شريط الاخبار
براقي يدعو إلى التشخيص الدقيق لمشاكل التزويد بالمياه «أوبك» تستبعد انهيار سوق النفط من جديد «كوندور» يصدّر قرابة 5 آلاف وحدة كهرومنزلية نحو تونس وموريتانيا إجراءات جديدة للتكفل بعوائق العقار في العاصمة وزير السياحة يأمر بتذليل العراقيل وتسهيل الإجراءات للمستثمرين تأجيل ملف قضيتين متابع فيها زوخ ووزراء ورجال أعمال الداخلية تدعو المتضررين من كورونا لإيداع ملف الاستفادة من المنحة بطاقية وطنية لزرع الأعضاء الحيّة بالجزائر قريبا تأخر المشاريع بسبب كورونا يؤجل عمليات الترحيل خلال الفاتح نوفمبر بالعاصمة جراد يدعو للتصويت على الدستور وتفويت الفرصة على الرافضين للديمقراطية المنظمة الوطنية لأولياء التلاميذ تدعو لفتح تحقيق حول الدخول المدرسي بقاط يحذّر من التجمعات العائلية ويعوّل على وعي المواطن لتفادي الموجة الثانية موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن الجزائر تستهدف تصدير منتجاتها إلى 53 دولة إفريقية الجزائر ستعرف كيف تواجه التحديات المعترضة وتخرج منها أكثر قوة ومناعة غوتيريش يشيد بجهود الجزائر لحل الأزمة في ليبيا وحفظ السلم بمالي الدستور الجديد رسّخ مقومات الهوية وبيان أول نوفمبر وثيقة مرجعية للشعب أولمبياكوس يعلن إصابة سوداني بفيروس كورونا مجمّع «جيكا» يشرع في استغلال وتحويل الرخام الديوان الوطني يطمئن باستقرار أسعار الدواجن في غضون 15 يوما بولنوار يتهم المنتجين بالتلاعب في أسعار المواد الغذائية غلق ثالث ابتدائية بسبب كورونا في تيزي وزو انطلاق مرحلة تأكيد التسجيلات للناجحين الجدد بداية من اليوم «عدل» تسوّي وضعية المكتتبين الذين لم يدفعوا الشطر الأول الحكومة تحذّر من سيناريو الموجة الثانية لوباء «كورونا» قيادة الدرك تتخذ إجراءات ميدانية لمحاربة الاتجار بالمفرقعات والألعاب النارية تأجيل قضية كريم طابو إلى جلسة 16 نوفمبر المقبل بعجي يهاجم الحرس القديم لـ «الأفلان» ويتهمهم باستغلال الحزب لتحقيق مآرب شخصية الشرطة الإسبانية تطيح بشبكة «حراقة» تنشط على خط وهران – ألميريا الجزائر تضمن أمنها الطاقوي لغاية 2040 رغم استنفاد نصف احتياطها من الطاقة حملة مقاطعة المنتجات الفرنسية تتزايد وماكرون يطالب بوقفها مستشفيات الوطن تعلن حالة التشبّع للمرة الثانية وتعزز قدرات الاستقبال إبراهيم مراد يشدّد على تطبيق برنامج الرئيس للنهوض بمناطق الظل 517 ناجح في البكالوريا تحصّلوا على معدل يساوي أو يفوق 18 من 20 بن حمادي استفاد من امتيازات لإنجاز مصنع الأدوية «فارما جيبي» بسيدي عبد الله بلعمري يثني على دور بلماضي في انضمامه إلى ليون الانتخاب بالكمامة.. تنظيم الطوابير خارج وداخل مكاتب التصويت وفرز الأصوات بالقفاز نسعى لبلوغ 70 بالمائة من المحطات الموزعة لـ»سيرغاز» آفاق 2025 نحو فتح خطين للنقل البحري يربطان مستغانم بمرسيليا وبرشلونة تواصل ارتفاع أسعار صرف العملة في السوق السوداء

في قضية تركيب السيارات

التماس 15 سنة حبسا نافذا لأويحيى ومالك "سوفاك" و12 سنة لشقيقه 



  25 سبتمبر 2020 - 13:34   قرئ 530 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 15 سنة حبسا نافذا لأويحيى ومالك "سوفاك" و12 سنة لشقيقه 


التمس النائب العام لدى مجلس قضاء الجزائر أول أمس، عقوبة 15 سنة حبسا نافذا في حق رجل الأعمال وصاحب مجمع "سوفاك" مراد عولمي وغرامة مالية تقدر بـ8 ملايين دينار وعقوبة 12 سنة حبسا نافذا في حق شقيقه "خيدر عولمي" مع 8 ملايين دينار غرامة مالية وتوقيع فترة أمنية مدتها 10 سنوات في حقهما، كما طالب النائب العام بتوقيع عقوبة 15 سنة حبسا نافذا ضد الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى ومليوني دينار غرامة مالية و10 سنوات حبسا نافذا لوزير الصناعة الأسبق يوسف يوسفي المتورطين بتهم تتعلق بتبييض الأموال وتحويل الممتلكات الناتجة عن عائدات إجرامية بجرائم الفساد بغرض إخفاء وتمويه مصدرها غير المشروع، في إطار جماعة اجرامية والمشاركة في تبديد واستعمال أموال البنك بصفة منافية لمصالح البنك.

