شريط الاخبار
نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟ تسيير الجائحة عزّز تصنيف الجزائر في التجارة الإلكترونية مطالب بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عرقاب يتعهد بإدراج مناطق الظل كأولوية في برنامج الطاقة والمناجم مسؤولو مشاريع «أل بي بي» ملزمون بتحقيق أهداف 2021 الإضراب يدفع رؤساء جامعات لبرمجة الامتحانات الحضورية عن بُعد الجزائر تُحيي الذكرى الثانية للحراك الشعبي الرئيس تبون يُبقي على وزراء القطاعات السيادية وزارة العدل تتجنّد لمواجهة تحويل مواقع التواصل إلى مفارخ للإرهابيين بوقادوم: التظاهر حق دستوري وإجراءات الوقاية لا تمس به «الكناري» يصطدم ببطل العام الماضي والوفاق أمام ممثل جنوب افريقي تدفق رهيب للمهلوسات نحو الجزائر ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

ملف التلاعب بأموال وزارة التضامن وإعانات المعوزين والفقراء

التماس 10 سنوات سجنا لجمال ولد عباس و8 سنوات لسعيد بركات


  07 ديسمبر 2020 - 17:36   قرئ 523 مرة   0 تعليق   محاكم
التماس 10 سنوات سجنا لجمال ولد عباس و8 سنوات لسعيد بركات

التمس النائب العام بمجلس قضاء العاصمة عقوبات تراوحت بين 4 سنوات و10 سنوات سجنا نافذا في حق المتورطين في التلاعب بأموال وزارة التضامن والإعانات الخاصة بالمعوزين والفقراء، حيث طالبت بعقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق الوزير السابق جمال ولد عباس، و8 سنوات سجنا للوزير الذي خلفه سعيد بركات ومليون دينار غرامة مالية مع مصادرة جميع الممتلكات الصادرة عن الفساد، مع التماس عقوبات بين 4 و5 سنوات حبسا نافذا، مع غرامة مالية تقدر بـ 500 ألف دينار في حق بقية المتهمين.

واصل رئيس الجلسة بالغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة أمس، محاكمة المتورطين في ملف تبديد أموال عمومية والتلاعب بالصفقات بوزارة التضامن المتابع فيها الوزيران الأسبقان جمال ولد عباس وسعيد بركات خلال عهدتيهما. واستمع القاضي في اليوم الثاني من المحاكمة إلى تصريحات المتهم «فارس بن جغلولي» الأمين العام للطلبة الجزائريين وعضو سابق بالمنظمة، والذي أكد أنه شغل منصبه منذ 2013 وأنكر تهمة التبديد المتابع بها، موضحا أن كل العمليات التي أشرف عليها كانت بأمر من وزارة التضامن، من بينها قضية الحافلات المدرسية المقدرة بـ 1643 حافلة وتم توزيعها في إطار التضامن الوطني على البلديات ولديهم الوثائق التي تثبت ذلك، كما نفى إبرام أي اتفاقية خلال فترة توليه منصب أمين عام بالوزارة، 

كما صرح المتهم «ع، سيدي أحمد» غير الموقوف بأنه عمل مع الوزير جمال ولد عباس وأبرم اتفاقية سنة 2010 تتعلق بالأدوات المدرسية وأخرى كانت في إطار الكوارث الطبيعية سنة 2011، وكان هو المكلف بالجانب المالي والوسائل، حيث يتم إيداع المبلغ المتفق عليه حسب الاتفاقية المبرمة في حساب المنظمة، منها مبلغ 30 مليار سنتيم كان مخصصا للحافلات، ليتم بعدها عقد اجتماع بغرض الإعلان عنها على مستوى وزارة التضامن، مؤكدا أن كل العمليات التي قاموا بها موثقة، على عكس ما جاء في محاضر مجلس المحاسبة. 

حياة سعيدي