شريط الاخبار
40 بالمائة زيادات في أسعار الأجهزة الكهرومنزلية والإلكترونية! أزمة الحليب تراوح مكانها بعد سنة كاملة من تهديدات رزيق بن زعيم يدعو لتجميد استيراد السيارات الجديدة والعودة لقانون أقل من 03 سنوات تأكيد رغبات المترشحين لمسابقة الدكتوراه واختياراتهم بداية من اليوم إيداع ملفات مسابقات الترقية في قطاع التربية ابتداء من 13 جانفي بلجود يأمر الولاة بالإبقاء على الصرامة في تطبيق تدابير الوقاية من «كورونا» قانون المالية الجديد يهدف إلى إعادة النشاط الاقتصادي وتعويض الخسائر تبون: أنا على متابعة يومية مع المسؤولين وأتمنى أن يكون غيابي قصيرا الشروع في تكوين الأطقم الطبية المكلفة بحملة التلقيح ضد كورونا ميهاوي يرجح اقتناء اللقاح الصيني للشروع في المرحلة الثانية من التلقيح تدابير للحد من تأثير «الشكارة» وضمانات بالشفافية وحماية أصوات الناخبين الجزائر تسجّل استقرارا صحيا وتراجعا في عدد التشخيصات اليومية الحكومة تسقّف عملية استيراد السيارات عند عتبة ملياري دولار التنظيمات الطلابية تعرّي واقع الدخول خلال لقائها التقييمي مع الوصاية الجزائريون يُحيون «يناير» والاحتفالات الرسمية من باتنة أسعار النفط ستبقى عند مستوى الـ50 دولارا خلال السداسي الأول من 2021 «أصبح من الضروري إحداث القطيعة مع الاقتصاد الريعي» «أوبك+» تحافظ على مستويات الإنتاج وتمنح استثناء لروسيا وكازاخيستان اضطرابات في مواقيت القطارات على بعض الخطوط بن زيان يدعو الطلبة لبعث مشاريعهم الشخصية منذ السنة الأولى في الجامعة 6,11 مليون دينار لربط 41 مسكنا بشبكتي الغاز والكهرباء الجزائر تحضّر لاستقبال 500 ألف جرعة من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» القوات الفرنسية متهمة بالتسبب في سقوط ضحايا مدنيين في مالي الدينار يفتتح العام الجديد بتراجع تاريخي الاتحاد الأوروبي.. «الناتو» و«أفريكوم» يصفعون نظام المخزن مجددا القضاء على 06 إرهابيين وتوقيف عنصري دعم خلال السنة الجديدة شنڤريحة يدعو إلى التنسيق الأمني لمواجهة التحديات الأمنية على الحدود وزارة التربية تمنع الخصم من منحة المردودية دون إشعار الأساتذة الجزائر تسارع لتسجيل لقاح «سبوتنيك V» الروسي قبل 15 جانفي اللقاح ضد فيروس «كورونا» لأداء مناسك العمرة الشروع في صيانة الكابل البحري SeaWeMe4 على مدار أربعة أيام «نسور الجنوب» يستهدفون الانفراد بالوصافة تمكين الجالية من دفع مشتريات أقاربهم في الجزائر بالعملة الصعبة تراجع طفيف في أسعار النفط وسط تواصل مفاوضات لرفع الإنتاج الشروع في توظيف أساتذة اللغة الأمازيغية لتعميمها عبر كل الولايات خطة الإنعاش الاقتصادي تستوجب البحث عن موارد تمويل بديلة مكتتبو «أل بي بي» بالرغاية يستلمون سكناتهم بداية من الغد 63 إماما جزائريا سيُنتدبون إلى فرنسا «الجزائر تستهلك 60 مليون طن من البترول الخام سنويا» وزارة الصحة تعتمد علاجا جديدا للمصابين بالأمراض العقلية

انطلاق محاكمة المتورطين في بيع وشراء الترشيحات في تشريعيات 2017

البرلماني السابق بهاء الدين طليبة يؤكد أنه ضحية ابتزاز ومساومة من نجلي ولد عباس


  29 نوفمبر 2020 - 20:04   قرئ 603 مرة   0 تعليق   محاكم
البرلماني السابق بهاء الدين طليبة يؤكد أنه ضحية ابتزاز ومساومة من نجلي ولد عباس

باشر رئيس الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء العاصمة أمس، الاستماع إلى تصريحات المتهمين في قضية بيع وشراء الترشيحات لتشريعيات 2017، ومنح مزية غير مستحقة، ومخالفة التشريع الخاص بحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، وتبييض الأموال المتابع فيها كل من البرلماني السابق بهاء الدين طليبة ونجلي الوزير السابق جمال ولد عباس، إسكندر والوافي.