واصل مجلس قضاء الجزائر أول أمس الخميس، محاكمة المتورطين في قضية تركيب السيارات، حيث التمس ممثل النيابة العامة في حقّ باقي المتهمين عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا ومليون دينار غرامة مالية ويتعلق الأمر بـ "بودياب عمر" الرئيس المدير العام السابق للقرض الشعبي الجزائري، "علوان محمد" رئيس لجنة التقيين بوزارة الصناعة واطارات أخرى بالبنك .كما التمس النائب العام تغريم الأشخاص المعنويين 32 مليون دينار لكل شركة مع مصادرة جميع أملاك المتهمين، نسب للمتهم "مراد عولمي" مالك مجمع "سوفاك"، أنه من خلال نشاطه في تركيب السيارات تمكن من تحويل مليار سنتيم و500 ألف أورو نحو بنوك أوروبية عن طريق 20 حسابا بنكيا يحوز عليها بمؤسسات مصرفية داخل الجزائر وخارجها واستفاد من امتيازات ضخمة قدرت قيمتها بـ 6256 مليار سنتيم بتواطؤ من الوزير الأول السابق أحمد أويحيى، ووزيري الصناعة عبد السلام بوشوارب الفار من العدالة، ويوسف يوسفي، الذين قدموا له تسهيلات بالجملة، ما تسبب في خسائر للخزينة العمومية تفوق الـ 4 ملايين دولار.

وأوضح دفاعه خلال جلسة المحاكمة، أنه يوجد تزوير في الادعاءات التي بني عليها الحكم الابتدائي في القضية الصادرة عن محكمة سيدي امحمد كونه "بني على مقرات تقنية لا وجود لها ومزورة".
وخلال المحاكمة، أنكر مراد عولمي التهم المنسوبة اليه، وأكد أن مجمع "سوفاك" أودع ملفا إلى جانب "رونو" و"بوجو" و"كيا" و"طويوطا"، في إطار إلزام الوكلاء لإقامة نشاط صناعي، حيث ألزم الوكلاء بولوج المجال بخبرة مدتها 3 سنوات، حيث أكد وجود خلط بين عامي 2011 و2015، ولم يستفد مجمع "سوفاك" أية امتياز وتم تلفيق "سوفاك" بادعاءات وثائق تعني وكلاء آخرين هم محل متابعة قضائية. وأنه كان يعمل في إطار القانون وخضع لمرسوم 74/2000 المتعلق بنظام "أس كادي" و"سي كادي"، وأن المجمع لم تكن له أي مصلحة للضغط على بوشوارب الذي لا يعرفه ولم يسبق له التعامل معه، بل أنه كان ضحية بوشوارب وهو من حاول منعه حسب تصريحاته، من التصنيع حتى تدخلت السلطات الألمانية، فيما تم فتح المجال أمام وكلاء آخرين، على غرار "بوجو" التي تحظى بدعم السلطات الفرنسية.
من جهته، الوزير السابق "أحمد أويحي"، الذي تم الاستماع إلى تصريحاته عن طريقة تقنية المحاكمة عن بعد من سجن العبادلة بولاية بشار، أنكر صلته بعولمي والفوضى التي شهدها سوق السيارات بالجزائر بحيث منح البعض الأولوية لـ"رونو" لأن السلطات الفرنسية تفرض قراراتها.
وأوضح أن عولمي، أنه تحصل على اعتماد تركيب السيارات من أجل الاستثمار في بلده، نافيا التدخل لدى الوزارة لتمكينه من الاعتماد، كونه لا يملك صلاحية التدخل في مهام وزير الصناعة آنذاك يوسف يوسفي، وأشار في تصريحاته إلى أنه حاول إنقاذ المؤسسات من الإفلاس والحفاظ على مناصب الشغل كون الخزينة العمومية أفلست بسبب تكلفة الاستيراد.
في اليوم الثاني من المحاكمة، تم الاستماع الى تصريحاته الرئيس المدير العام الأسبق لبنك القرض الشعبي الجزائري، عمر بوذياب وإلى عدد من المتهمين غير الموقوفين، وخلال جلسة المحاكمة أصيب نقيب المحامين عبد المجيد سيليني -وهو دفاع المتهم عولمي- بوعكة صحية استدعت اخراجه من الجلسة بالإسعاف ونقله إلى المستشفى، بعدما التمس تأجيل المرافعات إلى السبت المقبل بسبب الإرهاق  .

حياة سعيدي