شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

لاستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة ضدهم عن محكمة سيدي امحمد

علي حداد ووزراء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم


  19 سبتمبر 2020 - 13:40   قرئ 514 مرة   0 تعليق   محاكم
علي حداد ووزراء سابقون أمام مجلس قضاء العاصمة اليوم

يمثل  أمام الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، اليوم، رجل الأعمال علي حداد -المتابع رفقة أفراد من عائلته- وكذا الوزيرين الأولين الأسبقين عبد المالك سلال واحمد اويحيى، إلى جانب الوزراء السابقين، عمر غول، بوجمعة طلعي، عبد القادر قاضي، عبد الغاني زعلان، عبد السلام بوشوارب )المتواجد في حالة فرار(، بدة محجوب يوسف يوسفي وعمارة بن يونس، إضافة إلى إطارات سابقة في الدولة كانوا وراء منحه امتيازات غير مبررة وعلى نحو يخرق القوانين مكبدا الخزينة العمومية خسائرا مادية فادحة.

سيتم فتح ملف القضية من جديد لاستئناف الأحكام الابتدائية، التي أصدرتها محكمة سيدي امحمد شهر جوان الماضي، التي قضت بإدانة علي حداد بعقوبة 18 سنة حبسا نافذا وتغريم شركاته بـ 32 مليون دينار، والحكم على أشقائه ربوح، عمر، مزيان، سفيان، ومحمد بعقوبة أربع سنوات حبسا نافذا، مع إدانة الوزيرين الأولين السابقين احمد أويحي وعبد المالك سلال بعقوبة 12 سنة حبسا نافذا، والحكم على عمار غول بعقوبة 10 سنوات حبسا نافذا، و5 سنوات حبسا نافذا في حق قاضي عبد القادر، وإدانة كل من عمارة بن يونس، بوجمعة طلعي وزعلان عبد الغني بعقوبة 3 سنوات حبسا نافذا، وسلطت المحكمة عقوبة عامين حبسا نافذا إدانة على كل من بدة محجوب ويوسف يوسفي .ويتعلق الملف الحالي بـ 250 صفقة تحصل عليها مجمع حداد، متعلقة بتزفيت الطرقات بطرق ملتوية، حيث استغل رئيس «أفسيو» علاقته بشقيق الرئيس المستقيل عبد العزيز بوتفليقة ونفوذه للحصول عليها دون وجه حق. ويتضمن الملف وقائع حصول «مجمع حداد» على مزايا غير مستحقة بمصنع الإسمنت «جيكا» غليزان، ويجر صاحبه في الملف وزيري التجارة والنقل الأسبقين، عمارة بن يونس وعبد الغني زعلان إلى جانب الوزيرين الأولين عبد المالك سلال السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، إلى جانب والي الجزائر الأسبق عبد القادر زوخ، وعمار تو، إلى جانب متهمين آخرين، كانوا أمناء عاملين بوزارة الصناعة، وجهت لهم تهما تتعلق بمنح مزايا غير مستحقة وتهمة تضارب المصالح وتهمة إساءة استغلال الوظيفة. ويواجه علي حداد، تهما تتعلق بحصوله على صفقات عمومية ومشاريع ضخمة لتشييد بنى تحتية استراتيجية في الدولة، على غرار الطريق السيار وغيرها من المشاريع التي كلفت الخزينة العمومية أموالا طائلة في مشاريع أعيد إنجازها أكثر من مرتين بسبب الغش في الإنجاز.

حسب ملف القضية، فإن علي حداد تحصل على قروض بنكية منذ سنة 2000 والتي فاقت 210 ألف مليار سنتيم، 83% منها تمت المصادقة عليها من قبل بنوك عمومية، في مقدمتها بنك القرض الشعبي بقيمة 73 ألف مليار سنتيم، في إطار تمويل المشاريع التي تحصل عليها بطرق مشبوهة والمقدرة بـ 124 مشروع، حاز عليها خلال الفترة ما بين 2012 و2018، وبلغت قيمتها 78.410 مليار سنتيم، منها 99 مشروعا في قطاع الأشغال العمومية بقيمة مالية فاقت 56 ألف مليار سنتيم، بالإضافة إلى 23 مشروعا في مجال الري بقيمة 21.719 مليار سنتيم، وكذلك في مجال الطاقة والمناجم بمشروعين قيمتهما 261 مليار سنتيم، وهي القروض التي لم يسدد منها حداد سوى 04 فقط عن طريق شركته « ETRH»، فيما أشار تحقيق المصدر إلى وجود حداد وشركته ضمن العديد من المجمعات لشركات أجنبية كشركة «تيكسيرا» البرتغالية، «مابا» و»أوزغون» التركيتين، شركتين صينيتين، «ريتزاني» و»توديني» الإيطاليتين، وثلاث شركات اسبانية، من أجل الاستفادة من أكبر قيمة تحويل مالية إلى الخارج.

سعيدي حياة