تمسك البرلماني السابق بهاء الدين طليبة المتابع بجنحة تبييض الأموال في إطار جماعة إجرامية منظمة، طلب وقبول مزية غير مستحقة ومخالفة التشريع والتنظيم الخاص بالصرف، بتصريحاته السابقة خلال المحاكمة الابتدائية بمحكمة سيدي امحمد، موضحا أنه من كشف فضيحة تزوير القوائم الانتخابية لتشريعيات 2017، وأنه وقع ضحية ابتزاز من قبل نجلي رئيس حزب جبهة التحرير الوطني السابق جمال ولد عباس، ويتعلق الأمر بكل من إسكندر والوافي، مؤكدا أنه رفض كل المساومات التي تعرض لها من قبلهما، بعدما طلبا منه المال أو يتعرض لإسقاط اسمه من قائمة المترشحين لـ «الأفلان» بولاية عنابة، وأكد في تصريحاته أنه في اليوم الموالي تقدم بشكوى لدى مصالح الأمن وبلّغ عن الواقعة ثم تعاون فيما بعد مع المصالح الأمنية بناء على طلب منها، كما نفى التصريحات التي أدلى بها إسكندر ولد عباس بخصوص منحه مبلغ 2 مليار سنتيم لاقتناء سيارة له بناء على طلبه، وأنه لم يقم بابتزازه، وصرح طليبة بأنه ليس بحاجة إلى إسكندر ولد عباس لاقتناء سيارة، مبرزا أنه يملك موظفين يمكنه الاعتماد عليهم لاشتراء سيارة.  وفيما يتعلق بقضية قائمة حزب الافلان، أكد بهاء الدين طليبة لقاضي الجلسة أنه لم يكن بحاجة إلى دفع الأموال للدخول إلى قائمة الحزب، مبرزا أنه كان من ضمن القاعدة الحزبية له بإشهاد من محافظة الأفلان بالحجار بعنابة، وكذا قسمة الحزب للولاية التي تؤكد تزكيته لترؤّس قائمة الحزب من طرف القاعدة الحزبية في تشريعيات 2017، بناء على تصريحات المتهم . وعلى عكس ما أدلى به البرلماني السابق طليبة، والأدلة التي قدمها للمحكمة بخصوص تعرضه للابتزاز والمساومة من قبل نجلي ولد عباس، إلا أن المتهم إسكندر ولد عباس نفى ادعاءاته وشدد على أنه تعرض لمكيدة من قبل طليبة وعناصر الأمن للإيقاع به، حيث تقدم طليبة بشكوى تعرضه للابتزاز والمساومة من قبل نجلي ولد عباس ولجوئه إلى مدير المخابرات الجزائرية آنذاك بشير طرطاق الذي زاره في مكتبه بدالي إبراهيم للتبليغ عن محاولة ابتزازه، وبالتعاون مع المصالح الأمنية كلف عنصران من الأمن بنقل حقيبة الأموال إلى منزل إسكندر ولد عباس على أساس أن طليبة من أرسل الأموال التي طلبها منه، وعندها تسلم إسكندر الحقيبة، وقامت على إثرها عناصر الأمن بمداهمة منزله وحجز الأموال التي تسلمها. ووفق ما ذكر في جلسة المحاكمة، فإن قاضي التحقيق بعد تقديمه إنابة قضائية لمديرية الأمن، تأكد فعلا أن طليبة تقدم بشكوى ضد نجلي ولد عباس وأنه تعامل بصفة شخصية مع مدير المخابرات آنذاك، وهو ما استدل به بهاء الدين لتأكيد صحة أقواله.

حياة سعيدي