شريط الاخبار
فتح وكالة الصيرفة الإسلامية بمسجد الجزائر الأعظم قريبا مشروع قانون المالية 2021 يحسن الوعاء الجبائي ومناخ الاستثمار تصدير 13 ألف طن من مادة الكلنكر إلى موريتانيا معهد فنون العرض لبرج الكيفان يكشف عن نتائج مسابقة الليسانس التسجيل في مدارس شبه الطبي لن يتم عن طريق «بروغرس» «أونباف» تشلّ المدارس بإضراب وطني غدا 120 وفاة و9146 إصابة بين مهنيي الصحة منذ بداية الجائحة «يونيسيف» تستثني الجزائر من الاستفادة من اللقاح مجانا معهد باستور يطلق تحقيقات وبائية بمستشفيات الولايات الموبوءة قانون الوقاية من جرائم الاختطاف يرمي لتكييف التشريع الوطني مع تطوّر الإجرام السعي إلى التعويض وراء ارتفاع معدل حرائق الغابات هذا العام استمرار «المناخ الجاف» يهدد الموسم الفلاحي! تأجيلات بالجملة لقضايا فساد بسبب تفشي جائحة كورونا بن بوزيد ينفي تشبّع الأسرة ويطمئن بتوفير مستشفيات ميدانية الشروع في ترحيل الجزائريين العالقين بالخارج ابتداء من الخميس المقبل «عدل» تتمسك بموعد 30 نوفمبر لاختيار آخر المكتتبين مواقع مساكنهم إصابة أربعة لاعبين في «الخضر» بكورونا أياما بعد سفرية زيمبابوي المدرسة لا تنقل الفيروس والأساتذة المرضى أصيبوا بالعدوى في الشارع هيئة دفاع لوح تطعن في قرار غرفة الاتهام في قضية التأثير على قرارات العدالة ناقلو المسافرين ما بين بلديات تيزي وزو في إضراب مفتوح مجلس الأمة يناقش اليوم قانون المالية للعام 2021 نظام رقمي خاص لمراقبة الأسواق وتموينها بالمواد الغذائية 1088 إصابة جديدة بكورونا في الجزائر المدارس لن تكون مصدرا لانتشار الوباء إذا طُبّق البروتوكول الصحي تمديد التسجيلات الجامعية النهائية والتحويلات لحاملي البكالوريا الجدد رحال يشدّد على ضرورة محاربة كورونا خارج المستشفيات وزارة الصحة تتحكم في الوضع الوبائي وترفع طاقة استيعاب المستشفيات إلى 18500 سرير وزير الصحة يكشف عن العقبات التي تواجه عملية اقتناء لقاح «فايزر» هلع وتضرّر في المنازل والمدارس في زلزال سكيكدة انخفاض صادرات الغاز الجزائرية بـ4.7 بالمائة النماذج الجديدة للتصريحات الجبائية تحت تصرف المعنيين «أمير» جديد على رأس القاعدة في بلاد المغرب وزارة الصحة تنصّب لجنة لمراجعة قوانين أسعار التحاليل الطبية تأجيل ملف البرلماني السابق طليبة ونجلي جمال ولد عباس إلى 29 نوفمبر استخلاف رئاسة المحكمة العسكرية في البليدة بصفة مؤقتة إخلاء الإقامات الجامعية بغرض تعقيمها تحضيرا للدخول الجامعي المقبل توقعات بالتهاب أسعار الهواتف النقالة والحواسيب الآلية بــــن رحمــــــة يتلقــــى الإشــــادة مــن طـــرف ديفيـــد مويـــس مدربــون ورؤســاء أنديــة يجمعــــــون علــــــــى استحالـــــة استكمــــــــال الــــــــدوري تنسيقية أساتذة التعليم الابتدائي بالعاصمة تقرر مقاطعة يومي السبت والخميس

فيما تم التماس 3 سنوات ضد عبد الغني زعلان

التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد أويحيى وسلال عن قضية "جيبي فارما"


  20 نوفمبر 2020 - 14:56   قرئ 328 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 10 سنوات سجنا نافذا ضد أويحيى وسلال عن قضية "جيبي فارما"

التمس وكيل الجمهورية على مستوى القطب الوطني المختص، عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا ومليون دج غرامة نافذة، ضد الوزيرين الأسبقين سلال عبد المالك وأحمد أويحيى، عن قضية "جيبي فارما" لصناعة المواد الصيدلانية، فيما تم التماس عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا و1 مليون دينار غرامة مالية، ضد عبد الغني زعلان، عن تهمة التمويل الخفي للحملة الانتخابية، مع مصادرة جميع أملاك المتهمين، فيما التمس دفاع الطرف المدني للخزينة العمومية تعويضا بقيمة مليون دينار لكل واحد من المتهمين إلا زعلان عبد الغني، وسيتم الفصل في القضية يوم 30 نوفمبر الجاري.

توبع المتهمون في هذه القضية، بجملة من التهم المتعلقة بمنح امتيازات غير مبررة للغير عمدا، تبديد أموال عمومية، إساءة استغلال الوظيفة، المشاركة في التمويل الخفي للحملة الانتخابية.

ووفق ما كشفته جلسة المحاكمة من معطيات متعلقة بالملف، فإن شركة "جيبي فارما" ذات المسؤولية المحدودة، تحصلت على عدة امتيازات غير مبررة من أجل إنجاز مصنع لصناعة المواد الصيدلانية بالمدينة الجديدة بسيدي عبد الله، إلى جانب استفادتها من عدة مزايا جبائية وجمركية. وخلال استجواب الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال، أنكر منذ الوهلة الأولى التهم المتابع بها جملة وتفصيلا، مصرحا بأنه ليس معنيا بهذه القضية لا من قريب ولا من بعيد، وأن المستشار المحقق بالمحكمة العليا أخطره بذلك وعرض عليه تقارير الخبرة العلمية، مضيفا في معرض تصريحاته أنه تم تنصيبه وزيرا أول بتاريخ 4 سبتمبر 2012 إلى غاية شهر ماي من سنة 2017، والشركة تحصلت على الوعاء العقاري من قبل والي العاصمة عبد القادر زوخ عن طريق الأمين العام بتاريخ 12 جوان 2012، أي ثلاثة أشهر قبل تعيينه وزيرا أول، مبرزا أن ملف الشركة تم تمريره على المجلس الوطني للاستثمار، سنة قبل تعينه وزيرا أول، متسائلا عن سبب توريطه في هذه القضية، خاصة أن عقد الامتياز تم بين الشركة والمصالح المحلية.

وصرح المتهم أحمد أويحيى الذي تم استجوابه عن طريق تقنية السكايب، بأنه لم يطلع على قرار الإحالة الخاص بهذه القضية، كما تم إخطاره خلال التحقيق أنه استفاد من انتفاء وجه الدعوى العمومية في الشق الثاني من الملف، وأشار -حسب علمه بهذه القضية- إلى أن مشروع إنجاز مصنع الأدوية بسيدي عبد الله تم تمريره بالمجلس الوطني للاستثمار، وقدم من قبل المدير العام للوكالة الوطنية للاستثمار، وتحصل المشروع على امتيازات سنتين في مرحلة الإنجاز، وثلاث سنوات في مرحلة الاستغلال، مبرزا أنه بعد تمرير المشروع لم يكن موسى بن حمادي المتوفى مسيرا، ولم يشارك في الاجتماع، لأنه لا يملك العضوية، مبرزا أن المشروع انطلق سنة 2015 بعد مغادرته الحكومة، وأن مسألة اختيار الوعاء العقاري من صلاحيات السلطات المحلية.

إيمان فوري