شريط الاخبار
بيع قسيمة السيارات من 1 إلى 31 مارس تكتل اقتصادي جديد ولجنة وطنية للإنشاء والمتابعة والتطوير رزيق يهدد بشطب التجار غير المسجلين في السجل التجاري الإلكتروني الحكومة تؤكد عزمها على حماية القدرة الشرائية للمواطنين النطق بالحكم في حكم رياض بمحكمة المدية اليوم أطراف معادية لا يعجبها شروع الجزائر في مسار بناء الجمهورية استئناف عملية الترحيل في مرحلتها الـ25 قبل شهر رمضان صيغة سكنية جديدة بمليون وحدة لسكان الهضاب والجنوب حرب بيانات في «الأرندي» وصديق شهاب يتهم ميهوبي بـ»جمع شتات العصابة» إعادة محاكمة سلال وأويحيى في ملف تركيب السيارات اليوم الملف الثاني لـ»البوشي» أمام القضاء اليوم لويزة حنون تترأس اجتماعا لمكتب حزب العمال النخبة تسترجع مكانتها بعد 20 سنة من تغييب الجامعيين وزير المؤسسات الناشئة يجتمع بمديري تطبيقات النقل تبون يؤكد التوافق الجزائري - القطري حول مختلف القضايا بلحيمر يكشف عن إعادة تمويل صندوق دعم تكوين الصحافيين شنڤريحة يبحث مع مسؤولين إماراتيين تطوير العلاقات البينية إيداع «بروتوكول» بوتفليقة ورجل الأعمال متيجي ونجله رهن الحبس المؤقت النطق بالحكم على الإعلامي والسياسي فضيل بومالة يوم الفاتح مارس جراد يشدد على استغلال الموارد لضمان الأمن الطاقوي للجزائر قانون أساسي خاص بالجامعة لتكريس استقلالية العمل البيداغوجي تبون يرافع لبناء جمهورية جديدة قوية بلا فساد ولا كراهية التحضير لغربلة الاتفاقيات التجارية بين الجزائر وشركائها ارتفاع تكلفة الحج لموسم 2020 وعزوزة يقدّرها بـ60 مليون سنتيم محاكمة كريم طابو وسفيان مراكشي يومي 4 و15 مارس نقابات التربية تشلّ القطاع طيلة هذا الأسبوع جراد يؤكد تمسّك الجزائر بسيادتها الاقتصادية في قطاع الطاقة توقيف فتاة حاولت تحويل 100 ألف أورو إلى دبي عبر مطار الجزائر المدير السابق لديوان الحبوب تحت الرقابة القضائية إيداع رجل الأعمال حسين متيجي وابنه الحبس المؤقت إيداع مدير التشريفات السابق بالرئاسة الحبس المؤقت وزارة التجارة تستقبل وفدا من خبراء صندوق النقد الدولي التسجيل في البكالوريا المهنية في سبتمبر بالولايات النموذجية مسؤول «الباترونا» يؤكد أن الوضع الاقتصادي لا يتحمل أي إخفاق جديد بولنوار يتوقع ارتفاع أسعار اللحوم البيضاء خلال رمضان وزارة الصحة تطلق حملة خاصة بالتخطيط العائلي والإنجاب توزيع 4500 مسكن «عدل2» ببوعينان في السداسي الثاني من 2020 حكومة «الوفاق» تقترح استضافة قاعدة عسكرية في ليبيا! نقابة الأسلاك المشتركة لقطاع التربية ترد على بيان الوصاية تبون ينهي مهام مفتشين بوزارة العدل والأمين العام للمحكمة العليا

استخدما بطاقة تعريف مزوّرة وشريحتي هاتف لمتوفى وعقيد متقاعد

المؤبد لمهرّبي 63 قنطارا من القنب الهندي بهدف ترويجها بدول الجوار


  12 فيفري 2020 - 20:46   قرئ 815 مرة   0 تعليق   محاكم
المؤبد لمهرّبي 63 قنطارا من القنب الهندي بهدف ترويجها بدول الجوار

التحريات ما زالت متواصلة للوصول إلى بقية الأطراف   

تابعت محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء، صبيحة أمس، ملف متهمين تورطا في تهريب 63 قنطارا من القنب الهندي عن طريق نقلها من ولاية وهران مرورا بالأغواط باتجاه غرادية، بعدما تم إخفاؤها في أكياس إسمنت بشاحنة، كانت موجهة للتهريب نحو الدول المجاورة، كما تورط في الملف متهم ثالث غائب قام بتزوير بطاقة هوية أحد المتورطين للتمويه وتسهيل عملية الاستيراد. 

 وجهت للمتهمين على خلفية هذه الوقائع جنايتا نقل وبيع المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة، بالإضافة إلى تسيير وتنظيم وتمويل المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة، وكذا جرم استيراد المخدرات ووضع مركبة للسير مزودة برخصة تسجيل غير مطابقة وجنحة التزوير واستعمال المزور للمتهم الثالث. 

