شريط الاخبار
الديوان الوطني للحبوب يطلق نظام رقمي لتسيير المخزون الوطني الترخص لـ «فيليب موريس» لتسويق منتجات التبغ معدلة المخاطر «هواوي» ترفع إيراداتها بنسبة 13.1 بالمالئة بريد الجزائر يجمد عملية سحب أموال الأشخاص المعنويين خلال هذه الأيام الشركة الجزائرية للتأمينات “كات” تحقق رقم أعمال يفوق 24 مليار دج جراد يطلق أكبر مصنع لتحويل الرخام والغرانيت في إفريقيا تجنيد 1200 عامل في السلك الطبي للتكفل بمرضى كورونا في البليدة التوقيع على بروتوكول تفاهم بين جامعة تلمسان والمجمع السويسري الألماني»تيراسولا» حجز 138 ألف قرص مهلوس خلال 48 ساعة الأخيرة بعد تشديد إجراءات الحجر ولاية الجزائر تستأنف عملية الترحيل بعد 6 أشهر من تجميدها 13 فريقا في الميدان لكسر سلسلة العدوى بوباء «كورونا» الفاف تعلن اليوم عن تأجيل الموسم الكروي ! الجمعية الوطنية للصيادلة تحذر من إصابة مرضى الكبد الفيروسي بكورونا التوجه نحو فرض «حجر جزئي انتقائي» بولاية تيزي وزو لعور يرجع ارتفاع حالات كورونا إلى الإخلال بالإجراءات الوقاية بعد 14 جوان توقعات بارتفاع جنوني في أسعار الأضاحي العام الجاري الجزائر تبحث مع الأوروبيين سبل مكافحة شبكات تهريب «الحراقة» تعليمات برفع التحفظات عن مشاريع سكنات «أل بي بي» في أقرب وقت طلبة يرفضون «تموقع» التنظيمات على حسابهم والاستئناف يوم 23 أوت حركة جزئية في سلك الجمارك لمجابهة التهريب والجرائم الاقتصادية إجراءات مستعجلة للإنعاش الاقتصادي والاجتماعي أساتذة الجنوب يطالبون بسكنات وظيفية ومخلّفات مالية للترقية استعادة احتياطات الذهب المصادرة وإدراجها ضمن الاحتياطي الوطني تعليمات بتسريع اعتماد 40 وحدة للإنتاج الصيدلاني ولاية سطيف تطلق أكبر صرح طبي للكشف عن كورونا خفض مناصب المسؤولية التي لا ترتبط بمردودية سوناطراك شنقريحة يشدد على اعتماد معايير موضوعية لتولي المناصب العليا بالجيش إعداد دفاتر شروط تركيب واستيراد السيارات قبل 22 جويلية جراد يتهم أطرافا باستغلال الظرف الصحي الراهن لأغراض سياسية تبون يحمّل محيط بوتفليقة مسؤولية معاناة الجزائريين أنصار تشيلسي يصفون بن رحمة بـ»هازارد» الجديد التنظيمات الطلابية «تزكي» بروتوكول وزارة التعليم العالي الرئيس يأمر باقتناء وحدات إنتاج مستعملة من شركاء أوروبيين توقعات بارتفاع أسعار الأضاحي قبل العيد ارتفاع أسعار النفط بفعل رفع توقعات الطلب العالمي انخفاض أسعار الصادرات بـ14.3 بالمائة في الثلاثي الأول «استثمرنا وخلقنا ثروة في تركيب السيارات بعد انهيار أسعار النفط» سوناطراك تخفّض نفقاتها بسبب أزمة السوق النفطية اللجنة الوطنية لرصد كورونا تؤكد أن الوضع تحت السيطرة «تالا غيلاف» تنجو من الحرائق ودعوة لتبني سياسة تحسيسية جادة

القضية متعلقة بقروض بنكية خاصة بمشاريع تركيب السيارات

تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان


  01 جوان 2020 - 18:06   قرئ 260 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل قضية عولمي صاحب مجمع  «سوفاك» إلى جلسة 15 جوان

 ارتأت هيئة محكمة سيدي امحمد أمس، تأجيل ملف قضية رجل الأعمال صاحب مجمع سوفاك مراد عولمي إلى جلسة 15 جوان الجاري، عن ملف فساد متعلق بالقروض البنكية الخاصة بمشاريع تركيب السيارات المتورط فيها رفقة إطارات من بنك القرض الشعبي الجزائري، على رأسهم الرئيس المدير العام السابق الموجود رهن الحبس المؤقت وعدد من أعضاء لجنة القروض بالبنك.

يتابع في هذه القضية أفراد من عائلة عولمي، بجملة من التهم المتعلقة بتبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات إجرامية بجرائم فساد بغرض إخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع في إطار جماعة إجرامية، والمشاركة في تبديد واستعمال أموال البنك بصفة منافية لمصالحه، وتهمة تحريض موظفين عموميين على استغلال نفوذهم الفعلي والمفترض للحصول على مزية غير مستحقة.  ووجهت لبقية المتهمين، على رأسهم الرئيس المدير العام السابق لبنك القرض الشعبي الجزائري، تهم الاستفادة من سلطة تأثير أعوان الدولة للجماعات المحلية والهيئات العمومية الخاضعة للقانون العام والمؤسسات العمومية والاقتصادية ذات الطابع الصناعي والتجاري أثناء إبرام العقود والصفقات من أجل الزيادة في الأسعار والتعديل لصالحهم في نوعية المواد والخدمات والتموين ومخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. وحسب دفاع المتهمين، فإن الملف يتعلق بقروض بنكية تحصل عليها مراد عولمي في إطار مشاريع تركيب السيارات بعد حصوله على رخص النشاط من لدن عدة وزراء سابقين، على غرار يوسف يوسفي وبوشوارب. وأضافت الدفاع أن موكلها سدد جميع القروض وأوفى بالتزاماته تجاه البنوك، كما أن بنك القرض الشعبي الجزائري لم يتأسس كطرف مدني لكن الخزينة العمومية تأسست طرفا مدنيا في قضية.  جدير بالذكر أن قاضي التحقيق بالغرفة 13 على مستوى محكمة سيدي امحمد قد حقق سابقا في ملف القضية، وأمر بإيداع الرئيس المدير العام لمجمع «سوفاك» «عولمي مراد» رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش، فيما وضع شقيقه «خيذر عولمي» تحت إجراءات الرقابة القضائية، إلى جانب إيداع 5 إطارات بوزارة الصناعة في سجن الحراش، والمدير العام السابق للبنك القرض الشعبي الجزائري، والوزير الأول السابق «أحمد أويحيى»، فيما تم الإفراج عن وزير الصناعة السابق «يوسف يوسفي»، أما بقية المتهمين فاستفاد أغلبهم من إجراءات الرقابة والإفراج إلى غاية استكمال التحقيقات معهم عن قضية «سوفاك» التي تورطوا فيها. 

  إيمان فوري