شريط الاخبار
"الافلان " ينفي استقالة ولد عباس الصحافة الجزائرية تفقد أحد أبرز أقلامها وتشيع جثمان محمد شراق إلى مثواه الأخير مغتربون يهربون المهلوسات لتسليمها لعصابات تروّجها بالجزائر بن سلمان هو من أمر بقتل جمال خاشقجي مشروع عسكري مشترك لصناعة الأسلحة الروسية بالجزائر "الساتل" ومحطات التجميع الآلي للمعطيات باللاسلكي للتنبؤ بالفيضانات بلماضي يراهن على فك العقدة وبلوغ الـ «كان» مبكرا المتعاملون الاقتصاديون مدعوون إلى عرض منتجاتهم للمنافسة هل هي نهاية تعطل مشروع سحق البذور الزيتية ببجاية؟ التسيير العشوائي يغذي العنف في الشارع الرياضي الحكومة تعلن عن برنامج لاجتثاث التشدد وسط المُدانين في قضايا الإرهاب تت بوشارب يعرض خارطة طريق عمله على رأس الجهاز جزائرية تروي تفاصيل انضمامها إلى معاقل القتال واعتقالها بسوريا انتهاء فترة التسجيل في قرعة الحج 2019 غدا انطلاق المرحلة الثالثة لعملية الترحيل الـ24 هذا الإثنين لن نتخلى عن اجتماعية الدولة لكننا سنعالج الاختلالات البكالوريا في ثلاثة أيام واحتساب التقييم المستمر بداية من العام القادم الـ "دي جي اس ان" تفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين تمديد آجال قانون هدم البنايات الفوضوية إلى 2 أوت 2019 وزارة التربية تسعى لرفع الحجم الزمني للدراسة إلى 36 أسبوعا في السنة جمعية حاملي الشهادات الجامعية "باك +3" تتبرأ من الفيديو المسرب بلماضي يحضر بلايلي لقيادة هجوم «الخضر» أمام الطوغو «تخفيض أسعار الأنترنت ابتداء من جانفي المقبل» التهاب الأسعار يستنزف جيوب الجزائريين! منح الامتياز للمتعاملين الخواص لإنجاز محطات للنقل البري مغترب جزائري يلتحق بتنظيم " داعش " ليبيا رفقة عائلته الصغيرة سيناريو سعداني يتكرر مع ولد عباس في مغادرة الأفلان إلحاح للتعجيل في إصدار مراسيم تطبيق قانون الصحة الجديد وإشراك الفاعلين فيه «فــــــــرحات لم يــــــدافع عـــــــــني طوال مشواري الفـــــــني والنـــــــــضالي» رجال شرطة يعتدون بوحشية على مناصر أعزل ! الجزائر تطالب بوقف التدخلات الخارجية في ليبيا 90 دقيقة تفصل "سوسطارة" عن اللقب الشتوي توسع إضراب عمـال الصيانة لمطارات الوطن الأخرى حنون تنتقد "محور الاستمرارية" وتحذر من خطوته إشراك الجالية لـ "إنقاذ" معاشات الجزائريين! جمعية حاملي شهادات الدراسات الجامعية "باك +3 " تتبرأ من الفيديو المسرب 67 % احتياطات الغاز الطبيعي للدول الأعضاء في "أوبك" 420 مليار سنتيم تعويضات الفلاحين خلال الـ 9 أشهر الماضية من 2018 نقابات الصحة تستنكر "السياسة الممنهجة" لإضعاف القطاع العام "إحصاء 30 ألف مهني دون شهادات في القطاع العمومي"

بسبب عجز الفلاحين عن جني منتجاتهم

رئيس وكلاء أسواق الجملة يُرجع نقص التموين إلى موجة الصقيع


  07 فيفري 2015 - 21:37   قرئ 998 مرة   0 تعليق   ملفات
رئيس وكلاء أسواق الجملة يُرجع نقص التموين إلى موجة الصقيع

عرفت أسواق الجملة للخضر والفواكه في الأيام الأخيرة، نقصا فادحا في عمليات التموين، نظرا للتقلّبات الجوية التي عرفتها معظم ولايات الوطن، ما أدى إلى ارتفاع محسوس في الأسعار، قابله تأخّر كبير في عمليات التوزيع ببعض الولايات خصوصا المناطق النائية منها.