تعود تفاصيل القضية إلى تاريخ 19 أوت 2013 أين أطاحت عناصر الجيش الشعبي الوطني بالمدعو «ق، لحسن» إثر معلومات، حيث تنقلت العناصر العسكرية إلى محطة بنزين بولاية الأغواط أين تم توقيف الشخص متلبسا، وبعد تفتيش شاحنة الإسمنت التي كان على متنها تم ضبط 63 قنطارا من المخدرات من نوع «القنب الهندي»، وكانت الكمية المعتبرة مخبأة بإحكام تحت أكياس الإسمنت، حيث قام المتهم بنقلها من ولاية وهران متجها إلى حدود الصحراء الغربية، من أجل تهريبها إلى الدول المجاورة. وخلال إخضاع المتهم  لعملية التفتيش، ضبطت بحوزته بطاقة تعريف مزورة تعود لشخص يدعى «طاهري محمد أمين» ينحدر من ولاية تيسمسيلت، كما تم حجز هاتفين نقالين يحملان شريحتين مختلفتين، الشريحة الأولى تعود لشخص متوف، أما الشريحة الثانية فتعود لعقيد عسكري متقاعد. واستعمل المتهمون هذه الحيل من أجل الإفلات من عناصر الأمن وتسهيل عملية العبور وتصدير المخدرات والتهرب من اكتشاف هوياتهم، واستنادا لذلك تمت إحالة المتهم الموقوف على التحقيق الأولي من أجل الوصول إلى أفراد الجماعة الإجرامية، وكشف الموقوف عن شريك له، ويتعلق الأمر بالمدعو «ب، عبد القادر» الذي ثبت أنه يقوم باقتناء المخدرات من خارج الوطن، ويستعمل الجزائر كمنطقة عبور من أجل نقل كميات معتبرة وتهريبها إلى الحدود الغربية المجاورة. الأخير تقدم يوم الواقعة إلى المتهم الأول وطلب منه تقديم يد المساعدة له من خلال إيجاد عمل له، ليقوم بعد ذلك بوضع كمية 63 قنطارا من القنب الهندي تحت أكياس الإسمنت، وطلب منه توصيلها من منطقة وهران إلى غرداية. 

وأكد المتهم «ب، عبد القادر» خلال استجوابه من قبل القاضي أمس، أن المتهم الرئيسي، وهو رأس العصابة المدعو «ب، مراد» المنحدر من ولاية وهران، يمتلك مستودعا لتخزين كميات معتبرة من المخدرات، ويقوم رفقة آخرين بتصديرها عبر مراحل، قائلا: «إن المتهم «ق، أحسن» قام في إحدى الأيام بسرقة قنطار ونصف من المخدرات من المخزن، وبواسطة مني قام بإرجاع الكمية إلى المتهم الرئيسي ومبلغ 200 مليون مقابل الكمية التي لم يتمكن من إرجاعها» مشيرا إلى أن المتهم أراد أن يعمل بمفرده مع المدعو مراد، فهرب 63 قنطارا. ونفى «ط، عبد القادر» علاقته بجنايتي نقل وتسليم المخدرات ضمن جماعة إجرامية منظمة، باستثناء تورطه في وقت سابق في  قضية مشابهة مع المدعو مراد الذي يقبع بالمؤسسة العقابية بوهران. 

من جهة أخرى، اعترف المتهم المدعو «ق، احسن» بما نسب إليه، مؤكدا أن المتهم الموقوف «ط، عبد القادر» طلب منه توصيل الشاحنة من وهران مرورا بالأغواط متوجها إلى غرداية ومنحه وثائق مزورة . 

وحسب الأقوال التي أدلى بها المتهم «م، إسماعيل» المتابع بجنحة التزوير واستعمال المزور خلال استجوابه من طرف قاضي التحقيق، فإنه قام بتزوير بطاقة التعريف الوطنية بوضع بصمته وتسليمها للمدعو «ق، أحسن» الذي طلبها منه. 

وأكد النائب العام خلال مرافعته أن جرم بيع ونقل وتسليم المخدرات في إطار جماعة إجرامية منظمة ثابتة في حق كل من المتهم «ق،احسن» و»ب، عبد القادر» اللذين تورطا في قضية تكوين جماعة إجرامية منظمة لاستيراد المخدرات من الخارج وإدخالها إلى التراب الوطني لتوزيعها على الدول المجاورة، لذلك التمس النائب العام توقيع عقوبة السجن المؤبد ضد المتهمين، بينما التمس توقيع عقوبة 3 سنوات سجنا نافذا و100 ألف غرامة مالية ضد المتهم الغائب، ويتعلق الأمر بالمدعو «م، إسماعيل» المتورط في جنحة التزوير واستعمال المزور في محررات إدارية. وبعد المداولات القانونية، أدين المتهمان بعقوبة السجن المؤبد ضد المتهمين الموقوفين، بينما برّأت ساحتهم من جناية استيراد المخدرات، أما المتهم الغائب فأدين بتوقيع عقوبة 3 سنوات سجنا و 100 ألف دج غرامة نافذة.  

   زهرة قلاتي