شريط الاخبار
شنقريحة يشيد بتضحيات الجزائريات لانتزاع الحرية والتصدي للإرهاب أداء الجزائريين للعمرة خلال رمضان القادم مستبعد وزارة الصناعة الصيدلانية تعتمد دولا مرجعية لمقاربة أسعار الأدوية بن بوزيد يأمر بحل النزاعات القانونية مع الشريك الاجتماعي بالحوار 7 قتلى وثلاثة مفقودين في فيضانات وادي مكناسة بالشلف 758 «حراڤ» جزائري يصلون السواحل الإسبانية منذ بداية 2021 نحو إقامة صلاة تراويح مخففة دون نساء وأطفال خلال رمضان مجلـس الـوزراء يصــادق علــى القانــون العضــوي المتعلــق بنظــام الانتخابـــات المخابر والعيادات الخاصة تسجّل تراجع عدد كشوف «بي سي آر» تبون يعيد تنظيم معهد الدراسات العليا في الأمن الوطني ويلحقه برئاسة الجمهورية الحكومة تحاصر السماسرة لمنع استغلال القدرة الشرائية قبل رمضان العميد يبعث حظوظه في بلوغ ربع نهائي «الشامبينز ليغ» المشرقات في عيدهن 60 ألف مترشح في الماستر والليسانس استوفوا الشروط والنتائج نهاية مارس الجيش يوقف إرهابيا ويسترجع قذائف مضادة للدبابات والأفراد بالجنوب تعليق الرحلات المستأجرة بين الجزائر والصين لأسبوعين ماكرون يعترف بمسؤولية فرنسا في تعذيب وقتل المحامي علي بومنجل باستور يسجّل 5 إصابات جديدة بالسلالة البريطانية المتحورة برمجة الاجتماع الجزائري - الإسباني رفيع المستوى قبل نهاية العام السفارة الفرنسية تنفي تصريحات منسوبة لماكرون حول مشاركة الجيش في عمليات بالساحل نحو غلق إقامتي بن عكنون وأولاد فايت1 وتحويل المقيمين لسيدي عبد الله «الجزائر تطالب باعتراف كامل وليس جزئيا بجرائم فرنسا والأرشيف حق سيادي» استمرار تعافي أسعار النفط مرهون بالتوافق السعودي الروسي في اجتماع «أوبك+» تفكيك قنبلة موجهة للاستعمال في عملية إجرامية بالعاصمة محرز يبهر الانجليز وينال إعتراف غوارديولا مسدور ينتقد عدم تعميم الصيرفة الإسلامية على البنوك العمومية مدير القرض الشعبي يُشيد بالإقبال الكبير على الصيرفة الإسلامية أرباب العمل سينتجون 30 ميغاواط من الطاقة الشمسية آفاق 2025 400 مليار دينار من قروض «أونساج» لم تسدّد توزيع 250 طن من مخزون البطاطا لضبط الأسعار إطلاق مجموعة «الخليج للتأمين- الجزائر» ومنتجات جديدة تخص الأمن المعلوماتي الجزائر تضع اللمسات الأخيرة قبيل الانطلاق في إنتاج «سبوتنيك V» ثورة مضادة تستهدف زرع اليأس لدى الجـزائريين ومسار التغيير سيستمر المغرب يعلق جميع أشكال التواصل مع السفارة الألمانية بالرباط بن بوزيد يطمئن بفعالية اللقاحات المستوردة ضد النسخ المتحوّرة تخصيص 10 آلاف منصب بيداغوجي لتكوين شبه الطبيين نظام المخزن يتحالف مع شبكات دولية لإغراق الجزائر بالمخدرات جراد يدعو لتغيير نمط التسيير لإحداث القطيعة مع ممارسات الماضي الانقطاعات المتكررة للمياه تؤرق سكان العاصمة تأجيل تسديد أقساط القروض المستحقة للزبائن المتأثرين بكورونا

يتابع فيه أويحيى وسلال ووزراء سابقون ورجال أعمال وإطارات سامية

فتح ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية لبوتفليقة يوم 26 ديسمبر


  16 ديسمبر 2020 - 20:19   قرئ 654 مرة   0 تعليق   محاكم
فتح ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية لبوتفليقة يوم 26 ديسمبر

برمجت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء العاصمة يوم 26 ديسمبر المقبل، ملف تركيب السيارات ومنح امتيازات لمصانع يملكها رجال أعمال، إلى جانب تمويل الحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وهذا بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض في الأحكام التي أصدرها المجلس سابقا.

يتابع في الملف الوزيران الأول الأسبقان، عبد المالك سلال وأحمد أويحيى، رفقة عدد من الوزراء ورجال أعمال، ويتعلق الأمر بكل من وزيرا الصناعة السابقان يوسف يوسفي وبدة محجوب، وزير النقل السابق عبد الغني زعلان، ووزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب الذي لا يزال في حالة فرار، إضافة إلى عدد من رجال الأعمال ويتعلق الامر بكل من علي حداد، صاحب مجمع «إيفال» محمد بايري، صاحب مجمع معزوز حسان عرباوي، إطارات من وزارة الصناعة، ووالية بومرداس السابقة  يمينة زرهوني، ويواجه المتهمون مجموعة من التهم تتعلق بمنح امتيازات غير مبررة، تبديد أموال عمومية، إساءة استغلال الوظيفة، تعارض المصالح والتصريح الكاذب والرشوة في مجال إبرام الصفقات العمومية وتبييض الأموال، إضافة إلى تهمة التمويل الخفي للأحزاب السياسية، التصريح الكاذب وتعارض المصالح.

تجدر الاشارة إلى أن  الغرفة الجزائية الأولى بمجلس قضاء الجزائر العاصمة، أصدرت سابقا أحكاما متفاوتة في حق المتهمين، حيث أدانت الوزير الأول الأسبق أحمد أويحيى ب 15 سنة سجنا نافذا و12 سنة سجنا نافذا في حق الوزير الأول السابق عبد المالك سلال، و5 سنوات حبسا نافذا في حق كل من وزيري الصناعة السابقين محجوب بدة ويوسف يوسفي في قضيتي تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية لرئاسيات أفريل 2019، كما أصدر القاضي أحكاما بالسجن النافذ مدة 4 سنوات في حق كل من الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات علي حداد ورجلي الأعمال حسان عرباوي وأحمد معزوز، وثلاث سنوات حبسا نافذا في حق رجل الأعمال محمد بايري، إضافة إلى المتهم أمين تيرة وهو إطار سابق بوزارة الصناعة. كما تم ادانة والية بومرداس السابقة يمنية زرهوني، وفارس سلال نجل الوزير الأول الأسبق بعامين حبسا نافذا، فيما استفاد كل من وزير النقل السابق عبد الغني زعلان والمدير العام السابق للبنك الوطني الجزائري عبود عاشور من حكم بالبراءة.

حياة سعيدي