شريط الاخبار
الحكومة مطالبة بإصلاح ضريبي وبنكي للنهوض بالاقتصاد بعد كورونا جعبوب يستعرض علاقات التعاون مع منظمة الأمم المتحدة الحكومة مطالبة بالتحكم في التجارة الالكترونية لحماية الاقتصاد الوطني دعوات إلى احترام تدابير الوقاية لتجاوز الموجة الثانية بأخف الأضرار وكالات الأسفار والجوية الجزائرية تستقبل الزبائن بكاي يدعو إلى استكمال البطاقية الوطنية للمتعاملين الاقتصاديين بلعمبري يدعو إلى إنشاء خلية يقظة للتحقيق في ندرة الأدوية طبيب «الفاف» لا يستبعد عودة الجماهير «بأعداد محدودة» إلى الملاعب إيفاد لجنة وزارية خاصة إلى مؤسسة «أنيام» بتيزي وزو استشهاد رقيب في الجيش إثر اشتباك مع مجموعة إرهابية بجيجل البرلمان الأوروبي يسعى لابتزاز الجزائر لمنع مراجعة الشراكة مع الأوروبيين تأجيل الاستئناف في ملف الإخوة كونيناف إلى 16 ديسمبر الدينار يواصل الانهيار أمام الأورو والدولار في السوق السوداء إيداع الخبير لدى صندوق النقد الدولي جمال شرفي الحبس الجيش يحيّد 04 إرهابيين ويدمر 16 «كازمة» خلال الأسبوع الأخير وزير المالية يكشف عن إطلاق 30 نافذة للصيرفة الإسلامية قريبا إجماع دول «أوبك» على تمديد تخفيض الإنتاج بـ7.7 مليون برميل يوميا إضراب العمال غير مؤسّس لأن قرار مجلس الإدارة منطقي وزارة التعليم العالي تضع أربعة شروط لإعادة الطلبة إلى تونس يوم السبت اللجنة العلمية تراهن على تجاوز الموجة الثانية قبل استيراد اللقاح «عدل» تمكّن المكتتبين من استرجاع كلمة المرور واختيار المواقع خبراء الصحة يحذرون من بيع مضادات التخثر دون وصفة طبية ثلاث فئات فقط من الجزائريين العالقين بالخارج معنية بالإجلاء صفقات غير قانونية لاستيراد 135 مليون كمامة بـ 370 مليار سنتيم شنڤريحة يشدد على خوض الصناعة العسكرية لتلبية احتياجات الجيش فتح 9 مطارات بالجنوب وأخرى بالشمال أمام الرحلات الداخلية قسنطيني يلمّح إلى إمكانية برمجة قضية السعيد وتوفيق وطرطاق الشهر الجاري القضاء على 3 إرهابيين واسترجاع أسلحة وذخيرة في جيجل بلحيمر يتهم فرنسا بالوقوف وراء لائحة البرلمان الأوروبي حول الجزائر 05 ملايين وتعويض 50 بالمائة من التحاليل الطبية لعمال التربية المصابين بكورونا «انخفاض مقلق» في منسوب مياه 20 سدا وتراجع بـ14 بالمائة في المتوسط السنوي بلماضي في جولة أوروبية لمعاينة 6 لاعبين لتعزيز صفوف «الخضر» الشركات التجارية مطالبة بإيداع حساباتها لسنة 2019 قبل نهاية 2020 قروض بمليوني دينار للمؤسسات الناشئة و50 مليونا للمتوسطة رابع اجتماع للخلية المركزية بعد خمسة أشهر من تنصيبها هذا الخميس مكتتبو «عدل2» يطالبون بتمكينهم من الرقم السري وكلمة المرور لاختيار مواقعهم استراتيجية جديدة ستمكّن المواطن من بيع الكهرباء لـ»سونلغاز» استئناف رحلات القطار لنقل الطلبة بداية من 15 ديسمبر السماح للابتدائيات بالاستغناء عن العمل يوم السبت ابتداء من 05 ديسمبر عودة النقل الجوي الداخلي والسماح بأداء الصلوات في المساجد التي تتسع لأكثر من 500 مصلٍ

أمين الصندوق زوّر إمضاءات الضحايا ووقّع على 50 صكا

موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن


  27 أكتوبر 2020 - 20:52   قرئ 887 مرة   0 تعليق   محاكم
موظفان بالبنك الوطني الجزائري بالمرادية يختلسان أزيد من مليار من أرصدة الزبائن

مدير البنك توبع بتهمة الإهمال وسوء استغلال الوظيفة

ناقشت محكمة سيدي أمحمد، أمس، ملف قضية أمين صندوق، وأمين شباك، والمدير العام السابق للبنك الوطني الجزائري بالمرادية، الذين تمت متابعتهم بتهم اختلاس أموال خاصة، التزوير واستعمال المزوّر في وثائق مصرفية، إساءة استغلال الوظيفة، والإهمال، راح ضحيتهم العديد من الزبائن بعد تعرّضهم لسرقة مبالغ مالية معتبرة من أرصدتهم بالعملة الصعبة.

تعود وقائع قضية الحال - حسب ما ورد في الملف القضائي - لشهر مارس 2018، حين قام أمين الصندوق الذي كان تحت إشراف أمين الشباك بسرقة الرقم السري الخاص بهذا الأخير، والولوج إلى جهاز الإعلام الآلي وأرصدة الزبائن، أين قام بتزوير إمضاء الضحايا وسحب مبالغ مالية بالعملة الصعبة من أرصدتهم دون علمهم، حيث قام أمين الصندوق المتهم الرئيسي بالإمضاء على 50 صكا - حسب ما كشفته التحقيقات المنجزة في الملف - فيما لم يكن يمنح هذا الأخير أي وثيقة للزبائن بعد الإطلاع على أرصدتهم، وذلك بغية إبعاد الشبهات عنه، فيما بلغت قيمة المبالغ المالية المختلسة أزيد من مليار سنتيم.

وخلال جلسة المحاكمة، ولدى استجواب أمين الصندوق، أنكر منذ الوهلة الأولى التهم المتابع بها جملة وتفصيلا، مصرحا أن جميع الموظفين يملكون الرقم السري لجهاز الإعلام الآلي الخاص بأمين الشباك، الذي أنكر هو الآخر علاقته بالقضية، وحمل المسؤولية لأمين الصندوق. من جهته مدير البنك فنّد بشدة التهم المنسوبة إليه مصرّحا أنه لم يكن يعلم بأمر الاختلاس، مضيفا أنه ليس من صلاحيته التدخل في عملية سحب المبالغ المالية من البنك إلا في حالة تجاوز مبلغ السحب ألف أورو، منوّها أنه حاول الاستقالة في العديد من المرات بسبب سوء التسيير ونقص الموظفين، ملتمسا تبرئته من التهم الموجهة إليه، وهي نفس الطلبات التي تقدم بها باقي المتهمين، فيما طلب دفاع الطرف المدني تعويضا ماديا بقيمة المبالغ المالية المختلسة.

دفاع مدير البنك، وخلال تدخله للمرافعة، قال إن موكله قام بجميع الإجراءات القانونية، والبنك لم يتقدم بشكوى ضده، وتم توريطه في القضية بعد ذكر اسمه في التحقيق، ملتمسا البراءة التامة للمتهم. واستنادا للمعطيات المقدمة في الجلسة، التمس ممثل الحق العام عقوبة 5 سنوات حبسا نافذا، ومليون دينار غرامة مالية ضد المتهمين، فيما ارتأت المحكمة الفصل في القضية إلى جلسة لاحقة. 

  إيمان فوري