شريط الاخبار
رزنامة جديدة لصبّ منح ومعاشات المتقاعدين حركة تغيير واسعة شملت شركة «سونلغاز» وزارة الفلاحة تطلق عملية إحصاء الأبقار ببجاية وتلمسان أساتذة جامعيون يتغيبون في الأسبوع الأول من الاستئناف الحضوري هكذا ستكون الدراسة خلال الموسم الجامعي الحالي الشروع في صبّ شهادات التخصيص لمكتتبي «عدل» بداية أكتوبر الجزائر تحتوي تفشي كورونا في انتظار إعلان الانتصار على الوباء محكمة سيدي امحمد تصدر اليوم أحكامها في قضية كونيناف استحداث هيكلين قضائيين مختصين في الجرائم الاقتصادية والإرهاب والجريمة المنظمة الرئاسة توفد المكلف بمناطق الظل إلى الولايات لمتابعة سير التنمية 224 مليار سنتيم خسائر المؤسسة الوطنية لصناعة السيارات بالرويبة الجزائر تكسب «نهائيا» قضية «جازي» ضد نجيب ساوريس منع قناة «أم 6» الفرنسية من العمل في الجزائر توزيع حصة سكنية معتبرة من صيغ مختلفة يوم الفاتح نوفمبر مراد عولمي ووزاء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم أسعار النفط تتراجع إلى 42 دولارا للبرميل الجزائر تسعى إلى رفع إنتاج الذهب إلى 240 كيلوغرام سنويا رسميا.. أول عملية تصدير لمنتجات «أل جي» المصنعة بالجزائر إلى إسبانيا شركة جزائرية لتسيير ميترو الجزائر بدل الفرنسيين كلية الحقوق تخصص 10 أيام للمراجعة و5 أخرى للامتحانات ويومين للاستدراك الجزائــر تودّع صاحب رائعة «عينين لحبارة» حمدي بناني استشارة وطنية بين الوزير والنقابات حول الدخول المدرسي رئيس الجمهورية يشدد على ضرورة التكفل بانشغالات المواطنين استفحال ظاهرة «الحرقة» خلال الأيام الأخيرة وإحباط هجرة 160 شخص ببومرداس البروتوكول الصحي الذي سيرافق الدخول المدرسي سيكون أكثر صرامة شقيقان يهربان أموالا معتبرة بالعملة الصعبة عن طريق «كيفان فور» تبون يهاجم لوبيات فرنسية تعرقل استرجاع الأرشيف والاعتراف بجرائم الاحتلال برلمان ومجالس محلية منتخبة جديدة قبل نهاية العام الجاري انتشال 10 جثت «حراڤة» واعتراض وإنقاذ 485 آخرين تبون يعلن فتح ورشات اقتصادية بعد الانتخابات تبون يأمر بإعداد تقارير بالتنسيق مع لجنة متابعة كورونا حول الدخول المدرسي محافظ بنك الجزائر الجديد أمام تحدي حل أزمة السيولة اليومية «أل جي» الجزائر تصدر منتجاتها نحو اسبانيا الجزائرية للمياه أمام رهان القضاء على أزمة شح المياه على المستوى الوطني «لافارج هولسيم» تجري أولى عملياتها لتصدير الملاط إلى دبي الجزائرية للمياه توقع عقد النجاعة لترقية الخدمات «عدل» تواصل إرسال الإعذارات لشركات البناء «المتقاعسة» بن زيان يؤكد التماشي مع مقتضيات العصر بتكريس التعليم عن بعد شبكات «الحرقة» تتحول لاستخدام سفن الصيد لنقل الجزائريين إلى أوروبا شرفي يطمئن بتوفير شروط وقاية الناخبين وكورونا لن تكون عائقا خلال الاستفتاء

المتهمة ادعت أنها ابنة بوتفليقة وتلاعبت بوزراء ومسؤولين

تأجيل قضية «مدام مايا» إلى جلسة 26 أوت


  05 أوت 2020 - 18:49   قرئ 2492 مرة   0 تعليق   محاكم
تأجيل قضية «مدام مايا» إلى جلسة 26 أوت

 قرّرت هيئة محكمة الشراقة أمس، تأجيل جلسة محاكمة المدعوة «ن.ش» المعروفة بالسيدة «مايا» الابنة «المزيفة» للرئيس المستقيل «بوتفليقة»، إلى يوم 26 أوت الجاري، وتتابع «مايا» بعدة ملفات فساد تورط فيها وزراء سابقون والعديد من المسؤولين والإطارات.

 يتابع في هذه القضية كل من عبد الغاني هامل، عبد الغاني زعلان ومحمد الغازي و»ط.علي» عضو مجلس الأمة، «ن.ز.ش» المدعوة بـ»مدام مايا» وابنتيها «ب.إ» و»ب.ف»، والمدعوين «ب.ع» و»ي.ع»، «ب.م»، «غ.ش»، «ب.م»، «ق.ك»، «س.م»، «ب.ب»، الذين وجهت لهم جملة من التهم المتعلقة بمخالفة أحكام التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية منظمة، إساءة استغلال الوظيفة واستغلال النفوذ.

 وحسب ما كشفته التحقيقات الأمنية والمصالح القضائية، فإن المدعوة «ن.ش»، المعروفة باسم «مدام مايا»، تلاعبت بعدد من المسؤولين في الدولة من أجل الحصول على امتيازات وعقارات ورشاوى من رجال أعمال للتوسط لهم لدى المسؤولين.

وخلال الاستماع للوزير السابق محمد الغازي خلال مراحل التحقيق، صرح بأنه يعرف السيدة «مايا» التي قدمت نفسها له على أساس أنها ابنة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وأضاف الغازي خلال التحقيق معه أن السكرتير الشخصي للرئيس السابق، اتصل به وقال له إن رئيس الجمهورية سيرسل له عائلة عياشي للتكفل بها في إطار ملف استثمار، وبعدها حضرت هذه السيدة إليه رفقة ابنتها وسائقها الشخصي وقالت له إنها ترغب  في الاستثمار في حديقة تسلية على مستوى ولاية الشلف التي كان واليا عليها، وبعد لقائه بالمتهمة أكد الغازي خلال التحقيق معه أنها في كل مرة كانت تقدم نفسها على أنها ابنة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة، كما قامت مدام «مايا» بإقحام نجل محمد الغازي، شفيع الغازي في قضية الحال.

أما فيما يخص المدير السابق للأمن الوطني اللواء عبد الغاني هامل، فقد قام بتوفير الحماية الشخصية لـ»مدام مايا»، باستعمال أفراد الحماية “SPS” التابعين للأمن الوطني. وخلال الاستماع لتصريحاته في التحقيق، أكد أنه لا علاقة له بالسيدة «مايا»، ولا بالوقائع المنسوبة إليه، وأنه في يوم من الأيام اتصل به هاتفيا وزير العمل محمد الغازي عارضا عليه الحضور لبيته للقاء ابنة رئيس الجمهورية السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وبالرجوع لتفاصيل هذه القضية، فحيثياتها انطلقت بعد ورود معلومات إلى مصالح الضبطية القضائية بالعاصمة، مفادها وجود مبلغ مالي بمسكن يقع في «موريتي» ببلدية سطاوالي بالعاصمة مصدره مشبوه، وبعد حصول المصالح المذكورة على إذن بالتفتيش المنزل تم ضبط مبلغ مالي معتبر بداخله يفوق 11 مليار سنيتم، ومبلغ 270 ألف أورو، ومبلغ 30 ألف دولار أمريكي، وحوالي 17 كلغ من المجوهرات.

إيمان فوري