شهدت بعض مناطق الوطن نقصا في عملية تموينها بالمواد الغذائية، خاصة منتجات الخضر والفواكه، وهو السيناريو الذي يتكرر كلّ سنة، بسبب موجة الصقيع التي عرفتها  البلاد في الفترة الأخيرة، خصوصا المناطق النائية منها، كون أن جميع الطرق أغلقتها كميات الثلوج المتساقطة، يضاف إليها رفض غالبية التجار المغامرة بالذهاب إلى الولايات الأخرى لجلب السلع، بما أن أكثرهم لا يملكون إمكانات ووسائل نقل تسمح لهم بجلب السلع ونقلها إلى القرى والمداشر التي تعرف طرقاتها شللا تاما.

في هذا الصدد، أكد رئيس وكلاء أسواق الجملة للخضر والفواكه على مستوى بلدية الكاليتوس مجبر عمر في اتصال مع   المحور اليومي ، أمس، أن عمليات بيع الخضر والفواكه على مستوى السوق تسير بشكل عادي، كون غالبية المنتجات تأتي من مناطق قريبة من العاصمة كالبليدة، تيبازة، البويرة، وهو ما سهّل من عملية وصولها بشكل عادي لأسواق الجملة بالعاصمة، كاشفا أنّ السبب وراء تأخر عمليات التوزيع في المناطق النائية يعود بالدرجة الأولى إلى الموّزعين الذين يتحجّجون في كل مرة بسبب خارج عن نطاقهم، مؤكدا في الوقت نفسه على وجود وفرة في جميع أنواع الخضر والفواكه عبر جميع أسواق الجملة بالعاصمة، وأن منتوج البطاطا والبصل الجاف يعرفان نقصا بعض الشيء، نظرا للصعوبة التي يلقاها الفلاح عند جنيها في ظل الأوضاع الجوية المتقلبة، إلا أن باقي المنتجات على غرار الجزر، اللفت، الرازيانج  البسباس  تعرف وفرة واستقرارا في الأسعار.

من جهة أخرى، أكّد رئيس الاتحادية الوطنية لأسواق الجملة للخضر والفواكه مصطفى عاشور في اتصال مع  المحور اليومي ، أمس، أن العديد من الفلاحين في مناطق الوطن خصوصا التي تعرف تساقطا كبيرا للأمطار والثلوج، عزفوا عن جني الخضار نظرا لاستحالة ذلك، بما أن جميع الحقول غمرتها مياه الأمطار والثلوج المتساقطة أخيرا، كما كشف عاشور أن الطرق المغلقة التي تربط بعض الولايات الشرقية جعلت الفلاحين لا يغامرون بنقل سلعهم إلى ولايات أخرى، الأمر الذي أدى إلى نقص فادح في السلع، كاشفا عن بعض الأسعار للخضر في أسواق الجملة أمس، أين وصل سعر الكيلوغرام الواحد من البطاطا إلى70 دج والبصل الجاف 60 دج، في حين سجّل سعر الجزر مابين 25  40 دج حسب نوعية وجودة المنتوج، وبالمقابل برّر باعة التجزئة ارتفاع الأسعار عندهم  بموجة الصقيع التي ضربت العديد من المناطق الفلاحية التي تزوّد مجموعة من المدن الكبرى، محذّرين من انقطاع تموين الأسواق ببعض أنواع الخضر في أي لحظة إذا استمرّت موجة البرد.

لطفي العقون

 


تعليقات (0 منشور)


المجموع: | عرض:

إكتب تعليق



الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha