرئيس يأمر الحكومة بإيجاد حلول استعجالية لأزمة مصانع السيارات تبون يعلن عن توزيع 1.5 مليون وحدة سكنيـــــــــــــــــــــــــة آفاق 2024 الإعلان عن نتائج مسابقة الترقية إلى رتبتي أستاذ رئيسي ومكوّن اليوم تحصيل 5 آلاف و200 مليار دينار من الجباية البترولية في 2019 العصرنة والشراكة لمعالجة مشاكل قطاعي الفلاحة والتجارة 03 آلاف جرعة إضافية من لقاح الإنفلونزا في العاصمة تبون يوسّع مشاوراته حول الوضع العام للبلاد والدستور للشخصيات التاريخية شنڤريحة يتعهد ببقاء الجيش محافظا على وحدة الشعب مجلس الوزراء يدرس إنعاش النشاطات القطاعية في التجارة والفلاحة والمؤسسات الناشئة 5400 عامل بمجمع «حداد» يحتجون ويهددون بالتصعيد بلحيمر يعيّن نور الدين خلاصي والعربي ونوغي مستشارين له الإطاحة بشبكة سرقة السيارات الفخمة في العاصمة المحامون يحتجون على الضريبة المقررة ويقاطعون العمل القضائي واجعوط يعيد النقابات إلى طاولة الحوار ويتعهد بإصلاحات شاملة وزارة الصناعة تنفي اعتماد المتعامل «قلوفيز» ممثلا لشركة «كيا الجزائر» خبراء يؤكدون استحالة دمج أصحاب عقود ما قبل التشغيل دون العودة للتقاعد النسبي مصر تدرس دعوة الجزائر للانضمام إلى اتفاقية أغادير المجمّع العمومي للنسيج يعتزم إنتاج 12 مليون سروال جينز انطلاق الصالون الدولي للسياحة والأسفار يوم 26 فيفري ارتفاع أسعار النفط إلى 64.22 دولارا للبرميل توفير 3 آلاف منصب شغل خلال ملتقى التكوين والتشغيل إطلاق حملة فحص سرطان القولون والمستقيم ببجاية مكتتبو «عدل2» بتيبازة يطالبون باستلام مساكنهم المساعدون والمشرفون التربويون يهددون بشنّ حركات احتجاجية تعليق برنامج العمليات الجراحية لنقص الأطباء الأخصائيين إيداع مدير الثقافة لولاية المسيلة الحبس المؤقت تبون يشارك في الندوة الدولية حول ليبيا بألمانيا يوم 19 جانفي الجيش يستعرض جاهزيته لمواجهة أي طارئ على الحدود مع ليبيا الرئيس تبون سيدشن المسجد الأعظم قبل رمضان المقبل الطلبة يطالبون بالقطيعة مع ممارسات النظام السابق وفتح ملفات الفساد مجددا لجنة الخبراء سترفع اقتراحات تعديل الدستور خلال شهرين تبون يرفع وتيرة المشاورات وجيلالي سفيان أول رئيس حزب يستقبله 31 مارس آخر أجل لإيداع ملفات الحركة التنقلية في قطاع التربية الجزائر تطرح مناقصة لشراء 50 ألف طن من الذرة والشعير والصويا بطاقيـــــــة وطنيــــــة لإحصــــــاء أثريــــــاء الجزائــــــر توقيف ثلاثة أشخاص بتهمة الإشادة بـ«داعش» والتجنيد عبر مواقع التواصل استئناف الأحكام القضائية لموقوفي الراية الأمازيغية

من بينهم أمراء خططوا لتفجيرات قصر الحكومة في 2007

20 إرهابيا من «الدعوى والقتال» أمام جنايات بومرداس


  03 ديسمبر 2019 - 18:07   قرئ 1346 مرة   0 تعليق   محاكم
20 إرهابيا من «الدعوى والقتال»   أمام جنايات بومرداس

