شريط الاخبار
الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا نابولي يدرس تمديد عقد غولام مثقفون وفنانون يستحسنون ضبط معايير استقدام الفنانين الأجانب الحكومة تشرع في استرجاع المصانع المصادَرة من رجال الأعمال النواب يشرعون في حزم حقائبهم لمغادرة البرلمان الوزارة الأولى تمدد إجراءات الحجر بـ 19 ولاية لـ 15 يوما «نعول على التمثيليات الديبلوماسية للترويج للمنتوج الوطني وتشجيع المصدرين» مراقبة مدى تنفيذ قرارات الحكومة تسرّع وتيرة الإنجاز ماندي سيجدد عقده مع بيتيس أفريل القادم ! الحكومة تستهدف إنهاء الفوضى في القطاع الصيدلاني الوفاق يواجه مصيرا مجهولا في افتتاح دور مجموعات «الكاف» العودة للفوترة في أسواق الخضر والفواكه للقضاء على المضاربة العدالة تشرع في التحقيق مع الإرهابي أحسن رزقان المدعو «أبو الدحداح» العزف على أوتار مقطوعة الولايات الوسطى دون أسواق للسيارات المستعملة

اتُهموا بتبديد أموال عمومية في صفقات لاستيراد 135 مليون كمامة طبية

البراءة للمدير السابق للصيدلية المركزية جعبوب طارق و3 إطارات آخرين


  15 ديسمبر 2020 - 18:53   قرئ 600 مرة   0 تعليق   محاكم
البراءة للمدير السابق للصيدلية المركزية جعبوب طارق و3 إطارات آخرين

 برأت محكمة الدار البيضاء أمس، المدير العام السابق للصيدلية المركزية للمستشفيات جعبوب طارق والمتهمين الثلاثة المتابعين في ملف تبديد أموال عمومية ومخالفة قانون الصفقات العمومية المتعلقة باقتناء 135 مليون كمامة طبية أمر بها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون مع بداية جائحة كورونا، حيث توبع المتهمون بتهم تبديد أموال عمومية، سوء استغلال الوظيفة وإبرام صفقات غير قانونية ومنح امتيازات غير مستحقة للغير، ومخالفة التشريع. 

ذكر في جلسة المحاكمة أن القضية انطلقت بناء على رسالة مجهولة تلقتها مصالح الأمن بخصوص وجود تلاعب في عقد صفقات اقتناء الكمامات الطبية  شهر أفريل 2020 واختيار المتعامل الذي سيورد كمية تقدر بـ 135 مليون كمامة طبية على 3 مراحل بميزانية أقرتها وزارة الصحة مقدرة بـ 3،7 مليار دينار بناء على تعليمات رئيس الجمهورية في إطار مكافحة جائحة كورونا، وبهذا الخصوص قال «طارق جعبوب» المدير السابق للصيدلية المركزية «خلال شهر فيفري 2020 كنا نعيش أزمة حادة ووضعية صحية لم يسبق لها مثيل»، على حد تعبيره، وتم عقد عدة اجتماعات مع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والوزير الأول والمصنّعين، لإنتاج الكمامات، بمقر وزارة التربية، وخلص الاجتماع إلى عدم تمكن المصنعين من إنتاج الكمامات بسبب انعدام المواد الأولية، وهو ما دفعهم إلى التوجه للسوق الأجنبية، وتلقوا بعدها إرسالية من الوزير الأول لعقد صفقات عمومية بالتراضي البسيط لاختيار أحسن متعامل أجنبي لاقتناء ما قيمته 3.7 مليار دينار من الكمامات، حيث نفى ما ذكر في الملف القضائي بخصوص الصفقات التي أبرمت على أنها لم تتم بطريقة قانونية وفقا لقانون الصفقات من خلال نشرها وتلقي العروض. وبسبب طابع الاستعجال، تمت مراسلة الشركات وتقديم العروض عن طريق الفاكس وعن طريق البريد الإلكتروني وليس عن طريق الاستشارات القانونية بعد نشر الإعلان عبر الصفحة الرسمية للصيدلية المركزية أو المديرية العامة، وتم في الصفقة الأولى اقتناء 20 مليون كمامة، لم تتوفر منها سوى 15 مليون كمامة بالسوق الوطنية، وبعدها تم رفع الكمية إلى 37 مليون كمامة، قاموا على إثرها باستشارة ثانية لاقتنائها، وتمت العملية حتى بلوغ كمية 135 مليون كمامة. وأوضح المتهم الثاني «س.كمال» وهو مسؤول المشتريات والمستلزمات الطبية للصيدلية أنهم قاموا باختيار المتعامل الإسباني لاستيراد الكمامات عن طريق مراسلات عبر الفاكس والبريد الإلكتروني «الإيمايل» للشركات الأجنبية، وتلقوا بعدها عروضا من المتعامل الإسباني، وفي آخر صفقة تمت مع المتعامل الصيني، بالإضافة إلى المنتجين المحليين.

حياة سعيدي