شريط الاخبار
مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء: تكوين خاص بـ»الحروب الحديثة» لسلاح المشاة بالجيش لمواجهة التهديدات بلمهدي يكشف عن إحصاء أزيد من 4 آلاف مسجد معني بالفتح التدريجي العودة إلي مراكز التكوين منتصف نوفمبر ومناقشة المذكرات في ديسمبر مديرو الثانويات يقترحون إلغاء المرسوم التنفيذي الخاص بالعطل الاستثنائية تفكيك عصابة إجرامية تضم رجال أمن وإداريين تحت قيادة لاعب دولي سابق البروفيسور بلحسين يوصي بتشديد بروتوكولات الصحة بالأماكن العمومية النطق بالأحكام في قضية درارني.. سمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم جمعية التجار والحرفيين تطالب المهنيّين بالتقيّد بإجراءات الوقاية فتح المساجد قبل الأذان بـ15 دقيقة وإقامة الصلاة مباشرة قطاع الأشغال العمومية والسياحة الأكثر تضررا بسبب جائحة كورونا «المحور اليومي» تواصل مسيرتها وتتمسك بمبادئ نذير بن سبع «جازي» يخصص مساعدة بـ100 مليون دج اتحاد الفلاحين يدعو لضمان التعويضات للمتضررين سعر البرميل يتراجع إلى 41.78 دولارا إنتاج 12.7 مليون قنطار من الطماطم في السداسي الأول 90 بالمائة من الوكالات السياحية تتجه نحو الإفلاس احتجاجات على غلق سوق الخضر بمستغانم الجراحة العامة متوقفة بمستشفى 240 سرير ببشار مستشفيان جديدان يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة بتقرت المركز الجامعي «السي حواس» بباتنة يقترح 3 دفعات لاستكمال السنة الجامعية جمعية الأولياء ترفض تحديد عتبة الدروس لتلاميذ «الباك» و»البيام» وزير النقل يؤكد خلوّ موانئ الوطن من سلع خطيرة ومواد متفجرة الجزائريون يعودون «تدريجيا» لحياتهم العادية ابتداء من اليوم تعديل مواقيت الحجر الجزئي ورفع حظر حركة المرور ما بين 29 ولاية 3400 مسجد من أصل 17 ألفا معني بالفتح بداية من السبت المقبل سد بني هارون لا يشكل أيّ خطر وليس سبب زلزال ميلة قوافل «الحراقة» تواصل التدفق على إسبانيا والشرطة تتوقع تزايدها انخفاض نسبة شغل الأسرّة بالمستشفيات بـ45 بالمائة منذ نهاية جوان إعانات مالية للمتضررين من زلزال ميلة المركز الجامعي بغليزان يكشف تاريخ الاستئناف ودورات الاستدراك والمناقشات «مدراء جامعات الوسط وضعوا برتوكولاتهم تحت تصرف مدراء الخدمات تماشيا وقدرات الاستيعاب» السماح لتلاميذ «الباك» «البيام» بالالتحاق بالمؤسسات يوم 23 أوت للمراجعة محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري محكمة الجنايات تفتح ملف قضية أحد رفقاء «عبد الرزاق البارا» وزارة الصحة تعاين مخابر الانتاج لتحديد اللقاح «المثالي»

15 سنة سجنا نافذا ضد أويحيى وسلال و20 سنة لبوشوارب

التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك


  08 جويلية 2020 - 20:23   قرئ 508 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 16 سنة سجنا نافذا ضد طحكوت مع مصادرة الأملاك

  10 سنوات حبسا ضد يوسفي.. زعلان وغول                                             

طحكوت يملك 4 شقق بفرنسا مرهونة وثلاث شركات حُلّت         

  الخرينة العمومية تكبّدت خسائر قدّرت بــ300 مليار دينار                     

طحكوت حوّل مبلغ 1 مليون دولار أمريكي إلى الخارج

التمس وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي أمحمد، أمس، ضد المتهمين في ملف قضية طحكوت عقوبة 15 سنة سجنا نافذا ضد كل من الوزيرين الأولين الأسبقين أحمد أويحيى وعبد المالك سلال، وغرامة مالية بقيمة 8 ملايين دينار مع مصادرة الأملاك، والتماس عقوبة 20 سنة سجنا نافذا في حق وزير الصناعة الأسبق عبد السلام بوشوارب، مع إصدار أمر بالقبض الدولي ضده. والتمست النيابة في حق الوزراء السابقين يوسف يوسفي، عبد الغني زعلان وعمار غول عقوبة عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا، وغرامة 2 مليون دينار جزائري.