 ستفصل محكمة الجنايات الابتدائية قريبا في إحدى أخطر القضايا الإرهابية، وتضم 20 عنصرا إرهابيا ينتمون إلى تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال الناشطة على مستوى الجهة الشرقية لولاية بومرداس ما بين سنوات 2004 و2010، من بينهم موقوفون وآخرون في حالة فرار، على رأسهم أمراء سريات خططوا لعدة جرائم جبانة، أبرزها تفجيرات 11 أفريل التي استهدفت قصر الحكومة بالجزائر العاصمة سنة 2007، إلى جانب كمائن نصبت لعناصر الجيش والدرك والشرطة وثكنات الأمن بمختلف أسلاكها واختطاف رهائن.

عملية التوصل لهذه العناصر الإرهابية تمت على خلفية عملية تمشيط واسعة قامت بها مصالح الأمن المشتركة على مستوى الجهة الشرقية لبومرداس، في إطار عملية محاربة ظاهرة الاختطاف مقابل الحصول على فدية، والتي تقوم بها الجماعات، فبعد إطلاق سراح أحد الرهائن قامت مصالح الأمن بتشكيل أمني لمراقبة المنطقة، وإثر ذلك تم رصد تحركات الجماعات الإرهابية عبر محور بومرداس إلى غاية «آيت رحمون» بولاية تيزي وزو، وبعد تمشيط المنطقة تم القضاء على 3 إرهابيين والقبض على المتهم الرئيسي في قضية الحال المدعو «ه رابح» المكنى بـ «عبيدة» وبحوزته مسدس ناري ورشاش من نوع كلاشنيكوف مع مبلغ 150 مليون سنتيم و26 جهاز إرسال. وكشف المعني عن بقية المتهمين في قضية الحال ومختلف الأعمال الإجرامية المرتكبة، حيث اعترف المتهم أثناء سماعه بأنه ينتمي إلى الجماعة السلفية للدعوة والقتال منذ سنة 2004 عن طريق المكنى «حذيفة» وهنالك تعرف على الأمير «س ع ح» المكنى بـ «أبي الهيثم» الذي أسند له عدة مهام إلى غاية سنة 2004، حيث تنقل لسرية بشاور المتمركزة بغابة غزراون ببلدية سيدي داود بدائرة بغلية تحت إمارة «أبي طلحة» ثم تولى بعد ذلك الإمارة. وتولت هذه السرية مجموعة من الأعمال الارهابية الجبانة، منها نصب كمين باستعمال المتفجرات واستهداف عناصر الدرك الوطني في الطريق الرابط بين عين الحمراء ورأس جنات سنة 2005، إضافة إلى كمين آخر استهدف عناصر الجيش الوطني في عين الحمراء رفقة كل من المتهم «ب اليمين» «ز خالد» والإرهابي «ت إسماعيل» المكلف بالترصد لإرهابي تائب من أجل قتله عن طريق وضع قنبلة تقليدية الصنع، كما قام المتهمون الذين كانوا ضمن الكتيبة ذاتها باختطاف تجار وأثرياء مقابل فديات وصلت إلى مبلغ 3 ملايير للرهينة الواحدة. وواصل المتهم «ه رابح» اعترافاته الخطيرة، حيث كشف عن مشاركته مع بقية المتهمين المنضوين تح لواء تنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال في عدة كمائن نصبت لعناصر الجيش والدرك والشرطة وثكنات الأمن بمختلف أسلاكها، منها تفجيرات 11 أفريل التي استهدفت قصر الحكومة بالجزائر العاصمة سنة 2007. وتمت متابعة أغلب المتهمين بجرم تكوين جماعة إرهابية مسلحة والانخراط فيها والقتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، ووضع المتفجرات في الأماكن العمومية قصد التخريب والتقتيل والاختطاف، مع حجز أشخاص بدافع تسديد فدية وتزوير أوراق نقدية.

ضاوية م