شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع

بع رفقة نجلي جمال ولد عباس في قضية بيع الترشيحات في تشريعيات 2007

الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل


  14 أكتوبر 2020 - 20:01   قرئ 350 مرة   0 تعليق   محاكم
الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل

ستفتح الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة يوم 8 نوفمبر المقبل ملف البرلماني السابق بهاء الدين طليبة المتابع في قضية بيع وشراء الترشيحات خلال الانتخابات التشريعية لسنة 2017، والمتورط رفقة نجلي رئيس حزب الأفلان السابق جمال ولد عباس. 

عادت القضية من جديد بعد استئناف الأحكام الابتدائية الصادرة عن محكمة سيدي امحمد شهر سبتمبر الماضي، التي أدانت كلا من بهاء الدين طليبة وإسكندر ولد عباس بعقوبة 8 سنوات سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية مع مصادرة جميع أملاك طليبة، كما أصدرت حكما غيابيا يقضي بإدانة «الوافي ولد عباس» بـ 20 سنة سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة، مع تأييد الأمر بالقبض الصادر ضده، والحكم بعامين حبسا نافذا و200 ألف دينار مع براءة الوكيل العقاري، حبشي محمد، من جميع التهم المتابع بها .ويتابع المتورطون في هذه القضية بتهم ثقيلة تتعلق بتبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية منظمة، وتلقي مزية غير مستحقة، ومخالفة التشريع والتنظيم الخاص بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج. وحسب ما دار في  جلسة المحاكمة سابقا، فإن إسكندر ولد عباس نفى علاقته بعملية إعداد القوائم الخاصة بالمنتخبين أو تلقيه رشاوى لإدراج المنتخبين في القوائم وأن المبلغ المالي المقدر بأكثر من 4 ملايير سنتيم والمبلغ بالعملة الصعبة الذي قدره 200 ألف أورو وضبط بمسكنه خلال التفتيش، ويعد من عائدات تجارته في بيع السيارات. وبينت جلسة المحاكمة أن طليبة طلب من نجل ولد عباس التوسط له ومساعدته في ترتيب قائمة 8 أشخاص بولاية قالمة، غير أن هذا الأخير نفى ذلك جملة وتفصيلا، نافيا أي علاقة له بترتيب قوائم المنتخبين لا من قريب ولا من بعيد، مؤكدا أن السعيد بوتفليقة من كان يأمر بإعداد القوائم، وأنه قام بتنصيب أفراد من عصابته، على غرار الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، ووزير الداخلية السابق نور الدين بدوي، ووزير العدل السابق الطيب لوح. كما نفى المتهم عملية شراء وبيع الترشيحات بعد الاتصال بطليبة، وإخطاره بأنه جمع مبلغ 300 مليار سنتيم كرشاوى، بعد إعداده قائمة المترشحين، إلى جانب تحصله على 6 آلاف ملف يخص المترشحين، وأكد أنه لا تربطه أي علاقة بحزب الأفلان، ليواجهه قاضي الجلسة مرة ثانية بتصريحات والده جمال ولد عباس، الذي أكد أنه اتصل بالسعيد بوتفليقة من أجل إطلاق سراح أبنائه، غير أن المتهم نفى ذلك، رغم أن جمال ولد عباس أكد ذلك خلال الإدلاء بشهادته. من جهته، صرح النائب البرلماني السابق بهاء الدين طليبة خلال المحاكمة بأنه طُلب منه تسليم مبلغ 7 ملايير سنتيم مُقابل تصدره قائمة المترشحين في الانتخابات، مضيفا أنه توجه بعد تلك الواقعة مباشرة إلى المصالح الأمنية، وقيد شكوى ضد المعنيين، وأنه نسق مع المخابرات لمدة 20 يوما، كما قام بتسجيل مكالماتهم الهاتفية بغية توقيفهم في حالة تلبس، مؤكدا أنه تم إطلاق سراح أبناء ولد عباس بعد يومين من توقيفهم.وعلى أساس ما نسب إلى المتهمين، التمس ممثل الحق العام عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا و8 ملايين دينار غرامة مالية ضد طلبية وإسكندر ولد عباس، و7 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة ضد بوشناق خلادي، و3 سنوات حبسا ضد المتهم الرابع، مع تسليط أقصى عقوبة ضد الوافي ولد عباس وإصدار أمر بالقبض عليه، إلى جانب مصادرة كل الممتلكات والأموال.

حياة سعيدي