شريط الاخبار
نواب الغرفة العليا يزكون بالأغلبية قوجيل رئيسا لمجلس الأمة الجزائر تضمن مبدئيا 23 مليون جرعة لتطعيم 35 بالمائة من المواطنين تبون يدعو المركزية النقابية لتحصين الجبهة الاجتماعية لا خسائر بشرية.. هلع وتشققات بمنازل ومدارس في زلزال سطيف الجزائر تستلم 200 ألف جرعة من لقاح «سينوفارم» الصيني المركزية النقابية تؤكد عزمها على إعادة فتح ملف التقاعد النسبي جراد يؤكد مواصلة متابعة المسؤولين الذين أضرّوا بالاقتصاد الوطني شنڤريحة يحذر من استغلال حروب الجيل الجديد في توجيه الرأي العام تأجيل ملف تفجيرات قصر الحكومة إلى الدورة الجنائية المقبلة «لا ندرة في مادة الزيت المقنّنة.. وعهد الاحتكار قد ولّى» المساعدون والمشرفون التربويون يجتمعون اليوم للفصل في قرار الإضراب العميد يكتفي بنقطة بطعم الهزيمة أمام الترجي «تربص مارس فرصة لبلماضي لاكتشاف عناصر جديدة» كبح الأطماع غير المشروعة زيارة مرتقبة لأعضاء السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا إلى الجزائر وزارة المالية تمدّد آجال صرف منحة كورونا إلى 10 مارس 389 قضية اعتداء على الأطقم الطبية منذ بداية الجائحة وزارة الداخلية تأمر «الأميار» بصبّ منحة رمضان في آجالها صدام قوي بين بن سبعيني ومحرز في الشامبينز ليغ المحامون يقاطعون العمل القضائي ويشلون المحاكم بالعاصمة الحكومة تشرع في عملية الإدماج المكثّف للشباب توسيع عملية التلقيح إلى 48 ولاية لبلوغ 70 بالمائة من المواطنين نحو إلغاء برنامج الإجلاء وتعليق الرحلات مِن وإلى الجزائر خلال مارس تجنيد نصف مليون موظف لتأطير امتحانات نهاية العام تحديد أسعار المنتجات النفطية وشروط منح التعويضات تأجيل ملف اغتيال العقيد علي تونسي إلى 4 مارس الوفاق يستقبل أورلاندو الجنوب إفريقي بتنزانيا متى وكيف الخروج من متاهة القصبة؟ تسيير الجائحة عزّز تصنيف الجزائر في التجارة الإلكترونية مطالب بمراجعة اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي عرقاب يتعهد بإدراج مناطق الظل كأولوية في برنامج الطاقة والمناجم مسؤولو مشاريع «أل بي بي» ملزمون بتحقيق أهداف 2021 الإضراب يدفع رؤساء جامعات لبرمجة الامتحانات الحضورية عن بُعد الجزائر تُحيي الذكرى الثانية للحراك الشعبي الرئيس تبون يُبقي على وزراء القطاعات السيادية وزارة العدل تتجنّد لمواجهة تحويل مواقع التواصل إلى مفارخ للإرهابيين بوقادوم: التظاهر حق دستوري وإجراءات الوقاية لا تمس به «الكناري» يصطدم ببطل العام الماضي والوفاق أمام ممثل جنوب افريقي تدفق رهيب للمهلوسات نحو الجزائر ماكرون يجدّد دعمه لإصلاحات تبون ويؤكد مواصلة العمل على ملف الذاكرة

في ملف التلاعب بأموال وزارة التضامن وإعانات المعوزين والفقراء

تأييد الأحكام الابتدائية الصادرة ضد الوزيرين جمال ولد عباس والسعيد بركات


  13 ديسمبر 2020 - 21:17   قرئ 765 مرة   0 تعليق   محاكم
تأييد الأحكام الابتدائية الصادرة ضد الوزيرين جمال ولد عباس والسعيد بركات

 أيدت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة، أمس، الأحكام الابتدائية الصادرة عن محكمة سيدي امحمد في حق المتورطين في ملف الوزيرين السابقين جمال ولد عباس والسعيد بركات، المتهمين بتبديد أموال وزارة التضامن خلال عهدتيهما، مع رفع قيمة الغرامة المالية إلى 10 ملايين دينار في حقهما.

أدين جمال ولد عباس بـ 8 سنوات سجنا نافذا ومليون دينار غرامة و4 سنوات حبسا نافذا مع نفس الغرامة في حق سعيد بركات، كما سلطت المحكمة عقوبة 3 سنوات حبسا نافذا ومليون غرامة في حق «بوشناق خلادي» الأمين العام السابق بوزارة التضامن، وعقوبة عامين حبسا، منها عام موقوف النفاذ و500 ألف دينار جزائري غرامة مالية في حق  كل من «جلولي سعدي» مدير التشريفات بوزارة التضامن سابقا وحمزة شريف رئيس منظمة طلابية سابقا، مع إدانة «بن حبيلس إسماعيل» الأمين العام السابق لوزارة التضامن بعام حبسا موقوف النفاذ وغرامة مالية بـ 500 ألف دينار جزائري. وأصدرت المحكمة حكما غيابيا يدين ابن جمال ولد عباس، الوافي بـ 10 سنوات سجنا نافذا مع إصدار أمر بالقبض عليه دوليا، فضلا عن أحكام متفاوتة تتراوح بين البراءة و6 أشهر حبسا نافذا في حق بقية المتهمين. وجاءت هذه الأحكام بعدما التمس النائب العام عقوبة 10 سنوات سجنا نافذا في حق الوزير السابق جمال ولد عباس، و8 سنوات سجنا للوزير الذي خلفه سعيد بركات، ومليون دينار غرامة مالية، مع مصادرة جميع الممتلكات الصادرة عن الفساد، مع التماس عقوبات بـ 4 و5 سنوات حبسا نافذا، مع غرامة تقدر بـ 500 ألف دينار في حق بقية المتهمين، عن تهم تتعلق بتبديد المال العام وإبرام صفقات مخالفة للتشريع وسوء استغلال الوظيفة، على خلفية تورطهم في تبديد أموال وزارة التضامن خلال عهدتي الوزيرين السابقين جمال ولد عباس وسعيد بركات، حيث مولوا حملة بوتفليقة بـ 64 مليار سنتيم والاستيلاء على حافلات التضامن وأجهزة الإعلام الآلي، بالإضافة إلى تحويل أموال الطلبة إلى إطارات وزارة التضامن.

إيمان فوري