 وقعت محكمة سيدي عقوبة 16 سنة سجنا نافذا، و8 مليون دينار غرامة مالية نافذة ضد رجل الأعمال محي الدين طحكوت، مع مصادرة كل الأملاك، فيما التمست النيابة في حق ابنه بلال طحكوت 10 سنوات سجنا نافذا وغرامة 8 ملايين دينار جزائري. أما طحكوت رشيد، فقد التمس في حقه 12 سنة نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة، في حين التمس في حق حميد طحكوت 8 سنوات نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة، أما طحكوت ناصر فالتمست النيابة في حقه 3 سنوات نافذة و8 ملايين دينار جزائري غرامة. والتمست النيابة 10 سنوات نافذة وغرامة 3 مليون دينار جزائري في حق بن ميلود عبد القادر، وسنتين نافذتين وغرامة 500 ألف دينار جزائري في حق محفوظ فتيحة. بالإضافة إلى التماس 5 سنوات نافذة وغرامة مليون دينار جزائري في حق شاكر يوسف، سنتين حبسا نافذ وغرامة 500 ألف دينار جزائري في حق تيرا أمين و7 سنوات سجنا نافذا وغرامة 2 مليون دينار جزائري في حق جدي محمد الصالح.

  عقوبات متفاوتة ضد إطارات أملاك الدولة، وزارة الصناعة وديوان الخدمات الجامعية

كما سلطت محكمة سيدي أمحمد عقوبات متفاوتة ضد كل من إطارات أملاك الدولة، إطارات وزارة الصناعة، إطارات ديوان الخدمات الجامعية، والتمست عقوبة عامين حبسا نافذا، و2 مليون دينار غرامة مالية ضد زحالي راضية،  12 سنة حبسا نافذا وغرامة 8 ملايين دينار ضد بودرع عبد الحق، سنتين حبسا نافذا و غرامة 500 ألف دج في حق محفوظ فتيحة، وعقوبة عامين حبسا نافذا وغرامة 2 مليون دج ضد عائشة عبد الرزاق. 5 سنوات حبسا نافذا، و1 مليون دينار غرامة مالية ضد قزين حيرش، وتسليط نفس العقوبة ضد كل من شويط هشام، زايدي باية، وعقوبة 7 سنوات سجنا ضد رماش خير الدين، وعقوبة عامين حبسا نافذة و1 مليون دينار غرامة ضد  وجملين سامية، عبادة نهاد، مشوار عبد الغني، سبار محمد، قولاش جيلالي، مناد أحمد، بوكحيلة فاروق، بركان محجوب، عثمان محمد رضا، العربي بوعمران فاطمة الزهراء، بن طلحة رابح، معيش أحمد، محارب محمد 8 سنوات سجنا نافذا وغرامة مليون مليون دج، لمرابط العيدي 8 سنوات سجنا نافذا وغرامة مليون دج.

 طحكوت ينفي امتلاكه لشركات «أوفشور»

 صرح محي الدين طاحكوت بخصوص عقاراته أنه يملك شقة بمدينة نيم الفرنسية، و3 شقق بنيس، مرهونة كلها لدى المدين إلى جانب امتلاكه سابقا لثلاث شركات مختصة في كراء المكاتب، غير أنها حُلّت ولا علاقة لها بنشاطه بالجزائر، كما نفى امتلاكه لشركات «أوفشور».

 مشروع تركيب السيارات كبّد الخرينة خسارة بسبب التسهيلات الممنوحة لرجال الأعمال

 أكد ممثل الخرينة العمومية المتأسس في القضية طرفا مدنيا أن نشاط تركيب السيارات بالجزائر والنقل الحضري والجامعي، كبدوا الخرينة خسائر مادية فادحة قدرت بـ300 مليار دينار، بسبب التسهيلات التي تحصل عليها رجال الأعمال من قبل الوزراء والمسؤولين بمختلف القطاعات، مضيفا أن رجل الأعمال محي الدين طحكوت حوّل 1 مليون دولار أمريكي إلى الخارج، وعليه طلب ممثل الخرينة مصادرة أملاك عائلة طحكوت، ودفع تعويض بقيمة خسائر الخرينة، وغرامة مالية بقيمة 1 مليون دينار، مع قبول تأسسه طرفا مدنيا في القضية.

  إيمان فوري