شريط الاخبار
تبون يقرر التحضير للفتح التدريجي للمساجد الكبرى والشواطئ مخزون مياه سد تاقسابت بتيزي وزو يبلغ أدنى مستوياته كريكو تشدد على إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية «سيال» تضع خارطة عمل استعجالية لمنع تكرار انقطاع المياه بالعاصمة توسيع بث القناة التعليمية «المعرفة» إلى القمر الصناعي «نيل سات» رؤساء المؤسسات الجامعية يكشفون عن رزنامة الدخول مستخدمو الصحة أوائل المستفيدين من اللقاح وتكييف بروتوكول التطعيم فور استيراده وزارة التربية تفنّد اعتماد نظام «الإنقاذ» لتلاميذ البكالوريا استمرار موجة حرائق الغابات عبر عدة ولايات معهد باستور يعتمد دفتر شروط لمعرفة نجاعة اللقاح ضد فيروس «كورونا» بريد الجزائر يزوّد الصيدليات بأجهزة الدفع الالكتروني الحكومة تقلص فترة الحجر الصحي بالفنادق للعائدين لأسبوع واحد الجوية الجزائرية تعلن إطلاق رحلات تجارية نحو فرنسا لأول مرة منذ مارس ولاة يمنعون خروج قوارب النزهة إلى عرض البحر وزارة التجارة تعتزم إطلاق تطبيق إلكتروني لإيداع الحسابات الاجتماعية عمال مصنع الأجر «لفريحة» يحتجون أمام مقر محكمة عزازقة بتيزي وزو «الشباب والمقاولاتية» يدعو الحكومة لمتابعة تدابير إنقاذ المؤسسات المتضررة قانون المناجم في مرحلته النهائية قبل تقديمه للحكومة وزارتا التضامن والعمل تكرمان نساء الأطقم الطبية «بنك الجزائر» يتحصّل على شهادة المطابقة لتسويق منتجات الصيرفة الإسلامية معهد «باستور» يتصل بـ 5 مخابر أجنبية تشتغل على لقاح كورونا تحييد 06 إرهابيين وتوقيف 05 عناصر دعم خلال شهر جويلية تبون يأمر بفتح تحقيقات في حوادث أثّرت على حياة المواطن والاقتصاد مؤخرا سرقة المياه والتسربات وراء أزمة الانقطاعات خلال يومي العيد محاكمة خالد درارني وسمير بلعربي وسليمان حميطوش اليوم توظيف الأساتذة المتعاقدين في الولايات التي لا تحوز على القوائم الاحتياطية تبون يأمر باتخاذ الإجراءات اللازمة للحصول على لقاح «كورونا» فور تسويقه «استرجاع جماجم أبطال المقاومة الشعبية يصب في صميم مشروعنا الوطني الهام» وصول 41 «حراقا» جزائريا للسواحل الإسبانية خلال يومي العيد! عقوبات تصل إلى المؤبد وغرامات بـ03 ملايين دينار للمعتدين على مستخدمي الصحة بن سايح يتلقى عروضا من ثلاث أندية سعودية الجزائريون سحبوا 392 مليار دينار خلال شهر جويلية 9 منتجات جديدة خاصة بالصرافة الإسلامية تنزل السوق الأسبوع المقبل الجزائريون ممنوعون من دخول فضاء «شنغن»! إجراءات بنكية وجبائية لمساعدة مؤسسات «أونساج» الفاشلة وزارة الصحة تكثف المساعي لضمان حصتها من لقاح كورونا الجزائريون يعيشون عيد أضحى «استثنائي» وسط احترام لإجراءات التباعد الاجتماعي الحكومة تستنفر أجهزتها لمواجهة حرائق الغابات سحب استدعاءات البكالوريا ابتداء من يوم الأربعاء الجزائر تطلب من الصين لعب دور فعال في حل الأزمة الليبية

شاركوا في الهجوم على سجن «لامباز» بباتنة وهروب 1200 سجين

جنايات العاصمة تفتح ملف رفقاء «البارا» المتورطين في اختطاف السائحين


  27 جويلية 2020 - 16:53   قرئ 394 مرة   0 تعليق   محاكم
جنايات العاصمة تفتح ملف رفقاء «البارا» المتورطين في اختطاف السائحين

فتحت محكمة جنايات العاصمة أمس، ملف قضية رفقاء البارا الأربعة، المتابعين بوقائع خطيرة متعلقة باختطاف 32 سائحا أوروبيا تحت قيادة أمير المنطقة الخامسة «الصحراء» عمار صايفي المدعو «عبد الرزاق البارا»، بعدما اعترفوا خلال التحقيق بمشاركتهم في الهجوم على سجن لامباز بباتنة والاستيلاء على كمية معتبرة من الأسلحة والذخيرة الحربية، وكشفوا عن طريقة توزيع هؤلاء المساجين بعد عملية تهريبهم إلى مناطق مختلفة في الجبال.

يواجه المتهمون الأربعة «ن.عطية»، «ق.عبد المجيد»، «ب.بن عاليا» و»ب.عبد الباسط»، تهما ثقيلة تتعلق بجناية الانخراط في جماعة إرهابية تنشط داخل وخارج الوطن، واختطاف الأجانب والمتاجرة واستيراد الأسلحة والانضمام لجماعة إرهابية غرضها المساس بأمن الدولة وممتلكاتها والسرقة ونشر التقتيل بين المواطنين.

وقائع قضية الحال تعود إلى تاريخ استلام مصالح الأمن المتهمين من طرف سلطات كل من النيجر، التشاد ومالي، وهي المناطق التي تم توقيفهم بها من قبل أجهزة الأمن الأجنبية، وخلال التحقيق القضائي معهم اعترف المتهمون الذين كانوا ينشطون في مختلف الكتائب الإرهابية المتمركزة بجبال باتنة والجلفة وتبسة بأنهم شاركوا في عملية اختطاف السواح الألمان تحت قيادة أمير المنطقة الخامسة «الصحراء» عمار صايفي المدعو «عبد الرزاق البارا» وأنهم انتقلوا رفقة الرهائن إلى غاية الحدود المالية أين كانوا حاضرين حينما تفاوض البارا مع السلطات الألمانية على مستوى التراب المالي، حيث وافق على تسليمهم الرهائن مقابل خمسة ملايين أورو، ثم توجهوا بعد ذلك إلى التشاد على متن سيارات رباعية الدفع بهدف اقتناء الأسلحة، إلى جانب سعي عمار صايفي إلى اقتناء صواريخ بعيدة المدى متطورة، لكنهم وقعوا في اشتباك مع القوات العسكرية التشادية التي أسرت بعضهم فيما تمكن البعض الآخر من الفرار.

وحسبما جاء في ملف القضية، فإن المتهمين «ن. عطية» و»ق. عبد المجيد» شاركا في القيام بعدة كمائن استهدفت عناصر الجيش الوطني الشعبي والمواطنين الذين تم اغتيالهم بالجلفة وباتنة وتبسة ومناطق أخرى، كما ساهم المتهم «ق.عبد المجيد» الذي كان ضمن جماعة البارا في الهجوم على مقر الأمن الوطني ببسكرة أين تم اغتيال 40 فردا، وشارك أيضا في قتل عناصر دورية للشرطة بعين مليلة.

واعترف المتهمان خلال التحقيق بأنهما شاركا رفقة الجماعة الإرهابية التي ينشطون ضمنها في الهجوم على سجن تازولت بباتنة، أين تمكنت بمساعدة حارسين بالسجن من تهريب 1200 سجين، كما استولت على الأسلحة الموجودة بالسجن.

إيمان فوري