شريط الاخبار
برميل البترول بـ 42 دولارا والأنظار تتجه نحو اجتماع «أوبك+» الحكومة تخصص 31.47 مليار دينار لدعم مادة الحليب الوصاية تجتمع بالنقابة الوطنية للباحثين الدائمين اليوم وزارة المالية تتوقع انتعاش الاقتصاد خلال 2021 بـ 3.98 بالمائة بن زيان يطمئن المتحصلين على معدل 9 بمنحهم قائمة رغبات مثل غيرهم بلمهدي يُحذر من الاستخفاف بـ «كورونا» ويدعو للاحتياط أكثر بعجي يعتبر تعديل الدستور مكسبا ديمقراطيا في تاريخ الجزائر عرض التقرير السنوي للبيئة على مجلس الحكومة نوفمبر الداخل تراجع احتياطات الصرف لأقل من 47 مليار دولار في 2021 إلياس مرابط يؤكد استحالة تأجيل الدخول المدرسي ليوم الغد زرواطي تؤكد أن الدستور الجديد سيسمح ببناء اقتصاد قوي واجعوط يأمر باستئناف الدراسة وتوفير التأطير البيداغوجي والإداري بالمدارس محكمة تيبازة تفتح قضية زوخ وعبد الغني هامل المتعلقة بالامتيازات اليوم بن قرينة يدعو إلى التصويت بنعم على الدستور من أجل مصلحة الجزائر سلطة الانتخابات تدعو لاحترام تدابير الوقاية من كورونا خلال الحملة تبون يؤكد تمسكه بنهج محاربة الفساد واجتثاثه شيتور يدعو لمنع استيراد سيارات «الديزل» لخفض الاستهلاك الطاقوي «بي اس جي» لم يفقد الأمل في ضم بن ناصر تأجيل قضية البارون «أسامة إسكوبار» وشركائه إلى 2 نوفمبر المقبل «توسيالي» يصدر 18400 طن من منتجات الحديد إلى كندا تسويق 48 ألف طن من الدواجن لكسر الأسعار قبيل المولد النبوي بن بوزيد لا يستبعد العودة إلى تشديد إجراءات الحجر بسبب ارتفاع الحالات وزارة التربية تأمر بفتح المطاعم منذ أول يوم للدخول المدرسي والالتزام بالبروتوكول الصحي بن بوزيد يدعو الأحزاب والجمعيات للالتزام بإجراءات الوقاية من كورونا شنقريحة يدعو أفراد الجيش للانتخاب وضمان تأمين سير الاستفتاء التماس تشديد العقوبات في حق حداد وأويحيى وسلال عن منح امتيازات الحكومة تُبقي على السعر المرجعي عند 40 دولارا لموازنة 2021 محاكمة 6 شبان اتهموا بارتكاب أعمال شغب خلال الجمعة الثانية من الحراك محرز يتحول إلى لاعب أساسي في السيتي جراد يتعهد بإنهاء الدستور الجديد الانحرافات السائدة سابقا لودريان يبحث الوضع في ليبيا ومالي بالجزائر اليوم مجلس الأمة يجتمع اليوم لبرمجة الجلسة السرية لرفع حصانة مختارية شنتوف الاستئناف في ملف البرلماني السابق طليبة يوم 8 نوفمبر المقبل فتح المساجد لإقامة صلاتي الفجر والجمعة بداية من 6 نوفمبر ارتفاع نسبة النجاح في البكالوريا وشعبة الرياضيات تحتل الصدارة 12سنة سجنا نافذا ضد «مدام مايا» و5 سنوات ضد ابنتيها تكسب رهان تحديث ورقمنة القطاع بيداغوجيا وخدماتيا وزارة التعليم العالي تكشف عن رزنامة العطل الجامعية قوارب «الحرقة» تعود بقوة وحرس الحدود ينقذون 536 شخص خلال أسبوع ربوح حداد ينفي امتلاكه لـ10 شركات ويؤكد أنه مجرد مساهم بالمجمّع


أغرتها بالحلوى واقتادتها إلى حديقة وتركتها

فتاة تختطف طفلة وتشوّه وجهها بشفرة حلاقة بالعاصمة


  17 أكتوبر 2020 - 13:03   قرئ 210 مرة   0 تعليق   محاكم
فتاة تختطف طفلة وتشوّه وجهها بشفرة حلاقة بالعاصمة

تعرضت طفلة -تبلغ من العمر 4 سنوات- إلى عملية اختطاف من قبل جارتها وهي تحت تأثير المهلوسات التي استدرجتها إلى حديقة بالأبيار بعد إغرائها بشراء الحلوى والاعتداء عليها بشفرة حلاقة على مستوى الوجه وتركتها بالمكان بمفردها، وغادرت المكان نحو مسكنها، قبل أن تعثر مصالح الشرطة على الطفلة تنزف دما وتم إسعافها عقب نقلها إلى المستشفى وتحصلت على عجز طبي مدته 21 يوما.

