شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

غرامة بـ 200 ألف دينار وإلزامهما بدفع 100 ألف دينار للوكيل القضائي

إدانة هامل وبراشدي بأربع سنوات حبسا نافذا في قضية سوء استغلال الوظيفة


  26 جوان 2020 - 14:04   قرئ 352 مرة   0 تعليق   محاكم
إدانة هامل وبراشدي بأربع سنوات حبسا نافذا في قضية سوء استغلال الوظيفة

أدانت محكمة البليدة، المدير العام للأمن الوطني الأسبق عبد الغني هامل، ورئيس الأمن الولائي السابق نور الدين براشدي، بـ 4 سنوات سجنا نافذا في قضية استغلال النفوذ المتعلقة بتبييض الأموال لصالح الجماعات الإرهابية في قضية "البوشي" تحت غطاء شراء العقارات بالعاصمة، مع تسليط غرامة عليهما بـ 200 ألف دينار، وإلزامهما بدفع 100 ألف دينار تعويضا عن ضرر الوكيل القضائي. 

فصلت محكمة البليدة في قضية المدير العام للأمن الوطني ومدير الأمن الولائي للعاصمة نور الدين براشدي، حيث تمت إدانتهما بـ 4 سنوات سجنا نافذا في قضية تبييض الأموال لصالح الجماعات الإرهابية في قضية "البوشي" تحت غطاء شراء العقارات بالعاصمة، مع تسليط غرامة عليهما بـ 200 ألف دينار، وإلزامهما بدفع 100 ألف دينار تعويضا، كضرر للوكيل القضائي، بعدما التمس وكيل الجمهورية لدى محكمة البليدة عقوبة 12 سنة سجنا نافذا في حق هامل، و10 سنوات سجنا نافذا في حق براشدي، وغرامة مليون دج لكل واحد منهما. وبعد إحدى عشرة ساعة من سماع المتهمين وكذا الشهود من طرف قاضي الجلسة، التمس وكيل الجمهورية هذه العقوبة في حق المتهمين هامل وبراشدي في قضية سوء استغلال الوظيفة، بعدما لاحظ "تجاوزهما وتعديهما على صلاحيات النيابة العامة بإعطائهما أوامر بمواصلة التحقيق في ملف لم يعد من صلاحيات الأمن الوطني، ويتعلق الأمر بمواصلة رئيس أمن العاصمة الأسبق التحقيق في ملف تبييض الأموال العمومية بقيمة 125 مليون دج وتمويل الجماعات الإرهابية المتهم فيها كمال شيخي المدعو "البوشي" بعد إحالته على وكيل الجمهورية، وهو ما يتنافى مع القوانين المعمول بها في هذا المجال. وحسب أطوار المحاكمة فقد طالب براشدي ضباطه بالتنقل إلى المحافظ العقاري لبئر مراد رايس للاستعلام عن القائمة الاسمية للمستفيدين من عمارة مملوكة بحيدرة لصاحبها كمال شيخي، معنفا إياهم ومهددا بإقالتهم من مناصبهم في حال رفض طلبه، وقال وكيل الجمهورية إن القانون واضح في هذا المجال حيث لا يجوز لعناصر الضبطية القضائية بأي حال من الأحوال مواصلة التحقيق بعد إحالة الملف على مصالحه، كما استمع قاضي الجلسة للضباط الثلاثة بأمن العاصمة بالفرقة الاقتصادية والمالية كشهود، وأكدوا أنهم قاموا بتطبيق تعليمات رئيسهم براشدي تحت طائلة التهديد والتجريح، كما استمعت هيئة الجلسة إلى كل من كمال شيخي الذي قال إنه تعرض في العديد من المرات إلى مضايقات من طرف رئيس أمن العاصمة والتهديد بوقف مشروعه أكثر من مرة رغم حيازته رخصة البناء، فضلا عن استدعاء المحافظ العقاري لبئر مراد رايس كشاهد وقبله وزير العدل طيب لوح كشاهد أيضا. 

للإشارة، فقد توبع المتهمان هامل وبراشدي في هذه القضية التي أجلت خمس مرات على التوالي بسبب جائحة كورونا، بجنحة سوء استغلال الوظيفة بغرض الحصول على منافع غير مستحقة ذات طابع مهني تتمثل في المحافظة على منصب المدير العام للأمن الوطني أو منصب أعلى بموجب المادة 33 من قانون الوقاية من الفساد ومكافحته.

أسامة سبع