شريط الاخبار
تبون يُنهي مهام رؤساء دوائر وبلديات بسبب التلاعب في مشاريع مناطق الظل إعادة فتح مسمكة الجزائر بداية من اليوم صندوق تمويل المؤسسات الناشئة رسميا بداية من الأسبوع المقبل أسعار النفط تتجاوز 45 دولارا للبرميل بروتوكول صحي إلزامي على كل الأنشطة السياحية الهلال الأحمر يرسل قافلة تضامنية للأسر المتضررة من زلزال ميلة «عدل» تمهل 08 أيام لمؤسسة إنجاز موقع فايزي ببرج البحري لإنهاء الأشغال تبون يأمر بإعداد مشروع قانون لمواجهة «حروب العصابات» محكمة سيدي امحمد تفتح اليوم ملف طليبة وزير الصحة يؤكد تراجع نسبة شغل الأسِرة الاستشفائية إلى 36 بالمائة وزارة السكن تعلن عن توزيع سكنات بمختلف الصيغ يوم 20 أوت نقابة الصيادلة تدين «مناورات» لإفشال إصلاحات القطاع الصيدلاني لجان تفتيش فجائية للتحقق من الالتزام بإجراءات الوقاية في المساجد التئام ثاني لقاء للحكومة بالولاة في ظرف 6 أشهـر فقط اليوم وزارة العدل تعمل على تطوير آلياتها القانونية لضمان استرداد الأموال المنهوبة ارتفاع الوفيات وسط الأطقم الطبية إلى 69 حالة 07 ولايات ستستفيد من توزيع سكنات «أل بي بي» قريبا إطلاق نشاط الصيرفة الإسلامية بوكالتين إضافيتين في العاصمة فيغولي مطلوب في لازيو الايطالي والي وهران يهدد بالغلق الفوري للمساجد المخالفة للبروتوكولات الصحية تبون يأمر بتبني مقاربة اقتصادية في إستحداث المؤسسات المصغرة وصول 12 شاحنة محمّلة بمساعدات للمتضررين من زلزال ميلة عطار يؤكد الغاز الصخري ليست أولوية حاليا وتقييم سوناطراك ليس تصفية حسابات بلمهدي يوضح أن الاكتظاظ في المساجد وراء منع صلاة الجمعة وزارة التعليم العالي تحدد تخصصات تجديد المنحة الدراسية بالخارج رحال يشيد بمساهمة القرارات اللامركزية في احتواء كورونا بالولايات بلجود يدعو لتضافر الجهود في محاربة شبكات الهجرة ومافيا المخدرات الحركة تدب في الشوارع والمحلات التجارية مفتوحة إلى منتصف الليل تبون ينهي سنوات احتكار النقل الجامعي ويفتح المنافسة أمام المتعاملين قادة المدارس يشددون على الحفاظ على السر العسكري والالتزام بحسن السيرة نشاط التجار السوريين والصحراويين والأجانب تحت الرقابة في الجزائر تبون يشدد على الالتزام بتدابير الوقاية بعد تخفيف إجراءات الحجر ثلاث سنوات حبسا نافذا ضد درارني وعامان حبسا لبلعربي وحميطوش وزارة التربية تأمر بإحصاء السكنات الوظيفية الشاغرة قبل 31 أوت ريال بيتيس يعرض على ماندي التمديد إلى 2025 مجلس الوزراء وأهم القرارات في قطاع التجارة: مخرجات أجتماع الوزراء بخصوص بعث نشاطات الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب: اهم ما جاء في مجلس الوزراء بخصوص قطاع الصناعة: بخصوص قطاع التعليم العالي والبحث العلمي: أهم ما جاء في اجتماع مجلس الوزراء:

أكدوا أن موكلهم حقق ثروة في الجزائر من خلال اسثثماراته في قطاع النقل

دفاع "طحكوت" يُعقبون على التماسات النيابة وبعتبروها قاسية


  10 جويلية 2020 - 13:36   قرئ 398 مرة   0 تعليق   محاكم
دفاع "طحكوت" يُعقبون على التماسات النيابة وبعتبروها قاسية

-وفر 14 ألف منصب شغل والخرينة استفادت من 200 مليار سنيتم في صفقات "ايتوزا"

واصلت هيئة محكمة سيدي امحمد لليوم الرابع على التوالي، محاكمة رجل الأعمال "طحكوت"، الوزراء، الولاة، مدراء أملاك الدولة، إطارات بوزارة الصناعة، ومسؤولين بديوان الخدمات الجامعية، بعد التماسات النيابة، حيث باشر هئية الدفاع في المرافعة عن موكليهم، بعد طلبات الأطراف المدنية الممثلة في الخرينة العمومية التي التمست من المتهمين تعويضا بقيمة المبلغ المبدد المقدر بـ 300 مليار دينار، أما وزارة الصناعة فقد طالبت بتعويض قدره دينار رمزي.

اعتبر هيئة دفاع المتهم محي الدين طحكوت التماسات النيابة التي وقعت ضده عقوبة 16 سنة حبسا نافذا، قاسية، وجاءت مغايرة تماما لما ورد من وقائع في الملف القضائي، وأضافوا أن موكلهم فاز بكل الصفقات بطرق قانونية، دون حصوله على أية امتيازات، وأن طاحكوت استثمر في بلاده طيلة هذه السنوات، وخلق 14 ألف منصب شغل لفائدة الشباب، أما فيما يخص صفقات "ايتوزا"، فأوضحوا أن الخرينة العمومية استفادت من أرباح قدرت بـ 200 مليار سنيتم، فيما كان "طحكوت" متكفل بكل الأعباء، من صيانة الحافلات، ودفع رواتب العمال، وتوفير الهندام للسائقين، أما فيما النقل الجامعي فقد كانت الشركة تنقل يوميا حوالي مليون و200 ألف طالب، وأضاف المحامون لولا حافلات طاحكوت لا ثار الطلاب، من جهة أخرى أشار الدفاع أن نشاطات موكلهم في الجزائر، واستثماراته كانت بأمواله الخاصة، ولم يستفيد من أي قروض بنكية، على عكس باقي رجال الأعمال التي تمت محاكمتهم مؤخرا واتضح إستفادتهم من قروض بنكية خيالية لتوميل مشاريعهم، كما أنه لم يتحصل على أي تسهيلات من وزراء ومسؤولين، وأن موكلهم دائنا وليس مدينا، كون شركة "ايطو" بولاية وهران لم تدفع مستحاقتها لمجمع "طحكوت" منذ 3 سنوات، والمجمع يدين أيضا لمؤسسة "إيتوزا" بمبلغ 157 مليار دينار، كما أن رجل الأعمال "طحكوت"، كان سيقوم بصناعة المواد المطهرة بمصنعه بتيزي وزو لمجابهة "كوفيد 19"، غير أن المشروع توقف بعد زجه بالسجن، ومعدات المصنع لا تزال محجوزة حاليا بالميناء.

من جهته، دفاع والي سكيكدة المتابع في ملف "طحكوت"، صرح خلال المرافعة على موكله، أن مؤسسة الميناء وطحكوت أبرمتا عقد اسثمار من أجل مشروع ميناء سكيكدة، غير أن مراسلة من وزارة النقل أدت إلى إلغاء المشاريع التي لم تنطلق بعد، وهذا هو سبب إلغاء مشروع طحكوت، وليس لأنه غير قانوني.

إيمان فوري