تعود وقائع القضية إلى تاريخ 3 أفريل 2018، عندما قصدت المتهمة "أ، مريم" -البالغة من العمر21 سنة- وهي أم عازبة لطفل لا يتعدى سنة السنتين ابنة جارتها البالغة من العمر 4 سنوات بتاريخ الوقائع عندما كانت تلعب مع شقيقتها بالقرب من مسكنهما الكائن ب 4 شارع قادري حسين بباب الوادي في حدود الساعة الواحدة زوالا، وطلبت منها مرافقتها بعدما أغرتها بشراء الحلوى لها، وعندها اصطحبتها دون علم أهلها إلى حديقة «صوفيا» بالعاصمة أين بقيت فترة هناك ثم أخدتها إلى حديقة بالأبيار وهناك قامت بالاعتداء على الطفلة بواسطة شفرة حلاقة على مستوى خدها الأيسر، ثم تركتها بالمكان وغادرت باتجاه مسكنها بباب الوادي تاركة إياها تنزف دما، قبل أن تعثر عليها مصالح الشرطة التي أسعفتها بنقلها إلى المستشفى، وعلى إثر ذلك أودعت والدة الضحية في حدود الساعة الرابعة مساءً شكوى ضد المتهمة بخصوص اختطافها لابنتها، وبمباشرة التحريات تم إلقاء القبض على المتهمة خلال استجوابها أمام الضبطية القضائية اعترفت بالوقائع المنسوبة إليها وصرحت أنها لم تكن في وعيها بسبب تناولها قرصين من «البريغبلين»، لتتراجع عن تصريحاتها عند قاضي التحقيق وأكدت أنها قامت باختطاف تحت طائل التهديد من قبل صديقتها المدعوة "ب،فلة" البالغة من العمر 25 سنة التي طلبت منها ذلك بإيعاز من شخص تعرفه -يدعى «فرماجة» - يدين لوالد الضحية للضغط عليه واسترجاع أمواله، وعلى اثر ذلك تم توقيف المعنية وخلال استجوابها أنكرت التهمة المنسوبة إليها وعلاقتها بقضية اختطاف الطفلة التي لا تعرفها أصلا، وأثناء مواجهة المتهمتين بالطفلة الضحية أكدت أن المدعوة "أ، مريم" هي التي اختطفتها واعتدتء عليها وأنها لم تشاهد المتهمة الثانية ولاتعرفها، وبعد انهاء التحقيق أحيلت المتهمتين على محكمة الجنايات الابتدائية بالدار البيضاء بعدما وجهت لهما جناية اختطاف قاصر مع تعريضه لعنف جسدي. وبمثولهما للمحاكمة اعترفت المتهمة "أ، مريم" أنها فعلا من اختطفت ابنة جارتها وهي تحت تأثير المهلوسات وأنها اتهمت صديقتها التي تعرفت عليها بمركز إعادة التربية للأحداث بالبليدة التي دخلته سنة 2009 بعد هروبها من منزلها وهي في سن ال 11، وحاولت إقحامها في القضية بسبب مشاكل بينهما، وهو ما نفته هاته الأخيرة، ومن جهتها والدة الضحية أكدت أن المتهمة جارتها، متعودة على التردد على مسكنها وأنها من ساعدتها عندما أنجبت مولودها الغير شرعي، ولا تعرف سبب قيامها باختطاف ابنتها. وعلى أساس ما نسب إليهما التمست النيابة العامة توقيع عقوبة 15 سنة سجنا في حق المتهمتان وبعد المداولات، قررت المحكمة ادانة المتهمة الأولى بعقوبة 10 سنوات سجن نافدة و100 مليون دينار غرامة، مع إفادة المتهمة الثانية بالبراءة، وهو الحكم الذي تم استئنافه أمام محكمة الجنايات الاستئنافية بمجلس قضاء العاصمة وبرمج الملف لإعادة الفصل فيه من جديد.

حياة سعيدي